رامي مخلوف يظهر من جديد ويلمح بالتمـ.ـرد على الأسد، فهل يفعل؟ (فيديو)

رامي مخلوف يظهر من جديد ويلمح بالتمرد على الأسد، فهل يفعل؟

مدى بوست – فريق التحرير

نشر رامي مخلوف ابن خال رأس النظام السوري بشار الأسد، مقطع فيديو جديد على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، يناشد فيه الأخير بالتدخل لإلغاء الغرامات والضرائب التي فُرضت على ممتلكاته وشركاته، ووضع حد لتدخلات الأجهزة الأمنـ.ـية، محذرًا من تداعيات سيطـ.ـرتها على البلاد.

رامي مخلوف أغنى رجل في سوريا، الداعم لمليشـ.ـيات الأسد، وأحد أهم أعمدة النظام السوري، قال في مقطعه المتداول: “الموضوع حساس جدًا وليس بمزحة ولا بغرض الشهرة بل أكثر من ذلك”، وأضاف: “نحن في أيام صعبة”.

وأكد مخلوف أن ما يجري هو ظلم واستخدام للسـ.ـلطة في غير محلها، وتساءل: “هل يتوقع أحد أن تأتي اﻷجهزة اﻷمنـ.ـية على شركات رامي مخلوف وهو كان أكبر داعم لهم وأكبر خادم لهم وأكبر راع لهم أثناء الحـ.ـرب؟، ولكن للأسف بدأت اﻷمور تنقلب بطريقة مختلفة”.

وأوضح أن الطلبات التي تطلبها الأجهزة الأمنـ.ـية، لا يستطيع تلبيتها، فهو لا يستطيع الابتعاد عن شركاته تنفيذًا لتعليمات لا يعرف ماهيتها، ولكن مطلوب منه تنفيذها وهو مغمض العينين. وأضاف أنه يتعرض لضغـ.ـوطات كبيرة من خلال إلقاء القبـ.ـض على عدد كبير من موظفيه.

وألمح مخلوف أنه يتعرض لضغوطات بغرض التنازل، رغم أنه ناشد بشار الأسد التدخل والانصاف بشأن طلبات لم يكونوا محقين بها، وكانت رسالته السابقة مناشدة لوضع حد لتصرفات السـ.ـلطات المحيطة بصاحب القرار والتي باتت لا تطاق وأصبحت مقرفة وخطرة. مشيرًا إلى أنه لم يطلب عدم دفع الأموال المطلوبة، ولكنه يطالب بأن تذهب هذه الأموال لمستحقيها، لأنها أموال محتاجين.

وأضاف مخلوف أنه لا يستطيع التصرف بأموال شركاته، لأنها لا تخصه وحده، بل هو مؤتمن عليها، وبالتالي فهو لا يستطيع التنازل لطلبات الأجهزة الأمـ.ـنية الظالمة.

 

وتوجه مخلوف بالحديث إلى بشار الاسد بالقول: “أن اﻷجهزة اﻷمنـ.ـية تتعدى على حريات الناس، وهم (ناسُك) وموالين لك وكانوا وما زالوا معك؛ ولا يجوز أن تسمح للآخرين أن يتعـ.ـدوا عليهم أو أن يفرضوا كلمتهم، الوضع صعب وخـ.ـطر وإذا استمرينا بهذه الحالة فسيكون هناك عـ.ـقاب إلهي حتمي وقد بدأت الأمور تدخل في منعطف مخـ.ـيف”.

وجدد مخلوف رجاءه للأسد بعدم التسبب بإيـ.ـذاء العاملين في شركات الخلوي الموالين له، مؤكدًا أنهم خدموا الجيـ.ـش والأمـ.ـن مستغربًا تخييره بين الدفع أو سجـ.ـنهم، ومشيرًا إلى أن “الأسد رئيسهم” هو الضمان الحقيقي والساهر على تنفيذ الدستور.

وختم مخلوف مقطعه بالتأكيد على أنه لن يتنازل رغم ما يمارس ضده من ضغوط من قبل الأجهزة الأمنـ.ـية، محذرًا من “مشكلة كبيرة” ستقبل عليها البلاد، إذا استمرت تدخلات الأجهزة الأمنـ.ـية السافرة.

مصادر خاصة: مخلوف يلمح للتمـ.ـرد على الأسد

ذكرت مصادر خاصة لموقع “نداء سوريا” أن رامي مخلوف نقل منذ فترة مكان إقامته إلى قرى الساحل ذات الأغلبية “العـ.ـلوية”، وبات يتحصن بين أنصـ.ـاره من عناصر الميليشـ.ـيات الداعمة له.

رامي مخلوف وأسماء الأسد
تعبيرية

وأشار المصدر أن مقطع الفيديو الأخير، ما هو إلا رسالة تهـ.ـديد لبشار الأسد بالتمـ.ـرد عليه، وتحذيره من نهاية “حكم الطائفـ.ـة” كـ”عقـ.ـاب إلهي” ما لم يتم لجـ.ـم “أسماء الأخرس” وعائلتها.

يذكر أن مخلوف قد نشر مقطع فيديو سابق يناشد فيه بشار الأسد تخفيف المبالغ المالية المفروضة عليه، مؤكدًا أنه لن يقوم بدفعها وأن الموضوع فوق استطاعته.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق