هكذا تحسبين أيام التبويض لحدوث الحمل أو تجنبه

هكذا تحسبين أيام التبويض لحدوث الحمل أو تجنبه

مدى بوست – فريق التحرير

تحتاج كل امرأة أن تكون قادرة على احتساب أيام التبويض، سواء كانت ترغب في حدوث الحمل أو تجنبه، العملية ليست بسيطة، ولا يمكنها وصفها بالدقة الشديدة، إنما هي عملية تقريبية فقط. من أجل حدوث الحمل، على المرأة أن تعلم الأيام التي تمر فيها بفترة خصوبة، ونفس الأمر ينطبق في حالة تجنب الحمل.

كيفية احتساب أيام الخصوبة

الدورة الشهرية هي الفترة الزمنية التي تكون بين فترتيْ حيض. وعمومًا، يُعتبر اليوم الأول من الحيض إعلانًا ببداية دورة جديدة. وتحظى كل امرأة بدورة خاصة بها، قد تختلف من شهر إلى آخر.

في العادة، تتغير مدة دورة المرأة خلال مراحل حياتها، فعلى سبيل المثال، يمكن أن تستمر الدورة لمدة 26 يومًا حينما كنت تبلغ المرأة من العمر 18 عامًا، لكن بعد مرور 10 سنوات، قد تتغير المدة وتستمر لفترة إما أطول أو أقصر. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة ستتغيّر بعد حدوث الحمل.

حساب أيام التبويض

على كل حال لا داعي للشعور بالقلق إذا لم تكن الدورات الشهرية منتظمة، فقط يجب على المرأة أن تكون أكثر انتباهًا لدورتها الشهرية إذا ما أردت حدوث حمل أو إذا ما كانت تعتقد أنها قد تعاني من انقطاع الطمث إذا لم تكن حاملًا.

متى يحدث التبويض؟

عندما تكون الدورة الشهرية مدتها 28 يومًا -وهي المدة العادية للدورة الشهرية- سيحدث التبويض تقريبًا في اليوم الرابع عشر من الدورة، وهو ما يعني أن أيام الخصوبة في الدورة الشهرية العادية عادة ما تكون بين اليوم الثامن والخامس عشر من الدورة، نتيجة لذلك، يكون معدل فترة الخصوبة ستة أيام (خمسة أيام قبل الإباضة، فضلًا عن اليوم الذي يليها).

يمكن أن تبقى البويضة لمدة تتراوح بين 12 و18 ساعة بعد خروجها، بعد ذلك، ستموت مُعلنة نهاية فترة خصوبة لكل امرأة تحظى بدورة شهرية عادية، وفي الحقيقة، لا تملك كل النساء دورة شهرية منتظمة تتواصل بنفس عدد الأيام من شهر إلى آخر.

اقرأ أيضًا: علامات الحمل المبكرة خلال الأسبوع الأول

ماذا لو كانت الدورة الشهرية غير منتظمة؟

يصعب احتساب فترة الخصوبة بالنسبة للنساء اللاتي لديهن دورات شهرية غير منتظمة، لذلك، حتى في ظل هذه الحسابات التقديرية، قد تفشل المرأة في محاولاتها المتعلّقة بحدوث الحمل من عدمهـ فإذا ما أتى الحيض في أوقات مختلفة خلال الدورة الشهرية، فسيكون من السهل ارتكاب خطأ عند تتبّع الأيام.

وإذا ما أردت المرأة احتساب أيام الخصوبة في الدورة الشهرية غير المنتظمة، فيجب عليها اتباع جملة من الخطوات على غرار تسجيل تاريخ الدورة الشهرية لمدة ستة أشهر على الأقل، فعلى سبيل المثال، قد تصل مدة الدورة خلال أحد الأشهر مدة 22 يومًا، في حين تبلغ في أشهر أخرى 27 يومًا أو 31 يومًا.

وبعد تدوين هذه الملاحظات، ستحتاج المرأة إلى استخدام الصيغة التالية:

  • طرح 18 يومًا من الدورة الأقصر و11 يومًا من أطول دورة شهرية، فعلى سبيل المثال، إذا كانت أقصر دورة 22 يومًا وأطول دورة 31 يومًا، فيجب عليها حينها اتباع المعادلة التالية: 22-18=4 و31-11= 20.
  • كنتيجة لذلك، ستمتد فترة الخصوبة بين اليوم الرابع واليوم العشرين من الدورة، وتجدر الإشارة إلى أن هذا التقدير غير دقيق ومدته طويلة، لكن إذا ما كانت ترغب في حدوث حمل، فيجب أن يتم الجماع خلال هذه الأيام.

عندما تكون الدورة غير منتظمة، فمن الأسلم اللجوء إلى اختبارات خروج البويضة التي تُباع في الصيدليات، ويجب عليها التأكد من اتباع التعليمات بعناية فائقة، وفي الواقع، تعدّ هذه أفضل طريقة لتحديد أيام الخصوبة، سواء كنت ترغب في حدوث الحمل أو تجنّبه.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق