إيدي كوهين ينتقد اللبواني لحديثه عن مجلس حكم لسوريا.. ويعاود الغزل بـ” رئيس سوريا جالب الكرامة والعدالة”

إيدي كوهين ينتقد المعارض السوري كمال اللبواني.. ويتغزل بـ” رئيس سوريا القادم” من جديد

خاص مدى بوست

عاد الباحث والإعلامي الإسرائيلي المثير للجدل إيدي كوهين للتعليق من جديد على مستجدات الساحة السورية، موجهاً التحية لـ”الرئيس القادم”، ومنتقداً المعارض كمال اللبواني.

إيدي كوهين، كتب الأربعاء 27 مايو/ أيار 2020 في تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رسالة قصيرة وجهها للمعارض السوري كمال اللبواني، تعليقاً على تصريحات صحفية للأخير أدلى بها قبل أيام.

وكتب كوهين في تغريدته حسبما رصد موقع “مدى بوست” :” كمال لبواني هل فقدت عقلك ؟ لماذا  تروج للمجـ.ـر مين علي مملوك وديب زيتون ولضباط الاسد ؟  ضباط أجـ.ـر موا وارتكـ.ـبوا المـجـ.ـا زر”.

تغريدة الباحث الإسرائيلي إيدي كوهين عبر حسابه في تويتر
تغريدة الباحث الإسرائيلي إيدي كوهين عبر حسابه في تويتر

وتابع كوهين في تغريدته أنه “منذ شهرين ولم يهدأ اللبواني وكل يوم تسجيلات على غرف واتس اب شغال مع النظام”، حسب مزاعمه.

وكان المعارض السوري الدكتور كمال اللبواني قد صرح قبل أيام في حديث لراديو “روزنة” المحلي، أن هناك توافق أمريكي – روسي على تغيير رأس النظام السوري.

وأشار اللبواني إلى أن موسكو قبلت بتغيير الأسد واستبداله بمجلس أمني – عسكري يقود المرحلة القادمة في سوريا، وذلك بعد أن حصل الروس على ضمانات أمريكية باحترام مصالحهم في سوريا.

ورأى اللبواني في تصريحاته أن المجلس العسكري – الأمني الذي سيدير السلطة في سوريا سيكون مؤلف من ضباط في نظام الأسد بشكل خاص، مؤكداً أنه ليس مجلس حكم انتقالي، وإنما هو بمثابة استمرار لنظام الأسد “لكن قد يؤدي التفاوض معه لتشكيل مجلس حكم انتقالي يمهد لنظام حكم جديد في سوريا”. 

وحدد اللبواني أن يكون العام المقبل كموعد لتشكيل مجلس حكم انتقالي سوريا، معتبراً أن مهمة المجلس العسكري- الأمني ستكون مهمته إبعاد الأسد وتفكيك ملفات الأمن التي تـ.ـورطت فيها الدول ثم تمكينهم بعد ذلك من التفاوضل حول مجلس انتقالي. 

إيدي كوهين ينشر صورة لـ “رئيس سوريا القادم”.. وردود 

من جانب آخر، جدد كوهين الجدل الذي أثاره قبل مدة عن وجود دعم لفهد المصري وهو معارض سوري بارز لتولي سدة الحكم في سوريا.

وكتب كوهين تغريدة عبر حسابه في موقع تويتر حسبما رصد موقع مدى بوست، أرفق معها صورة حديثة لفهد المصري وكتب عليها يقول :”  فخامة السيد الرئيس فهد المصري رئيس الجمهورية السورية بالحرية والكرامة والعدالة والسلام و الأمن والاستقرار”. 

وأثارت تغريدة كوهين موجة جدل بين متابعيه، حيث اعتبر البعض أن الشعب السوري لم يثور على نظام الأسد من أجل استبدال تابع لروسيا بآخر تابع لإسرائيل.

تغريدة الإعلامي والباحث الإسرائيلي إيدي كوهين عبر حسابه في تويتر
تغريدة الإعلامي والباحث الإسرائيلي إيدي كوهين عبر حسابه في تويتر

وقال جلال الشخير :” ههههه يعني رأيك الشعب السوري ثار على بشار من أجل أن تقوم إسرائيل الصهونية بتعيين خادم جديد لها؟!”.

اقرأ أيضاً: ليس فهد المصري.. فيصل القاسم: رحبوا معي برئيس سوريا الجديد.. وإعلاميون: هل يتم تفعيل مؤسسة المندوب السامي في سوريا؟

وأضاف :”  أنتم إلى الآن لم تستوعبو معنى أن الشعب لابد وأن يمتلك قراره ويحدد مصيره بنفسه فثمن الدم الذي قدمه هو حريته الكاملة”.

فيما كتبت انتصار :” حرية وعدل وكرامة وسلام وأمن واستقرار بدولة عربية حدودها معكم معقول راح تكون بترضوها أشك مليون المية. وجه غير مستمتع، لو صحيح كلامك يكون رئيس لسوريا راح يطلع العن واخس من بشار على شعبه”.

فيما كتب محمد مخللاتي مبدياً استغرابه :” صناعة إسرائيلية  وتقول فخامة السيد الرئيس؟”.

إيدي كوهين يعلن فهد المصري رئيساً لسوريا 

وفي وقتٍ سابق، تحدث الإعلامي والباحث الإسرائيلي المعروف بظهوره على وسائل إعلام عربية، إيدي كوهين عن موعد خروج رأس النظام السوري من الحكم.

وقال الإعلامي الإسرائيلي، إيدي كوهين في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الخميس 2 نيسان/ أبريل 2020 إن رأس النظام السوري سيخرج من الحكم وإلى الأبد بعد 20 عام من الحكم.

وكتب كوهين في تغريدته نقلاً عن ما أسماه “مصدر أجنبي” أن ” خروج الأسد وللأبد من الحكم : في شهر تموز /يوليو القادم حيث  سينهي بشار الأسد عشرين سنة في الحكم بعد أن أنهى تـ.ـدمـ.ـير بلده وتشـ.ـريد شعبه”، حسبما رصد موقع “مدى بوست“.

فهد المصري يعلق على احتمال توليه رئاسة سوريا 

وآنذاك، رد رئيس المكتب السياسي في ما يعرف باسم “جبـ.ـهـة الإنقـ.ـاذ الوطني في سورية”، فهد المصري، على الإعلامي والباحث الإسرائيلي إيدي كوهين.

اقرأ أيضاً: لم ينفي كلامه.. أول تعليق من فهد المصري على حديث الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين حول توليه رئاسة سوريا خلفاً للأسد.. وهذه علاقته بإسرائيل

وكتب فهد المصري مقالاً مطولاً عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تناول فيه العلاقات مع إسرائيل ورؤيته للأوضاع في سوريا، دون أن ينفي ما أثاره إيدي كوهين.

وبعد ذلك دخل المصري بحملة ترويج لنفسه على أنه الرئيس القادم لسوريا عبر نشر بعض العبارات المؤيدة له من سوريين مقيمين في مختلف دول العالم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق