أمريكي يشبه جيش بلاده بقوات الأسد: مرحباً بكم في سوريا 2020

أمريكي يشبه جيش بلاده بقوات الأسد: مرحباً بكم في سوريا 2020

مدى بوست – فريق التحرير 

انتقد مغني راب أمريكي، طريقة إدارة بلاده للأزمة في الولايات المتحدة، جراء الاحتجاجات و التطورات التي تشهدها مينيابولس، مؤخراً شمال البلاد.

وشبه الفنان ومنتج الأفلام الأمريكي “آيس كيوب” المنحدر من لوس أنجلوس، إدارة بلاده لما حصل مؤخراً بتعامل قوات الأسد مع الأزمة في سوريا.

وعلق كيوب قائلاً في تغريدة على تويتر، إنّ الجيش الأمريكي الذي تحبه كثيرًا على وشك أن يلعب الدور ذاته الذي لعبه الأسد في التعامل مع شعبه، مضيفاً: مرحبا بكم في سوريا 2020.

الفنان ومنتج الأفلام الأمريكي “آيس كيوب”

ما القصة؟

جاء ذلك، بعد احتجاجات واسعة عمت أكبر مدينة في ولاية مينيسوتا، جراء انتشار مقطع فيديو، الثلاثاء الماضي، يظهر تعامل ضابط شرطة مع أحد المواطنين من أصل إفريقي.

وقام الضابط ديريك تشوفين بالضغط على عنق المواطن جورج فلويد بركبته، ما أدى لفقدانه للحياة بعد غياب الوعي عنه.

وبعدها تقدمت كيلي تشوفين، زوجة ديريك تشوفين، المتهم بقتل الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد، بطلب الطلاق، وقدمت التعازي لأسرة القتيل.

لكن ذلك لم يمنع احتجاجات واسعة عمت الولاية، وكانت ردة فعل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بأن هدد بنشر الجيش بعدما وصف المتظاهرين بالبلطجية، وتوعد باعتقالهم.

اقرأ أيضاً: جورج فلويد: كل ما تريد معرفته عن العملاق اللطيف الذي هز أمريكا، 20 دولار وراء اعتقـ.ـاله، وعمل مع قاتـ.ـله سابقًا!

بين الأسد وترمب

وعلق الصحفي والمعارض السوري محيي الدين اللاذقاني، على الأحداث الأخيرة مغرداً: “مع حصار البيت الابيض بالمتظاهرين اكيد ترامب حزين”.

وتابع اللاذقاني: “لانه ليس عنده ابن خال مثل حافظ مخلوف يقول لمن حوله من المخبرين وهو امام المتظاهرين:من يحب الرئيس ليبدأ باطلاق النار،ثم يخرج مسدسه،ويقتل ستة أشخاص بدقيقتين، ويفتح الطريق لقتل مليون، وهاهو بعد تسع سنوات يسرح ،ويمرح دون ان يحاسبه أحد”.

وفي تغريدة أخرى أكد اللاذقاني أن الشمال السوري، مع كل القضايا العادلة، مرفقاً صورة جدراية تضامنت مع جورج فلويد في مدينة بنش بريف إدلب.

جدارية سورية في إدلب تضامناً مع جورج فلويد
جدارية سورية في إدلب تضامناً مع جورج فلويد

رئاسة ترمب انتهت

وعلق وزير العمل الأمريكي السابق، روبرت رايخ، على التطورات الأخيرة في بلاده، وطريقة إدارة ترمب للأزمة، قائلاً إنه لم يعد رئيساً للولايات المتحدة.

وأضاف رايخ في مقال له بصحيفة الغارديان: “ترمب ليس منشغلاً بإدارة شؤون البلاد، إنما بلعب الغولف ومشاهدة التلفاز والتغريد”.

كما انتقد طريقة إدارة الرئيس لجائحة كورونا، قائلاً إنها اتسمت بالاستهتار، وترك مسؤولية إدارة الأزمة للولايات.

وذكر الوزير السابق أن ترامب مهووس بنفسه، ولم يبد أي اهتمام بإدارة شؤون البلاد منذ وصوله البيت الأبيض في عام 2017.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق