ريم الشمري المدونة الكويتية التي أساءت للوافدين المصريين، تفجر مفاجأة: “أمي مصرية”! (فيديو)

ريم الشمري المدونة الكويتية التي أساءت للوافدين المصريين، تفجر مفاجأة: “والدتي مصرية”!

مدى بوست – فريق التحرير

أثارت الشابة الكويتية ريم الشمري حالة من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن طالبت بطرد العمالة المصرية في الكويت، مشيرةً إلى أن الكويت حق للكويتيين، وأن الرعاية الصحية من حق المواطنين لا الوافدين.

الشمري أثارت حالة من الاستهجان بسبب الخطاب المسيء الذي توجهت به للمصريين، فقد وصفت العمالة المصرية في الكويت بالخدم والمأجورين، الذين لا يستحقوا أكثر من رواتبهم.

اللافت في الأمر هو ما كشفته الشمري، اليوم، عن أن والدتها مصرية، مبررةً هجومها بالقول: “مش معنى أن أمي مصرية إني أسكت على بلدي، صحيح أمي مصرية لكني مواطنة كويتية”، ما دفع المتابعون للظن بأنها من مشاكل عائلية واضطرابات جعلتها تحتد على المصريين.

ريم الشمري
ريم الشمري، مدونة كويتية

خطاب كراهـ.ـية يسبب توتر بين المصريين والكويتيين

تسبب مقطع الفيديو الخاص بريم الشمري الذي طالبت فيه حكومتها ونواب مجلس الأمة بالتدخل لاستصدار أمر بطرد العمالة المصرية من الكويت، بحجة تأثيرهم السلبي على الكويت خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، ومطالباتهم بمعاملتهم كالمواطنين الكويتيتين خلال الأزمة، بحدوث حالة من التوتر بين المصريين والكويتيين على شبكات التواصل الاجتماعي.

فقد دعا النائب المصري مصطفى بكري الحكومة الكويتية إلى وقف ما وصفها بـ “الحملات المسمـ.ـومة ضد بلاده”، فكتب تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر: “ألم يحن الوقت لتتدخل حكومة الكويت وتوقف الحملات المسمـ.ـومة ضد مصر من شوية الهلافيت الذين لايعبرون أبدا عن الشعب الكويتي الشقيق، لا يكفون عن التطاول علي شعب مصر العظيم وقيادته، البعض يعايرنا ويتطاول علي بلدنا ويتهجم علي قيادتنا وحكومة الكويت صامته، والخارجية المصرية صامته”.

كما رد إعلاميون كويتيون على الدعوات المطالبة بطرد المصريين من الكويت بـوصفها بـ “المقـ.ـيتة” وحذروا من “الانجرار وراء الدعوات التحريضـ.ـية التي تسيء للعلاقات الأخوية بين البلدين”.

فكتب الإعلامي الكويتي صالح النصار: “#ريم_الشمري يا أهل مصر الحبيبة يعلم الله أن لكم محبة في قلوبنا واحترام كبير وهذه المسكينة لا تمثلنا وكلامها لا يشرفنا ومن هذا المنطلق كمواطن كويتي اطلب من الكويت محاسبتها فأهل مصر ليسو خدام بل كرام ولهم احترامه .. يا حكومتي { وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْل }”

وأشاد عدد كبير من المواطنين والإعلاميين الكويتيين بإسهامات العمال الأجانب في النهوض بدولتهم مؤكدين أنهم جزء باتوا مكونا أساسيا من الحياة الاقتصادية والاجتماعية في الكويت.

ردود أفعال مؤيدة لريم الشمري

رغم تحفظات البعض على خطاب الكراهـ.ـية الخاص بريم الشمري في تعاطيها مع أزمة العمالة المصرية في الكويت، اتفقوا على فكرة تقليص أعداد العمالة الوافدة غير المنتجة، واستشهدوا بمظاهـ.ـرات العمال غير الشرعيين العالقين في مراكز إيواء بالكويت، المطالبين بالعودة إلى وطنهم.

كما أطلق بعضهم وسم ” الكويت للكويتيين” طالبوا من خلاله بتقليص أعداد العمالة الوافدة غير المنتجة والاستفادة من الطاقات البشرية المحلية للحد من البطالة المنتشرة في صفوف الشباب.

كما تقدم عدد من أعضاء مجلس الأمة الكويتية بمقترح قانون يرمي إلى تنظيم دخول الأجانب إلى البلاد والحفاظ على التركيبة السكانية، وتضمن المقترح وضع نسبة مئوية معينة لكل جالية قياسًا بعدد سكان الكويت، على سبيل المثال: كانت حصة الهنود 15 في المئة والمصريين 10 في المئة، وفي حال تطبيق هذا المقترح، سيتم ترحيل نحو نصف مليون مصري بالإضافة لمئات الآلاف من العمال من الدول الآسيوية، بحسب ما ورد في الصحف الكويتية.

ريم الشمري، والدتها مصرية وتسب المصريين!

اللافت في أزمة خطاب ريم الشمري، اكتشاف أن والدتها مصرية، ومع ذلك كان خطابها الموجه للعمالة المصرية على التحديد ينضح بالكراهـ.ـية والاحتقار.

وأوضحت “الشمري” من خلال فيديو جديد لها أن والدتها بالفعل مصرية الجنسية، قائلة: “أمي مصرية ومين قال مبحبش مصر، أنا بحب مصر وطول عمري بروحها”.

وظلت على موقفها الهجومي على الجالية المصرية، مضيفة: “مش معنى أن أمي مصرية اني أسكت على بلدي، صحيح أمي مصرية لكني مواطنة كويتية”.

جدير بالذكر أن ريم الشمري لم تكن الكويتية الأولى التي تطالب بطرد الوافدين من دولة الكويت، فقد سبقتها الفنانة حياة الفهد التي طالبت بترحيل مصابي فيرس كورونا المستجد “كوفيد 19” من غير الكويتيين من موطنها مع بداية الأزمة، وتلى خطاب ريم الشمري، خطاب للفنانة هيا الشعيبي التي طالبت بترحيل الوافدين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق