فصـ.ائل سورية تعلن خطواتها للرد على هـ.جمات النظام وروسيا

فصـ.ائل سورية معـ.ارضـة تجتمع وتوضح خطواتها للرد على هـ.جمات النظام وروسيا

مدى بوست – فريق التحرير

أصدرت عدد من فـ.صائل المـ.عارضة السورية، مساء الخميس، بياناً بشأن الأعمال العسـ.كرية في الشمال السوري، والخروقات التي ترتكبها قـ.وات الأسد وحلفائها في المنطقة.

وقالت غرفة عمليات الفتح المبين التي تضم جيش العزة والجبهة الوطنية للتحرير، وفصيل آخر، في بيان لها إنّها اجتمعت لبحث الملف العسـ.كري في الشمال السوري.

دمار في خان شيخون (فرانس برس)

بيان الغرفة

وجاء في البيان إنّ الفـ.صائل قررت اتخاذ عدة إجراءات أبرزها تدعيم الجبـ.هات خلال المرحلة المقبلة، لرفع الكفاءة العسـ.كرية، بالإضافة إلى توحيد الرؤية والعمل العسـ.كري في سوريا.

وأضاف البيان أن ذلك من شأنه تعزيز ما وصفه بالثبات والصـ.مود في وجه أيّ عمل عسـ.كري جديد قد تشنه قـ.وات الأسد وروسيا.

ودعت الفصـ.ائل كافة القوى الثـ.ورية والمدنية إلى التعاون والتوحد لدعم جهود الفصـ.ائل ومؤازرتها بالوسائل المتاحة.

وتأتي التطورات تزامناً مع استمرار خروقـ.ات نـ.ظام الأسد وحلفائه لاتفاقات وقف إطـ.لاق النـ.ار وصد محاولات تسلل متكررة آخرها صباح الجمعة، على محور الفطيرة في ريف إدلب الجنوبي.

سيناريوهات مختلفة

وبعد تعيين روسيا مؤخراً، ألكسندر يفيموف، مبعوثاً خاصاً له لتطوير العلاقات مع سوريا، اختلفت التفسيرات للسيناريوهات المتوقعة، لاسيما فيما يرتبط بسياسة روسيا تجاه آخر معاقل المعارضة في سوريا، شمال غرب البلاد.

ومن تلك السيناريوهات والتحليلات، عدم رضى موسكو عن الفسـ.اد المستشري لدى نـ.ظام الأسد وعدم قدرة بشار الأسد على الحد منه.

ويبدو أن موسكو تخشى من تطورات سياسية وتغييرات في النظام بسبب الأزمة الاقتصادية والمعيشية وازدياد نسبة الفقر، ما ينذر بثورة جوع لن تستثني مناطق سيطرة النظام وحاضنته الشعبية.

وتحدثت التحليلات عن أن الكرملين يسعى للتحضير للفترة المقبلة، عبر السعي للخروج بأكبر المكاسب، عند سقوط السلطة الحاكمة.

اقرأ أيضاً: توقع عودة الحـ.ـرب.. مركز السياسة العالمية: لا هدوء قريب في سوريا.. وصفعة جديدة من الاتحاد الأوروبي لنظام الأسد

تعزيزات وحشد

بالمقابل يحشد نـ.ظام الأسد عسـ.كرياً في الشمال السوري، فيما يبدو أنه غير آبه للضغوطات الاقتصادية والسياسية التي تعترضه من الداخل.

وتحدثت مصادر محلية عن حشود وتعزيزات يدفع بها النظام إلى جبهات ريف إدلب، في الوقت الذي تستمر فيه طائرات الاستطلاع الروسية بالتحليق في مناطق الشمال السوري لاسيما جنوبي إدلب.

وبالمقابل تستمر الدوريات التركية والروسية المشتركة بالعبور عبر طريق الإم4 من بلدة الترنبة غربي سراقب حتى قرية أورم الجوز في منطقة أريحا الخاضعة لسيطرة المعـ.ارضة السورية.

ويتم ذلك بموجب اتفاق بين الرئيسين رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين، تم التوصل إليه في 5مارس/آذار الماضي، وقضى بوقف إطـ.لاق النـ.ار وتسيير دوريات مشتركة على طريق الإم4.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق