سوريا .. قلق أممي وانتقادات لنظام الأسد بشأن أعداد ضحايا كورونا

سوريا .. قلق أممي وانتقادات أمريكية لنظام الأسد بشأن أعداد ضحايا كورونا

مدى بوست – فريق التحرير 

انتقدت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، ما وصفته بسياسة التعتيم التي يتبعها نظام الأسد بشأن الأعداد الحقيقية لضحايا فيروس كورونا في سوريا.

إدانة أمريكية

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان نشرته على حسابها في تويتر، إنها تدين رقابة نظام الأسد في سوريا وحملته لقمع المعلومات والتقارير الخاصة بفيروس كورونا.

واتهمت الخارجية نظام الأسد بانتهاك حقوق الإنسان في سوريا، وتعريض السوريين لمزيد من المخاطر، وأكدت أن الوصول إلى المعلومات وحرية التعبير أمران حاسمان لمنع انتشار الجائحة.

أنطونيو غوتيرش

قلق أممي

من جهتها عبرت الأمم المتحدة، من خلال أمينها العام “أنطونيو غوتيرش” عن قلقها من تأثير فيروس كورونا على السوريين، لا سيما في شمال غربي وشمال شرق سوريا.

وخلال جلسة افتراضية لمجلس الأمن بعنوان “حماية المدنيين في النزاع”، أضاف غوتيرش أن قلق الأمم المتحدة في سوريا تزايد بعد انتشار الجائحة في البلاد، بسبب ظروف الحرب وارتفاع أعداد المصابين حسبما تعلن وزارة الصحة لدى نظام الأسد.

مساعدات طبية

وكشف الأمين العام للأمم المتحدة عن تسليم نحو مليون و300 ألف قناع جراحي “كمامة” إلى مناطق في سوريا.

ونوه إلى أن الرقم يمثل 17% من نسبة الإجمالي المطلوب، والذي يبلغ نحو 7 ملايين و500 ألف كمامة.

وأردف غوتيرش: “تقود منظمة الصحة العالمية، جهود التخفيف من آثار فيروس كورونا في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الشمال الغربي والشمال الشرقي.

وأكد المسؤول الأممي أن زيادة دعم أعداد الاختبارات ونوعيتها التي تكشف الفيروس، تبقى أولوية بالنسبة للأمم المتحدة.

قطاع طبي مدمر

ونظراً لتعرض القطاع الطبي في الشمال السوري، للدمار نتيجة القصف وحملات النظام وروسيا الأخيرة، تشهد مناطقه نقصاً في البنية الطبية، من الكوادر والأبنية والمعدات اللازمة.

كما شكلت أزمة النزوح، ضغطاً إضافياً على مناطق الشمال، خاصة على المراكز الطبية.

وكان الدكتور مرام الشيخ، وزير الصحة لدى الحكومة السورية المؤقتة، قد أعلن في وقت سابق الشهر الجاري، أن منظمة الصحة العالمية، زودت مناطق شمال غرب سوريا، بأكثر من 30 جهاز تنفس اصطناعي ومعدات وقاية للكوادر الصحية.

وعبر الشيخ عن أمله في استكمال باقي خطة الاستجابة قريباً، في مناطق لم تعلن عن تسجيل أي إصابة بالفيروس حتى عصر اليوم الخميس.

إحصائيات كورونا في سوريا

وبلغ عدد العينات التي تم اختبارها للكشف عن إصابات بالجائحة، شمال غرب سوريأ، نحو 700 عينة، كانت جميع نتائجها سلبية وفق وزارة الصحة لدى الحكومة المؤقتة.

وبالعودة إلى مناطق سيطرة النظام في سوريا، سجلت وزارة الصحة لدى حكومة الأسد، أكثر من 63 حالة جديدة، قالت إن كلها ترجع لمواطنين عادوا من الخارج.

وبذلك يصل عدد المصابين الذين أعلن عنهم نظام الأسد، 121 حالة بينها أربع وفيات و43 أخرى تماثلت للشفاء حسب بيانات رسمية.

وسجلت مناطق سيطرة ما يعرف بالإدارة الذاتية ست حالات شمال شرقي سوريا، بينها حالة وفاة واحدة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق