كشف عن خطة لتطوير الجيش الوطني.. سليم إدريس يتوقع عودة المـ.ـعارك إلى إدلب

سليم إدريس يتحدث عن رؤيته للمرحلة القادمة في إدلب ويتحدث عن الاستعداد لتطوير الجيش الوطني السوري

مدى بوست – فريق التحرير

قال وزير الدفاع بالحكومة السورية المؤقتة اللواء “سليم إدريس” أنه يوجد رغبة لدى قوات النظام وداعميها بخـ.ـرق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، مرجحاً عودة المعـ.ـارك إلى الشمال السوري.

وفي حديثه لإدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني السوري قال “إدريس” إلى أن قوات النظام وروسيا لا عهد لهم ولا ذمة، ولم يحترموا أي اتفاقية من اتفاقيات خفض التصـ.ـعيد في السابق، مضيفاً ان جميع الاتفاقات التي أبرمت معهم انتهت بخـ.ـرقـ.ـها من قبلهم وقـ.ـضم المزيد من المناطق المحررة.

وأضاف رئيس هيئة الأركان في الجيش الوطني السوري أنه بناءاً على الخـ.ـروقـ.ـات اليومية من قبل قوات النظام، واستقدامها للتعزيزات بشكل مستمر إلى الشمال، ومحاولتها التسـلل إلى المناطق المحررة لعدة مرات، فهذه كلها معطيات تشير إلى عودة المعـ.ـارك من جديد، معبراً عن عدم تفاؤله باحترام الاتفاق من قبل روسيا وقوات النظام.

اللواء سليم إدريس وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة
سليم إدريس وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة (تعبيرية)

وأشار “إدريس” إلى أن قوات النظام والميلـ.ـيشيـ.ـات الإيرانية لن تنسحب إلى حدود اتفاق سوتشي إلَّا بالقوة، وأنه على الجيش الوطني إعداد الخطط وفقاً لذلك، إضافة إلى اتخاذ اقصى درجات الحيطة والحـ.ـذر ورفع الجاهزية لدى المقـ.ـاتلـ.ـين لصـ.ـد أي هجـ.ـمـ.ـات محتملة.

إقرأ أيضاً: الخلاف الحقيقي على 120 مليار دولار مودعة بالخارج.. رامي مخلوف آل الأسد، هل بدأ الصراع على ثروات سوريا؟

اللواء “إدريس” يعلن عن خطة للانتقال إلى الحالة العسكرية الكاملة

  من جانب آخر، أكد “إدريس” في تصريح لإدارة التوجيه المعنوي عن وجود خطة لتنظيم الجيش الوطني، والانتقال به إلى الحالة العسكـ.ـرية الكاملة، بالتنسيق مع قادة الجيش من كافة المستويات.

وتابع إدريس قائلاً “آمل أن تتوفر لنا الإمكانيات اللازمة والظروف المناسبة لتحقيق ذلك، وأن المرحلة التي نمر بها واضحة للجميع، وهناك الكثير من العمل والجهد من قبل قادة ومقـ.ـاتلـ.ـي الجيش الوطني للانتقال إلى الحالة العسكـ.ـرية الكاملة.

وكان موقع “ميدل إيست مونيتور” قد نقل في وقت سابق عن مصادر في المعارضة السورية قولها، أن لدى تركيا خطة لحل كافة فصائل المعارضة في الشمال السوري، ومن ثم دمجها تحت راية جيش واحد.

يذكر، أنه تم الإعلان عن تشكيل الجيش الوطني السوري في الـ 30 من مايو/أيار 2017، ويتألف من 7 ألوية، ثلاثة منهم في إدلب، وأربعة ألوية تنتشر في مناطق عمليات (غصن الزيتون ودرع الفرات ونبع السلام).

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق