عبد الحكيم قطيفان: الجيش الوطني ليس وطنياً.. وقيادي يرد عليه: لايستحقون منك هذه الكلمات وندعوك لزيارتهم ولقائهم

مدى بوست – فريق التحرير

بعد أيام من الخلافات التي يشهدها الشمال السوري بين مختلف الفصائل العامل تحت مظلة الجيش الوطني السوري وما شهدته مدينة عفرين من تفجـ.ـير ارتقى بسببه عشرات المدنيين بينهم أطفال.

خرج الفنان السوري عبد الحكيم قطيفان في منشور عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، معلقاً على ذلك، ومعتبراً أن الجيش الوطني السوري “ليس جيشاً وطنياً”.

ويقول الفنان المعارض لنظام الأسد في الفيديو الذي تجاوزت مدته الثلاثة دقائق ورصده “مدى بوست” إنه “تعليقاً على المنشور الذي كتبته وسحبته قبل أيام، أرغب في توضيح بعض الأمور”.

وأضاف قطيفان إن “القوى التي تستطيع تنفيذ هذه الجـ.ـريمة النكراء هي ثلاثة قوى، مافيا النظام الأسد، وقوى الإرهاب التابعة لقنديل “بي كي كي” وبقاي تسمياتها، ومر تزقتهم، والمقصود بها هي الفصائل التي تسمي نفسها الجيش الوطني”.

الفنان السوري عبد الحكيم قطيفان
الفنان السوري عبد الحكيم قطيفان

ويتابع قطيفان “برأيي الشخصي هي ليست بجيشٍ وطني، بل هي قوى تمارس التشبيح وفرض الأتاوات” ولا تفرق عن تلك القوى على الإطلاق.

قيادي في الجيش الوطني يرد على تصريحات عبد الحكيم قطيفان 

بدوره، رد القيادي في الجيش الوطني السوري، مصطفى سيجري، على تصريحات الفنان عبد الحكيم فطيفاً، وذلك في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”. 

ونشر سيجري وهو رئيس المكتب السياسي في لواء المعتصم التابع للجيش الوطني السوري جزءاً من فيديو الفنان السوري، معلقاً عليه بالقول :”  العزيز أ. عبد الحكيم قطيفان، إن الجيش الوطني بما يمثله اليوم من تشكيلات عسكرية وثوار أحرار وناشطين مدنيين ومثقفين وجامعيين قرروا حمل السـ.ـلاح للدفاع عن أنفسهم وأهليهم، وضباط وصف ضباط ومجندين منشقين عن النظام قدموا الغالي والنفيس لحماية الشعب ونصرة الثورة لا يستحقون منكم هذه الكلمات”.

وأضاف “إن الهدف من تشكيل الجيش الوطني المظلة الجامعة للقوى العسكرية كان في سياق الإعداد والتنظيم والمأسسة للقوى العسكرية، وإنهاء الحالة الفصائلية، ويعتبر الجيش الوطني اجتماع للقوى والتشكيلات والشباب الحر الثائر الذي قـ.ـاتـ.ـل وحـ.ـارب وصمد على مدار تسع سنوات، وليسوا جماعة جديدة أو فصيل وليد”، حسبما رصد موقع “مدى بوست“.

وأكد مصطفى سيجري أن ” وجود بعض التجاوزات والأخطاء الفردية -المدانة والمرفوضة قطعاً- من المنتسبين لبعض الفصائل المنضوية تحت مظلة الجيش الوطني لا يبرر لكم ولغيركم الإساءة لنا ولشهدائنا وللشباب الحر الذي مازال يحمل البندقية ومنذ سنوات حارساً أمينا على الثورة وأهلها ومبادئها وقيمها النبيلة والعظيمة”.

القيادي في الجيش الوطني السوري مصطفى سيجري
القيادي في الجيش الوطني السوري مصطفى سيجري

وختم سيجري تغريداته بالقول :” نعم هناك أخطاء فردية وكنا في الجيش الوطني -قادة وعناصر- أول من وقف في وجه المسيئين وعمل ويعمل على المحاسبة والمساءلة والإصلاح، لا ندعي المثالية، إلا أننا نرفض الشيطنة والتعميم، ختاماً أيها العزيز ندعوك لزيارة وطنك سورية، والالتقاء مع اخوانك في الجيش الوطني عن قرب”.

يشار إلى أن الفنان السوري عبد الحكيم قطيفان يقيم خارج سوريا منذ عدة سنوات، وقد أعلن عن معارضته الصريحة لنظام بشار الأسد لينضم إلى مجموعة قليلة من الفنانين السوريين الذين أعلنوا معارضتهم لنظام الأسد وساندوا الثورة السورية.

ويشهد الشمال السوري في الآونة الأخيرة بعضاً من الخلافات بين الفصائل التي تطور بعضها لاشتبـ.ـاكـ.ـات أدت في بعض الأحيان لضحـايا من مختلف الأطراف التي جميعها تنتمي للجيش الوطني السوري، وهو ما دفع بعض النشطاء السوريين لدعوة تركيا للتدخل وضبط الأمور للحفاظ على سير الحياة الطبيعي لدى المدنيين.

كما تشهد المناطق المحررة بين حين وآخر عمليات تفجـ.ـير إرهـ.ـابية تنفذه عناصر الحماية على مناطق عرين وتل أبيض وغيرها من المدن والقرى التي حررها الجيش التركي في عمليات مشتركة مع الجيش الوطني السوري.

لمشاهدة فيديو الفنان عبد الحكيم قطيفان عبر صفحته الرسمية في فيسبوك.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق