بوتين يسعى لإحكام قبضته على سوريا.. وهذه قصّة الصورة “المهينة” المنتشرة لبشار الأسد مع “المندوب السامي” الروسي

خاص مدى بوست

بعد أيام من الجدل الواسع الذي أثاره تعيين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مبعوثاً خاصاً إلى سوريا، أصدر بوتين مرسوماً جديداً بشأن سوريا.

وذكرت وسائل إعلام، منها صحيفة “القدس العربي”، أن القرار الروسي الجديد يأتي في سياق المساعي روسيا الاتحادية لإحكام قبضتها على مفاصل النظام والدولة في سوريا.

فيما ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية، الجمعة 29 مايو/ أيار2020 نقلاً عن قرار حكومي روسي، أن بوتين أصدر أمراً لوزارتي الدفاع والخارجية من أجل إجراء مباحثات مع نظام الأسد بشأن تسلم القوات الروسية في سوريا لمنشآت إضافية، فضلاً عن توسيع نطاق وصولهم البحري في البحر الأبيض المتوسط على ساحلي اللاذقية وطرطوس.

المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر يفيموف
المبعوث ألكسندر يفيموف (إنترنت)

أهداف قرار بوتين 

إنترفاكس الروسية أشارت إلى أن الأهداف الرئيسية من المرسوم الذي أصدره بوتين هو ضم منشآت ومساحة برية ومائية إضافية من أجل توسيع القاعدتين العسكرييتين الروسيتين في سوريا.

المرسوم الجديد الذي أصدره بوتين ينص على السماح لموسكو بالقيام بتوسيع فعلي في قاعدتي حميميم الجوية وطرطوس البحرية في ريف اللاذقية، وهو ما يمكنها من إرسال المزيد من العتاد والقوات.

وتمتلك روسيا قاعدتين دائمتين في سوريا، الأولى هي قاعدة حميميم المركزية في مدينة اللاذقية الساحلية والتي تستخدمها في طلعات جوية مساندة لنظام الأسد منذ أعوام، والثانية قاعدة بحرية في طرطوس على البحر الأبيض المتوسط.

اقرأ أيضاً: قارن بينهم وبين المعارضين لصدام حسين.. فيصل القاسم:هل سيعود السوريون إلى بلادهم بعد سقـ.وط الأسد؟

وكان نظام الأسد قد وقع في 26 أغسطس/ آب 2015 اتفاقاً مع الروس يقضي بتخصيص قاعدة حميميم لاستخدام الروس إلى أجل غير مسمى، وبدون دفع أي أجور عليها. 

هل أهان يفيموف بشار الأسد؟ 

في سياق ذي صلة، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لرأس النظام السوري بشار الأسد تجمعه مع المبعوث الروسي الجديد “المندوب السامي”، معتبرين أنها تحمل من الإهانة لرأس النظام نظراً للطريقة التي كان يقف فيها أمام يفيموف.

مدى بوست بحث في أصل الصورة ومكان التقاطها، وتبين أن الصورة قديمة وتعود تحديداً إلى يوم الأربعاء 23 يناير/ كانون الثاني من عام 2019 الماضي.

وفي اليوم المذكور، استقبل رأس النظام السوري بشار الأسد، وبجواره وزير الخارجية وشؤون المغتربين وليد المعلم ووزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام، المبعوث الروسي، والذي كان آنذاك سفيراً لبلاده.

صورة استقبال بشار الأسد لسفير بيلاروس أثناء اعتماده كسفير لبلاده لدى سوريا عام 2019
صورة استقبال بشار الأسد لسفير بيلاروس أثناء اعتماده كسفير لبلاده لدى سوريا عام 2019

وحينها، ذكرت وكالة أنباء النظام السوري “سانا” التي نشرت الصور، أن بشار الأسد استقبل في قصر الشعب ألكسندر يفيموف السفير المفوض وفوق العادة لجمهورية روسيا الاتحادية وتسلم منه أوراق اعتماده كسفير لروسيا، وبنفس اليوم كذلك استقبل يوري سالوكا وتقبل أوراق اعتماده كسفير لجمهورية بيلاروس لدى سوريا. 

وآنذاك ذكرت سانا أن بشار الأسد قام باستقبال كلاً من السفيرين بشكلٍ منفرد وتبادل معهما الحديث حول العلاقات الثنائية وطبيعة مهامهما في البلاد.

اقرأ أيضاً: توقع عودة الحـ.ـرب.. مركز السياسة العالمية: لا هدوء قريب في سوريا.. وصفعة جديدة من الاتحاد الأوروبي لنظام الأسد

وعلى الرغم من أن هذه الصورة المتداولة مصدرها وكالة أنباء النظام السوري، إلا أن الإعلام الروسي دأب خلال العامين الماضيين على نشر صور لرأس النظام خلال لقاءاته المتكررة مع بوتين والتي يظهر فيها بمظاهر غير لائقة برئيس جمهورية.

صورة استقبال بشار الأسد للمبعوث الروسي ألكسندر يفيموف أثناء اعتماده كسفير لروسيا لدى سوريا عام 2019
صورة استقبال بشار الأسد للمبعوث الروسي ألكسندر يفيموف أثناء اعتماده كسفير لروسيا لدى سوريا عام 2019

ومن أشهر تلك الصور، ما تم التقاطه في قاعدة حميميم عندما كان بشار الأسد يقف بين الجنود والضباط الروس فيما يقوم بوتين بإلقاء كلمة، فضلاً عن أصورة أخرى لبوتين يتحدث مع المستشارة الإعلامية للقصر الجمهوري لونا الشبل، فيما يقف بشار الأسد بمفرده.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق