بعد أن أثار جدلاً واسعاً وانقسم المجتمع حوله.. أول رسالة من غيث الإماراتي إلى جمهوره وهذا ما حذرهم منه (صورة)

غيث الإماراتي يوجه أول رسالة إلى جمهوره

مدى بوست – فريق التحرير

منذ عدة أيام، يدور جدلاً واسعاً حول هوية وشخصية مقدم برنامج قلبي اطمأن، الشاب الإماراتي الذي يدعى غيث دون أن يكشف مزيد عن هويته.

غيث الإماراتي، هو شاب يقدم برنامجاً خيرياً ترعاه مؤسسة الهلال الأحمر الإماراتي، وتقوم فكرة البرنامج باختصار على البحث عن الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة وتغيير حياتهم عبر تقديم دعم كبير يمكنهم من فتح مشروعات أو الاعتماد على انفسهم.

فكرة البرنامج الذي يقدم في عام 2020 الموسم الثالث، حظيت بإشادة واسعة في البداية، لكن ما لبث أن تحولت لنقطة جدل بين النشطاء، بين من اعتبرها محاولة من دولة الإمارات العربية المتحدة لتلميع صورتها عبر غيث، وبين من اعتبر أن البرنامج خيري ولا داعي لمثل تلك النظريات والأقاويل التي لا تستند على أدلة حقيقية.

شكل غيث الإماراتي يثير الجدل

بين هذا الفريق وذاك، كان هناك بعض الأشخاص الذين لا يعنيهم كل ذلك الجدل، بل ما يثير فضولهم، من هو غيث الإماراتي؟ وكيف هي صورته؟ وكيف يبدو شكله؟.

وقد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية صورة لشاب يرتدي نفس ملابس غيث التي يظهر فيها خلال تقديمه لحلقات برنامج قلبي اطمأن وقيل أن تلك الصورة تكشف وجه غيث الحقيقي.

لكن ما لبث أن ظهر شاب يدعى عبد وكتب توضيحاً عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أكد من خلاله أن الشخص الظاهر في الصورة ليس غيث بل هو عبد.

وقال عبد :” السلام عليكم، للتوضيح نشرت بعض الصفحات موضوع برنامج قلبي اطمأن وتحدثت عن إخفاء هوية غيث الشاب الاماراتي طيلة هذه الأعوام “، مضيفاً :” إلا ان بعض الناس أخذو هذه الصورة من اغنيه البرنامج للموسم الثاني واسمها كلنا غيث ب اعتقادهم أن هذا الشاب الذي يظهر بالأغنية هو غيث”.

وتابع عبد :” أحب أن أوضح أن هذا ليس غيث وإنما هي صورتي وكنت قد صورت معهم بعض اللقطات للأغنية، وشاركت معهم التصوير فقط” #كلنا_غيث #قلبي_اطمأن “.

هوية غيث الإماراتي
الصورة المتداولة عبر الشبكات الاجتماعية ومنسوبة لغيث الإماراتي

موقع “فتبينوا” تواصل مع الشاب عبد الرحيم سمير زرزور، وهو الظاهر في الصورة المنسوبة على أنها لغيث.

يؤكد عبد الرحيم البالغ من العمر 29 عاماً، والذي يعمل في العاصمة الأردنية عمان بمنطقة أبو نصير التي تم تصوير فيديو أغنية “كلنا غيث” فيها أنه هو صاحب الصورة المتداولة.

اقرأ أيضاً: من هو غيث الإماراتي مقدم برنامج قلبي اطمأن؟ (صور)

ويوضح أنه قام بالمشاركة بفيديو كليب الأغنية فقط وليس له أي علاقة بمقدم البرنامج الحقيقي غيث، مشيراً أن فريق تصوير قلبي اطمأن أعطاه ملابس مشابهة لملابس غيث وطلب منه أن يرتديها من أجل تحقيق فكرة الأغنية التي حملت عنوان “كلنا غيث”.

غيث الإماراتي يوجه رسالة بعد انتشار حسابات تحمل اسمه 

الأيام القليلة الماضية، شهدت إنشاء عشرات الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، باسم “غيث الإماراتي”، وتضع تلك الحسابات صور غيث وصور برنامجه وتشارك باقتباسات لأقوال من برنامجه وعبارات عن عمل الخير.

تلك الحسابات حظيت بانتشارٍ واسع عبر الشبكات الاجتماعية، وبعضها حصل على مئات الآلاف من المعجبين في وقتٍ قصير، فضلاً عن ملايين المشاهدات والمشاركات لمقاطع الفيديو والصور التي ينشرها الأشخاص الذين يظن البعض أنهم يمثلون غيث الإماراتي.

تلك الحسابات التي قد تستخدم باسم غيث الإماراتي من أجل عمليات الاحتيال على الناس ربما، وربما من أجل جمع أعداد معجبين كبيرة عليها ثم العمل على بيعها، دفعت مقدم برنامج قلبي اطمأن إلى توجيه رسالة إلى جمهوره ومحبيه.

فقد وجه غيث الإماراتي مقدم البرنامج الشهير قلبي اطمأن، رسالة تحذيرية للناس، أمس الجمعة، من خلال القناة الرسمية للبرنامج على موقع يوتيوب.

وحذر غيث جمهوره  من أنه لا يملك أي حسابات رسمية على موقعي تويتر وفيسبوك، مؤكدًا أن الحساب الرسمي الوحيد لغيث موجود على موقع الصور انستجرام.

غيث الإماراتي يوجه رسالة لمنتحلي شخصيته
الصورة التي نشرها برنامج قلبي اطمأن وهي رسالة من غيث لجمهوره

وشهدت حلقة أمس الجمعة، ذهاب غيث لمصر، لمساعدة الطبيب المصري المسن محمد عبد الغفار مشالي، المعروف بطبيب الغلابة، الذي سخر عيادته لعلاج الفقراء في مصر، ورغم الحالة المتواضعة للطبيب، رفض عرض غيث الإماراتي بمساعدته من خلال تجديد العيادة.

غيث الإماراتي يلتقي طبيب الغلابة

شهدت حلقة أمس الجمعة من برنامج قلبي اطمأن، سفر غيث إلى جمهورية مصر العربية، وتحديدًا مدينة طنطا، للقاء د. محمد عبد الغفار مشالي، الشهير بطبيب الغلابة، لعرض المساعدة عليه بتجديد عيادته، لتكون عونًا له في إكمال مسيرته في علاج الفقراء، لكن طبيب الغلابة رفض، واكتفى بقبول سماعة طبية جديدة كهدية من غيث.

اقرأ أيضاً: غيث الإماراتي يوجه رسالة لمنتحلي شخصيته وطبيب الغلابة يرفض المساعدة!

د. محمد عبد الغفار مشالي، سمي بطبيب الغلابة، لأنه سخر عيادته لعلاج الفقراء والمحتاجين في مصر، بتذكرة علاج رمزية، قدرها 10 جنيهات مصرية فقط.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق