إدلب لن تعود لسلطة النظام السوري.. حوار مطول مع جيمس جيفري حول الرؤية الأمريكية في سوريا

إدلب لن تعود لسلطة النظام السوري.. حوار مطول مع المبعوث الأمريكي إلى سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” أن بلاده تدعم كافة الخيارات في سوريا عسـ.ـكريًا ودبلوماسياً، مشيراً إلى ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية باستثناء القوات الروسية.

وفي حواره مع صحيفة “الشرق الأوسط” تطرَّق “جيفري” إلى عدة نقاط أبرزها العقوبات الأمريكية على النظام ومدى تأثيرها على حياة المدنيين، وملف إدلب وهيئة تحـ.ـرير الشام، والموقف الأمريكي من الانتخابات الرئاسية القادمة في سوريا.

وهذا نص الحوار الذي أجرته “الشرق الأوسط” مع “جيفري” عن طريق الهاتف:

سوف يتم تجديد العقوبات الأوروبية على النظام في الشهر القادم، ماذا قلتم للأوروبيين؟

نؤيد المحافظة على استمرار العقـ.ـوبـ.ـات المفروضة على النظام حتى قبوله بالحل السياسي، ولولا ذلك لما قبل النظام بشروط اللجنة الدستورية ولما توصلنا إلى وقف إطـ.ـلاق نـ.ـار في إدلب، ولذلك نحن سعداء جداً باستمرار فرض العقـ.ـوبـ.ـات من قبل الأوروبيين.

 يوجد دول عربية بدأت بالانفتاح على سوريا وخصوصاً بعد أزمة كورونا، ماهو الموقف الأمريكي؟

لا أرغب بتسمية البلدان علناً، لكننا نعرفهم وعلى تواصل دائم معهم، لكن هناك أمرين مهمين أولهما أن هذا التواصل مع دمشق لا يوجد له أثر أو نتيجة، وثانياً فإن الدول التي تتواصل مع الأسد لن تنال أو تحصل على أي شيء، ولقد رأينا دولة الإمارات العربية المتحدة قد أعادت فتح سفارتها في دمشق ولم يحصلوا على أي شيء سوى إعرابه عن شكره، وأنا أثق أنهم لم يستطيعوا التأثير على سياساته، ولن يتمكنوا من تقـ.ـويض سياستنا.

إدلب

في ظل اعتقاد بعض الدول العربية أنها تستطيع إبعاد النظام عن إيران من خلال إعادته إلى الجامعة العربية وإعادة العلاقات معه، ماهو رأيكم تجاه ذلك؟

تمتلك إيران مواطئ أقدام شديدة داخل الدولة السورية والمجتمع، ولكنها أقل سوءًا من الحالة اللبنانية والعراقية، وهو أمر مثير للقلق لنا وللجانب الروسي والنظام أيضاً، لأن هناك ميليشيات تم تأسيسها من قبل الإيرانيين وبتمويل إيراني وتتلقى أوامرها من طهران بشكل مباشر بشأن نشر التشيع في سوريا.

وهناك أمر آخر يستحق التفكير من قبل السوريين، وهو أن النظام لا يعرف غير وسيلة واحدة وهي إرهـ.ـاب وذبـ.ـح السوريين السنَّة، ولا أحد يعتقد أنه سوف يغير من سياساته وأساليبه، أو أن الشعب السوري سوف يقبل بهذا الرئيس الجـ.ـلاد والقـ.ـاتل من جديد، أنه يحكم دولة شمولية وحشـ.ـية، ولا توجد دولة مستعدة للتعامل مع الأسد سوى روسيا وإيران، ونحن لا نعتقد أن الدول الخليجية والعربية تستطيع إبعاد الأسد عن إيران، التي تدعم “حـ.ـزب الله” والمـ.ـليشيات الشـ.ـيعية ضد المعارضة السورية، فهل ستقبل الدول العربية النظام السوري على هذه الحالة؟ كلا لن تقبل ولن تتحمل المسؤولية.

إسرائيل تكثف من غاراتها على سوريا في في الآونة الأخيرة، ما رأيكم في ذلك؟

الولايات المتحدة تدعم المساعي الإسرائيلية في الدفاع عن نفسها، في ظل التهـ.ـديـ.ـد الإيراني المتواجد على الأراضي السورية، وقيامها بتمرير أسلـ.ـحة بعيدة المدى إلى “حـ.ـزب الله” اللبناني لاستخدامها في تهديد أمن إسرائيل، ولدى إسرائيل الحق في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لردع إيران، ونحن نؤيدهم وندعمهم بكافة الطرق الممكنة.

قال وزير الدفاع الإسرائيلي في وقت سابق أن هدف إسرائيل هو إنهاء الوجود الإيراني في سوريا وليس تقليصه، فهل تعتقدون أنها تستطيع تحقيق هذا الهدف؟ وماذا عن القوات الروسية؟

يجب خروج القوات الإيرانية من سوريا وكافة القـ.ـوات العسكرية الأجنبية بما فيها قـ.ـواتنا والقـ.ـوات الإسرائيلية والتركية، أما القوات الروسية فهي مستثناة من الخروج كونها موجودة في سوريا قبل عام 2011، أي قبل انـ.ـدلاع الحرب السورية، فإذا كان هناك حل سياسي على أساس زوال التهـ.ـديدات التي تواجهها إسرائيل وتركيا، فإنهما على استعداد لمغادرة البلاد، وهذا يعني مغادرة القوات الإيرانية أيضاً، بحسب” الشرق الأوسط“.

لقد قلتم في وقت سابق أن العقـ.ـوبات الدولية سوف تجـ.ـبر النظام السوري على تغيير سلوكه، كيف؟

إن نسبة الـ 50 % من الشعب السوري الذين غادروا البلاد، وحرمان الدولة من طاقاتها السكانية المهمة، والأقاليم الخارجة عن سيطرة النظام، لن تعود إلى سيطرته مجدداً بسبب القوى الخارجية الكبيرة والمتنفذة على الأرض، بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية، والهجـ.ـمات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية، وإقصاء النظام من قبل جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، نحن نعتقد أن هذه الأمور سوف تجبر النظام في النهاية إلى القبول بتسوية سياسية.

قلت من قبل أن من الأهداف الاستراتيجية للولايات المتحدة هو عـ.ـدم دخول النظام إلى إدلب، وأن على القوات التركية محـ.ـاربة الجماعات المتطـ.ـرفة في إدلب، كيف سوف تجمعون بين هذين الهدفين في الوقت نفسه؟ وماهو رأيكم بالاتفاق الروسي التركي الأخير؟

في ظل الضغوط التركية المستمرة على هيئة تحـ.ـرير الشام، فإن الاتفاق سوف يستمر، وإن الهيئة لا تشكل تهديداً مباشرًا للقوات الروسية فحسب، بل هي تهديد للجميع كونها منظمة إرهـ.ـابية، لكننا لا نرى أي سبب لشـ.ـن هجوم على إدلب تحت هذا المبرر، ونرحب بالخطوات التركية التي تتخذها في الشمال السوري، وأعتقد أن الاتفاق الروسي التركي سوف يستمر في الشهور القليلة المقبلة على أقل تقدير.

أعلن الرئيس “ترامب” في ديسمبر/كانون الأول الماضي عن سحب القوات الأمريكية من سوريا، لكنها لاتزال متواجدة حتى اللحظة، إلى متى سوف تبقى متواجدة؟

سوف يستمر الوجود العسـ.ـكري الأمريكي حتى الانتهاء من مهمتنا العسـ.ـكرية وإنهاء تنظـ.ـيم الدولة بشكل كامل.

يقول المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” أنه تمكن من إبرام اتفاق بين النظام والمعارضة بشأن جدول أعوان اللجنة الدستورية، ماهو رأيكم بشأن عملية السلام تحت إشراف الأمم المتحدة؟

نحن ندعم جهود “بيدرسون” المستمرة في بناء اتفاق لجدول أعمال اللجنة الدستورية المتفق عليها، وهي خطوة صغيرة، لكنها مهمة جداً للمضي قدماً في مسار الحل السياسي.

يتم الحديث في الآونة الأخيرة عن إجراء انتخابات رئاسية تحت إشراف الأمم المتحدة  في عام 2021 المقبل، هل هذا أمراً واقعياً؟

إذا قام نظام الأسد بإجراء انتخابات رئاسية خلال العام الجاري أو في العام المقبل، فإنه لن يحظى بأي مصداقية من قبل المجتمع الدولي، وسيتم الضغط عليه ومضاعفة الجهود من قبل المجتمع الدولي حتى إجراء انتخابات رئاسية تحت إشراف الأمم المتحدة، وهذا هو الطريق الوحيد لحل الأزمة السورية والذي تؤيده الولايات المتحدة بشكل ثابت.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق