إدلب: المعارضة تعلن منطقة عسكرية جنوباً وتحذّر من خروقات جديدة

إدلب: المعارضة تعلن منطقة عسكرية جنوباً وتحذّر من خروقات جديدة

مدى بوست – فريق التحرير 

أعلنت فصائل سورية معارضة، اليوم الثلاثاء، القطاع الشرقي في جبل الزاوية منطقة عسكرية، مطالبة المدنيين بعدم التواجد فيها.

وطالبت الجبهة الوطنية للتحرير في بيان لها، المدنيين في قرية بينين ومجرشة أبو سليم، وطريق “فركيا – بينين”، قرية كدورة بالكامل، والمنطقة ما بين بلدة معرزاف وباتجاه الشرق، ومن مفرق رويحة شرقاً تل السيريتل وشرقها عدم التواجد في المنطقة ابتداء من الأربعاء.

ونقل موقع نداء سوريا، عن مصدر عسكري، في الجبهة المعارضة قوله إن القرار جاء للحفاظ على سلامة المدنيين، بعد تعرض المنطقة لمحاولات تسلل متكررة، فضلاً عن استهدافها بالقصـ.ف المـ.دفـعـي والصـ.اورخي.

دورية مشتركة روسية تركية في إدلب
دورية مشتركة روسية تركية في إدلب

تحذير من خروقات

وحذر فريق “منسقو الاستجابة” في سوريا من توجه للنظام وروسيا بخرق اتفاق إدلب لوقف العمليات العسكرية في المنطقة.

وأوضح أن التصريحات الروسية الأخيرة والتي تتهم سكان شمال غربي سوريا بالإرهـ.اب تشير إلى توجه لإعادة العمليات العسكرية والسيطرة على مساحات جديدة في إدلب.

واستدل الفريق باستمرار حشد النظام تعزيزاته في المنطقة ومحاولته التسلل إلى مناطق عدة جنوب إدلب.

وحذر من أن المنطقة لم تعد قادرة على استيعاب موجات جديدة من النازحين، مطالباً المجتمع الدولي باتخاذ كل ما يلزم لمنع قيام أي عمل من شأنه التأثير على الاستقرار في المنطقة.

إشعـ.ال المحاصيل

وذكرت المصادر ذاتهأ، أن قوات الأسد وحلفائها، تعمدت إشعـ.ال مساحات واسعة من الأراضي الزاعية في ريفي إدلب وحلب.

وأفادت بأن عناصر تلك القوات استخدموا بشكل مباشر ذخائر خطاطة لإشعـ.ال المزروعات في مناطق الجبهات القريبة من نقاط سيطرتها.

وأوضحت أن عملية الإشعـ.ال جاءت بعد سرقة كافة المحاصيل المزروعة، وجني كافة محاصيل الأهالي والنازحين، ضمن المناطق التي تقدموا إليها خلال الأشهر الماضية.

اقرأ أيضاً: بينها وجود مسيرة أكينجي الجديدة التي تشبه F16.. باحث سوري: لهذه الأسباب قد تمنع تركيا النظام من التقدم نحو إدلب (صور)

دوريات مشتركة

وبالتزامن سيّرت القوات التركية والروسية، دورية مشتركة على طريق “إم 4” في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ووفق بيان نشرته وزارة الدفاع التركية، نقلته الأناضول، فإنّ الدورية الرابعة عشر جرى تسييرها اليوم بمشاركة قوات برية وجوية من الجانبين.

وتأتي الدوريات في إطار اتفاق موسكو المبرم في 5 مارس/ آذار الماضي، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق