مثيراً السخرية .. مخلوف يتوعد برد مزلزل على أعدائه في سوريا

مثيراً السخرية .. مخلوف يتوعد برد مزلزل على أعدائه في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير 

توعد رامي مخلوف ابن خال رأس النظام في سوريا “بشار الأسد”، برد مزلزل على يد وصفها بالخفية وذات القوى الخارقة، تعمل ضده في سوريا، مثيراً اليوم الثلاثاء، سخرية واسعة على مواقع التواصل.

ودون الإفصاح عن ما قصده بشكل مباشر، قال مخلوف، في منشور له على فيسبوك، مساء الإثنين: “لا شك أن هناك يد خفية ذات قوة خارقة تسمح لبعض الأشخاص بالتجرؤ على الملكية الخاصة وبالتهديد باتخاذ إجراءات جدية ضد أعمالنا إذ لم ننصاع لطلباتهم”.

وتحدث مخلوف عن ثمان تهديدات طالته للضغط عليه وعلى موظفي شركته، لمنعهم من التواصل معه كونه رئيس مجلس الإدارة، منها “فرض مبلغ ١٣٤,٠٠٠,٠٠٠,٠٠٠ مليار ليرة سورية على شركة سيريتل من قبل الهيئة الناظمة للاتصالات بدون وجه حق وبالرغم من ذلك تم القبول بالتسديد” حسب قوله.

رامي مخلوف - أرشيف
رامي مخلوف – أرشيف

وأضاف مخلوف أن تلك الجهات ضغطت على بعض المدراء بالشركة، واحتجزت مجموعة من موظفيها لضمان تنفيذ التعليمات الموجهة إليهم.

كما حجزت على أموال مخلوف وأسرته المنقولة وغير المنقولة، ضماناً لأموال مترتبة على شركة لا على أشخاص حسبما أضاف مخلوف في منشوره.

أيام حاسمة

وعد مخلوف أن الأيام المقبلة ستكون حاسمة، لتطبيق القوانين أو عدم الاكتراث للحقوق والملكيات التي صانتها الأنظمة على حد تعبيره.

وأشار إلى ما وصفها إسهامات شركته “سيريتل” في عمل الخير، قائلاً إنها خصصت 70% من أرباح مساهميها لذلك.

وتوعد مخلوف متابعاً: “فإن أصروا على موقفهم بنصرة الظالم على المظلوم، فالعنوني إن لم يكن هناك تدخل إلهي يوقف هذه المهزلة ويزلزل الأرض بقدرته تحت أقدام الظالمين”، قائلاً: “وبعزته وبجلاله ستذهلون”.

وفي وقت سابق أمس الإثنين، أعلن سوق دمشق للأرواق المالية، إيقاف التداول على أسهم شركة “سريتل”، بزعم الحرص على حماية حقوق المساهمين فيها.

وسبق منشور مخلوف الأخير، ثلاث مقاطع مصورة له في حسابه على فيسبوك، استجدى بها بشار الأسد وتحدث عن خلاف مالي على تسديد مبالغ تتجاوز 130 مليار ليرة، وكشف عن مطالبته بالتخلّي عن إدارة شركة “سيرتيل” للاتصالات، وفق ما تحدث به في فيديوهاته السابقة.

اقرأ أيضاً: مخلوف ينقل ملكية أسهمه وخبراء: قضيته إعصار يهدد الأسد

سخرية واسعة

ولاقى منشور مخلوف الأخير، سخرية من أكاديمين سوريين ومعارضين على مواقع التواصل، فعلق الكاتب السوري ماهر شرف الدين، بتغريدة قائلاً: “الجيدّ بالمنشور أن رامي مخلوف يطالب الناس بـ”لعـ.نه” إذا لم تتزلزل الأرض “تحت أقدام الظالمين”! إذاً، ومن باب إعطائه الفرصة، فلنكتفِ بلـ.عن “القائد الخالد”.

وفي تغريدة أخرى أضاف شرف الدين: “يختم رامي مخلوف منشوره الجديد بتهديد لا لبس فيه لبشار الأسد وأسماء، ولكنه يُدرج هذا التهديد تحت عنوان “التدخُّل الإلهي”… على أساس أنتينات “سيرياتل”، التي بالكاد تنقل اتصالات الأرض، ستستطيع نقل اتصالات السماء!”.

وسخر المعارض والكاتب محيي الدين اللاذقاني قائلاً بتغريدة له على تويتر: رامي مخلوف دمه خفيف ويهدد الدولة بمنشور لطيف : ان لم توقفوا المزح السخيف سيأتيكم الزلزال العنيـ.ف”.

وعلق السياسي والإعلامي السوري عمر مدنيه بتغريدة أخرى: “رامي مخلوف يتحدث في منشور جديد عن مأسـ.اته وينهي المنشور بالدعاء على الظالمين. (نسي نفسه بأنه من الظالمين)”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق