التضامن على الطريقة السورية: جدارية لجورج فلويد على أحد الجدران المدمـ.ـرة في إدلب

التضامن على الطريقة السورية: جدارية لجورج فلويد على أحد الجدران المدمـ.ـرة في إدلب

مدى بوست – فريق التحرير

تضامن الفنانان السوريان عزيز الأسمر وأنيس حمدون مع الاحتجاجات المندلعة ضد العنصـ.ـرية في الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال رسم جدارية لضحيـ.ـة العنصـ.ـرية جورج فلويد على أحد الجدران المدمـ.ـرة في إدلب، شمال سوريا.

الأسمر وحمدون رسما جدارية لجورج فلويد، على أحد الجدران المدمـ.ـرة بفعل طيران النظام السوري في مدينة بنش السورية، وكتبا آخر كلمات فلويد لقاتله: “أنا لا أستطيع التنفس”، بالإضافة لعبارة “لا العنصـ.ـرية”.

وكان فلويد قد راح ضحية التصرف العنصـ.ـري للشرطي “ديريك تشوفين”، الذي ضغط بركبته على عنق فلويد حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وسط توسلاته بأنه لا يستطيع التنفس، رغم أنه لم يبدي أي مقاومة لعملية الاعتقال منذ البداية.

جدارية لجورج فلويد في سوريا

عزيز الأسمر: نحن دعاة خير وسلام

فنان الغرافيتي السوري عزيز الأسمر، المعروف بلوحاته المعبرة عن حال الواقع السوري، تحدث لموقع العربي الجديد عن جداريته لجورج فلويد، وقال: “نحن في مدينة بنش، في محافظة إدلب، دائمًا نتضامن مع كل الشعوب، نحن دعاة سلام وخير وحبة، ونشعر بكل شعوب العالم، لأننا مضطهدون في بلدنا من قبل نظام ديكتاتوري، ونتمنى الحرية والعيش بكرامة لكافة الشعوب”.

وتابع الأسمر: “جورج فلويد قُتـ.ـل خنقًا من قبل شرطي أبيض، فقط لأنه أسود. نحن شعرنا بتشابه مـ.ـوت فلويد والمـ.ـوت الذي حدث في الغوطة وفي خان شيخون، ولهذا عبرنا عن تضامننا معه بهذه الجدارية، فالعنصـ.ـرية لا مكان ولا زمان لها، ويمكن أن تمارس بشكل طائفي أو إثني أو عرقي”.

وختم قائلًا: “مع ارتفاع حدة العنصـ.ـرية ضد السود في الولايات المتحدة الأميركية، وكوننا شعبًا مورست عليه العنصـ.ـرية، رسمنا في مدينة بنش في الشمال السوري وعلى جدار دمره طيران النظام جدارية نعبر فيها عن رفض العنصـ.ـرية بكافة أشكالها، فنحن شعب لطالما طالب بالحرية، وكذلك نطلبها لغيرنا”.

احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة الأمريكية

انتشرت المظاهرات المنددة بالجريمـ.ـة العنصـ.ـرية التي راح ضحيتها جورج فلويد في عدد من الولايات الأمريكية، بعد أن اقتصرت لفترة من الزمن على ولاية مينيسوتا، وكانت المظاهرات تتسم بالسليمة، لكنها تحولت فجأة إلى أعمال شغـ.ـب، أوقف خلالها المتظاهرون المرور وأشعلوا الحرائق واشتبكوا مع قوات مكافحـ.ـة الشغب، ووصل الأمر إلى نهب بعض المتاجر.

السلطات الأمريكية فرضت حظرًا للتجوال في عدد من المدن الأمريكية للسيطرة على حالة الغضب، لكن لم يلتزم بها المحتجون على وفاة فلويد، وفي واشنطن عاصمة البلاد، تجمع مئات المتظاهرين بالقرب من مبنى وزارة العدل وهم يهتفون “أرواح السود لها قيمتها”. يذكر أن المظاهرات منتشرة في المدن الكبيرة مثل: لوس أنجلوس وميامي وشيكاغو.

جدارية لجورج فلويد في سوريا

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق