وفاة الإعلامية السورية مها الخطيب بعد صراع مع المرض

وفاة الإعلامية السورية مها الخطيب بعد صراع مع المرض

مدى بوست – فريق التحرير

توفيت، اليوم الاثنين، الإعلامية والحقوقية السورية مها الخطيب، في ولاية هامبورغ بألمانيا بعد صراع مع مرض السرطان، الذي أصيبت به عام 2018.

وكانت الخطيب قد أعلنت إصابتها بالمرض في منشور على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك في شهر أغسطس الماضي، جاء فيه: “تم استئصال ورم خبيث من جسدي رغم إجراء عملية سابقة لاستئصاله منذ نحو عشرة أشهر إلا إنه عاد من جديد وبإذن الله هذه المرة تم القضاء عليه نهائيًا”.

خبر رحيل الخطيب كانت صدمة موجعة لكل زملائها من الإعلاميين والحقوقيين ومناصـ.ـري الثـ.ـورة السورية التي لطالما ناصرتها ودافعت عنها، وتمنت أن تعود لسوريا الحرة المحـ.ـررة.

مها الخطيب
الإعلامية السورية الراحلة مها الخطيب

مها الخطيب.. من هي؟

مها الخطيب إعلامية ومذيعة وحقوقية سورية، من مواليد مدينة حلب عام 1975، درست الحقوق في جامعة بيروت، والعلاقات الدولية في جامعة حلب. عملت في عدد من المؤسسات الإعلامية، حيث ظهرت للمرة الأولى على التلفزيون الرسمي السوري عام 2003، ثم انتقلت لتقديم النشرات الإخبارية وعملت في قناة شام عام 2007.

أيضا عملت الخطيب في قناة العالم الإيرانية لمدة 3 أعوامٍ، لتعلن استقالتها من القناة بسبب نهجها ضد الثـ.ـورة السورية، ووقوف إيران إلى جانب النظام السوري لقـ.ـمع الثـ.ـورة.

بعد استقالتها من قناة العالم الإيرانية عادت إلى سوريا، وكانت من منـ.ـاصري الثـ.ـورة السورية، ثم انتقلت  إلى مدينة اسطنبول التركية، وعملت كمذيعة في عدة قنوات إعلامية عربية منها: أورينت والفلوجة.

عام 2017، اعتزلت الخطيب العمل الإعلامي، وانتقلت إلى ألمانيا مع زوجها وطفليها تيم وزينة، مع ذلك استمرت في منـ.ـاصرة الثـ.ـورة السورية، والمشاركة في المظـ.ـاهرات أمام قنصليات روسيا وإيران في ولاية هامبورغ الألمانية حيث كانت تعيش.

صور تظهر فيها المرحومة مها الخطیب, حين التقطت الصور كانت مظاهرة من أجل #الغوطة_الشرقية في هامبورغ, ووقت بدأت تحكي…

Posted by Nasser Alzayed on Monday, 11 May 2020

إعلاميون سوريون ينعون الإعلامية مها الخطيب

نعى ناشطون وإعلاميون، الإعلامية والمذيعة السورية مها الخطيب، التي توفيت اليوم الاثنين، في ولاية هامبورغ بألمانيا بعد صـ.ـراع مع مرض السرطان.

كتب الإعلامي موسى العمر عبر حسابه الرسمي في موقع تويتر: “مها كانت أول مذيعة محجبة تظهر على شاشة سورية خاصة، رحمها الله كم عانت وسافرت وتعبت بين شتى البلدان، ما تنازلت عن مبدأ ولا ساومت على كرامة. عوضها الله الجنة”.

وكتبت الإعلامية في قناة الجزيرة صبا مدور: ” وفاة الإعلامية السورية مها الخطيب، رحمة الله عليك يا مها، برحيلك لديار الحق نفقد صوتًا حرًا في الإعلام وشعاعًا منيرًا بين أهلنا في سوريا.. تبقى سيرتك بيننا كالمسك، وكل من جاء بذكرك انحنى لاسمك احترامًا.. أسكنك الله فسيح جناته.. والصبر للعائلة الكريمة.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكتب الصحفي السوري هادي العبد الله: “وفاة الزميلة الإعلامية السورية مها الخطيب، ابنة حلب في مدينة هامبورغ بألمانيا بعد معاناتها مع السرطان، كل العزاء لزوجها وعائلتها  جميعاً، حسبنا الله ونعم الوكيل.. مها من الصحفيات الشجاعات اللواتي نقلنَ معاناة الناس في سوريا  دون خوف أو تردد!”.

كما كتبت الصحفية السورية نور حداد: “محزن جدا خبر وفاة الإعلامية السورية مها الخطيب.. مها ابنة حلب.. من الصحفيات الأوائل اللواتي أعلن تأييدهن للثـ.ـورة السورية.. كانت محاورة بارعة وإعلامية مثقفة وأم لطفلين في بلاد الغربة.. توفيت مها في ألمانيا بعد معاناة مع مرض السرطان.. الله يرحمها ويصبر أهلها”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق