مؤسسة بحثية: رحيل الأسد بات وشيكاً وهذه خيارات المعارضة لإدارة سوريا المستقبل؟

مؤسسة بحثية: رحيل الأسد بات وشيكاً وهذه خيارات المعارضة لإدارة سوريا المستقبل؟

مدى بوست – فريق التحرير 

ناقش المجلس الأطلسي للأبحاث والدراسات الدولية، إمكانية قدرة المعارضة على لعب دور سياسي في سوريا المستقبل، وإدارة مرحلة ما بعد نظام الأسد.

وذكرت دراسة أجراها المجلس، ورصدتها مدى بوست، أن عصر الوجود الإيراني، في سوريا، قد ينتهي قريباً، مع الضغـ.وط الأمريكية، وجائـ.حة كورونا، والتوجه نحو الشأن الداخلي.

أما روسيا، فقد تواجه مصالح تتجاوز نظام الأسد، وترتبط بالأمن القومي للاتحاد الروسي، وقد تكون في وضع أفضل مع حكومة وحدة وطنية سورية، خالية من شخصيات النظام الحالية، وفق المجلس الأطلسي للأبحاث.

الحراك السلمي في سوريا - أرشيف
الحراك السلمي في سوريا – أرشيف

الأسد مصدر عدم الاستقرار

اعتبرت المؤسسة البحثية، أن نظام الأسد، هو نفسه مصدر لعدم الاستقرار في سوريا، مشيرة إلى تعامله مع السوريين منذ عام 2011، وحتى في عهد حافظ الأسد.

وهذا ما يعني خطأ الاعتقاد بأن رحيل الأسد، سيؤدي إلى فـ.وضى أو عنـ.ف مجاني للجميع، وإعادة سورية إلى حقـ.بة ماقبل 1970 من المؤامـ.رات والانقــ.لابات.

لكن أصحاب السلطة في مستقبل سوريا، قد يواجهون صعـ.وبات تتمثل في تعزيز مواقفهم على أساس مستدام، من خلال دعوة شخصيات معارضة من داخل سوريا وخارجها.

تركيا حليف مهم

اعتبرت الدراسة أن تركيا تبقى حليفاً مهماً لحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة الأمريكية،

وذكرت الدراسة أنه على الرغم من أن علاقة واشنطن الثنائية مع المملكة العربية السعودية تخضع للاختبار، من خلال ما يحدث اليوم مع القيادة في الرياض، فإنها بالتأكيد علاقة تستحق الحفاظ عليها.

لكن العلاقة الحالية لتركيا مع السعودية، قد تعقّد الجهود التي تبذلها واشنطن لتنسيق السياسة السورية المستقبلية وفق الدراسة.

وهذا ما يدفع للتساؤل في حال رحيل الأسد، هل ستكون المعارضة السورية، قادرة على إدارة المرحلة القادمة، بدون الأولويات السعودية أو التركية؟

ما الذي يتوجب على المعارضة؟

وبطبيعة الحال، غالباً ماكانت المعارضة السورية خاصة الخارجية، منقـ.سمة، وهو ما يعكس إملاءات القـ.وى الإقليمية.

تلك القوى كانت ولازالت توفر الملجـ.أ أو التـمويل على الهيئة العليا للتفاوض مثالاً أو الائتلاف الوطني مثالاً آخر.

وخلصت الدراسة إلى أنه يتوجب على المعارضة الخارجية، أن تنتقل للأماكن التي لديها فرصة للتأثير في التوجه السـ.ياسي السوري، بشكل مستقل ولمصلحة السوريين وحدهم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق