نجيب ساويرس يتشفى بغريمه رامي مخلوف.. أول تعليق لرجل الأعمال المصري على غدر “شريكه السابق في سيريتل”

نجيب ساويرس يعلق على فيديوهات رامي مخلوف

مدى بوست – فريق التحرير

في أول تعليق من شخصية عربية غير سورية، علق رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس على ظهور ابن خال رأس النظام السوري رامي مخلوف بعدة فيديوهات استجدى خلالها بشار الأسد لمساعدته.

جاء ذلك في تغريدة كتبها الملياردير المصري، نجيب ساويرس عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رداً على أحد المغردين.

يقول المغرد لنجيب ساويرس:” شركات الاتصالات في سوريا بيتخانقوا عليها، مش كانت بتاعتك وسرقوها منك”، ليجيب ساويرس ” ربنا يمهل ولا يهمل”.

رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس
رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس

فيما كتب مغرد آخر يدعى أحمد لساويرس يقول :”رامي مخلوف عرض عليك الشراكة للتقديم على أول رخصة خلوي في سوريا ، لأن الشروط التقنية من خبرة ومقدرة مالية متوفرة فيك وهو لا يعلم أي شيء عن هذا المجال”.

اقرأ أيضاً: لونا الشبل وأسماء الأسد.. سيدتان تحكمان سوريا إحداهما تجاوز نفوذها قصر الأسد والأخرى تعيد صياغة “عرش ما بعد أنيسة”.. معلومات

وأضاف أحمد “عندما ربحتم الرخصة وبدأ التشغيل وبدأ يتعلم كيف تعمل وتدار شركات الاتصالات حاول التخلص من شراكتك نية الغدر كانت مبيتة” متسائلاً هل ذلك صحيح ؟”، ليجيبه ساويرس عبر حسابه في تويتر بأنه “صحيح”. 

تغريدة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس
تغريدة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس عبر حسابه في تويتر

يشار إلى أن رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس كان على خلاف مع الواجهة الاقتصادية لنظام الأسد رامي مخلوف حول ملكية مئات الآلاف من الأسهم في شركة الاتصالات الخليوية السورية الشهيرة “سيريتل”.

وفي عام 2002، أصدرت المحكمة البدائية المدنية السورية حكماً بالقضية بين شركة أوراس تيليكوم المملوكة لنجيب ساويرس وبين شركة رامي مخلوف “دريكس تيكنولوجيز”، وتم بموجب الحكم إعطاء 720 ألف سهم من شركة سيريتل لرامي مخلوف فضلاً عن الحكم بتعويض مقداره 2 مليار و62 مليون ليرة سورية من شركة ساويرس بسبب تقصيرها في الوفاء بالتزاماتها بالاتفاقيات الموقعة مع شركة مخلوف.

اقرأ أيضاً: لوموند الفرنسية.. هذا هو السر وراء فيديو رامي مخلوف الموجه لبشار الأسد، وحقيقة “صراع العروش”

وخلال الأيام القليلة الماضية، ظهر رامي مخلوف الواجهة الاقتصادية السابقة للنظام السوري إلى وسائل الإعلام وهو يستجدي بشار الأسد ويطلب منه مساعدته بعد أن انتشرت أنباء عن نية أسماء الأسد تصفية حساباتها مع عائلة مخلوف والسيطرة على أمواله.

اقرأ أيضاً: ماغي خزام إعلامية موالية لأسماء الأسد: لن تمنعيني عن عمل الخير يا “سيدة الصبار”

وفي وقت سابق من اليوم الأحد 3 مايو/ أيار 2020 ظهر رامي مخلوف في التسجيل الثاني له، وهو يتحدث عن أن قوات الأمن التابعة للنظام بدأت بإيقاف موظفين يعملون لديه، مطالباً بإعطائه ضمانات بأن الأموال التي سيدفعها ستذهب لجيوب المحتاجين حال فعل وأن لا تذهب لجيوب آخرين.

ولم يخلوا خطاب رامي مخلوف من نبرة تهـديد عندما تحدث أن عدم تدخل رأس النظام السوري بشار الأسد سيؤدي لخروج الأمور عن السيطرة، ملوحاً بوجود آلاف الموالين له من أبناء الساحل السوري بطريقة غير مباشرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق