بينهم فتاة حظيت بالإشادة.. فيديو يرصد ردة فعل مهندسي “أقنجي” خلال إقلاعها الأول.. وهدية نوعية من مسؤول سوري لوزير الداخلية التركي (صور)

خاص مدى بوست

بعد ساعات من إعلان المهندس التركي سلجوق بيرقدار عن نجاح تجربة أول رحلة طيران للطائرة المسيرة التركية الجديد “أقنجي”.

احتفى مغردون عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالنجاح الذي حققته تركيا في سبيل استقلالها الدفاعي، فضلاً عن إشادتهم بالتقدم الكبير الذي حققته أنقرة بأيادي محلية وجودة عالية.

وتداول ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صوراً ومقاطع فيديو تظهر جانباً من توثيق اللحظات الاولى لتفاعل المهندس سلجوق بيرقدار وفريقه مع التجربة خلال القيام بها وحتى الانتهاء منها وإعلان نجاحها، حسبما رصد موقع “مدى بوست“.

ويبدو بالفيديو سيطرة المشاعر على أعضاء الفريق، فبين الارتباك، وفرك اليدين، وبعضاً من دموع الفرح المتماسكة في الأعين، تمكن الفريق من إتمام صناعته بنجاح.

الطائرة التركية المسيرة الجديدة أقنجي (إنترنت)
الطائرة التركية المسيرة الجديدة أقنجي (إنترنت)

وكتب الصحفي التركي سلام حقطان :” المعايدة اليوم من سلجوق بيرقدار،   أُعلن عنها اليوم، طائرة اكنجي “تعني المغوار” ، عالية التقنية، ترتفع حتى 40 ألف قدم، تطير لمدة 24 ساعة، تحمل 1000 كيلو غرام، مهندسوها بأعمار الثلاثين، هم مهندسو مستقبل تركيا”.

اقرأ أيضاً: حملت ترميز عام فتح القسطنطينية.. تغريدة لسلجوق بيرقدار عن تحرك مسيرة تحظى بتفاعل واسع.. وتركيا تبني قاعدة للمسيرات في أرضروم

وختم تغريدته التي أرفق معها صورة للمسيرة الجديدة قائلاً :”  اكنجي تقول لكم hayırlı bayramlar ، كل عام وأنتم بخير”. 

كما تداول المغردون الأتراك على نطاقٍ واسع، عبر هاشتاق #AkıncıBelgeseli صورة لإحدى الشابات التركيات، وهي ضمن الفريق العامل على صناعة الطائرة وقد بدت متأثرة للغاية خلال الإعلان عن نجاح التجربة.

كما أعلن سلجوق بيرقدار، صهر الرئيس التركي وزوج ابنته سمية في تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن دخول الطائرة بالخدمة بشكلٍ رسمي، مرفقاً مجموعة من الصور ومقطع فيديو عبر يوتيوب يمثل وثائقياً لإنتاج الطائرة الجديدة، حسبما رصد “مدى بوست“. 

المهندس التركي سلجوق بيرقدار مهندس الطائرات المسيرة التركية
المهندس التركي سلجوق بيرقدار مهندس الطائرات المسيرة التركية

سليمان صويلو في سوريا.. ومسؤول محلي يقدم له هدية نوعية 

أجرى سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، زيارة هي الأولى من نوعها إلى منطقة عملية “درع الفرات” في الشمال السوري.

وتفقد الوزير التركي، خلال زيارته التي نشرت عنها وسائل إعلام تركية بينها وكالة الأناضول، الوحدات التركية المنتشرة في سوريا، مقدماً لهم التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وذكرت الأناضول، الأحد 24 مايو/ أيار 2020 أن صويلو زار معبر جوبان باي الحدودي “الراعي”، برفقة نائبيه إسماعيل تشاتقلي ومحمد أرصوي، بالإضافة لقائد قوات الدرك الفريق عارف تشيتشين.

وأشارت الوكالة إلى أن الوزير صويلو هنأ أفراد الجيش بمناسبة عيد الفطر المبارك، وتبادل معهم الحديث مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي ضمن تدابير فيروس كورونا.

جانب من زيارة وزير الداخلية التركي إلى سوريا
جانب من زيارة وزير الداخلية التركي إلى سوريا

صويلو يجتمع بالمسؤولين المحليين في درع الفرات 

وزير الداخلية التركي إلى جانب لقائه بعناصر جيش بلاده، التقى كذلك بالمسؤولين المحليين عن الأوضاع الأمنية والخدمية في منطقة “درع الفرات”، حيث ناقش معهم الأوضاع بالمنطقة.

وقدّم عماد الدين عيسى رئيس مجلس الإدارة المحلية في “جوبان باي”، هدية نوعية لوزير الداخلية التركي هي عبارة عن “سيف” قدمه بمناسبة زيارته للمنطقة. 

اقرأ أيضاً: طوّرها “بيرقدار” صهر أردوغان.. هكذا تحوّلت تركيا إلى منـ.ـافس عالمي بصناعة الطائرات بعد “الغـ.ـش” الإسرائيلي والـ.ـرفض الأمريكي

واستطاع الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عبر عملية “درع الفرات” التي انطلقت في 24 أغسطس/ آب 2016، تطهير مساحة 2055 كيلومترا مربعا من الأراضي شمالي سوريا.

ومع نهاية العملية في 29 مارس/ آذار 2017، تم تحرير مدينة جرابلس الحدودية، مرورا بمناطق وبلدات مثل “جوبان باي”(الراعي) و”دابق” و”اعزاز” و”مارع”، وانتهاء بمدينة الباب التي كانت معقلا لتنظيم “داعش”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق