إيدي كوهين: بشار الأسد يستعد للفرار .. فهد المصري يتفاعل.. وصورة توثق قيام أول سفارة سورية في الخارج بإزالة صورة رأس النظام 

مدى بوست – فريق التحرير

جدد الباحث والإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين إثارة الجدل من جديد حول مصير رأس النظام السوري بشار الأسد، وذلك عبر تمسكه بروايته السابقة أنه سيرحل في شهر يوليو/ تموز القادم. 

اللافت في تغريدات كوهين، التي كتبها عبر سلسلة في حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كان تفاعل فهد المصري، رئيس ما يسمى بـ”جبهة الإنقاذ السورية” ومشاركته لبعض تغريداته أو الإعجاب بها وكأنه يؤكدها.

يعتبر فهد المصري صاحب مصلحة مختلفة عن مصلحة بقية السوريين الراغبين بالحرية والعيش بكرامة وأمان إن صدق كوهين، فالرئيس المفترض أن يحل محل بشار الأسد بحسب رواية إيدي كوهين هو فهد المصري.

إيدي كوهين
الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين

فقد سبق للإعلامي الإسرائيلي أن أعلن ذلك قبل عدة أشهر ونشر صوراً للمصري الذي أكد تلك الأنباء بطريقة غير مباشرة عبر عدة منشورات ومقالات نشرها عبر حساباته في الشبكات الاجتماعية.

رسالة من إيدي كوهين إلى العلويين: بشار الأسد سوف يهرب 

تغريدات إيدي كوهين التي كتبها مساء الأحد 7 يونيو/ حزيران 2020 تحدث فيها مخاطباً الطائفة العلوية قائلاً: ” أيها العلويون في سورية، سبق وحذرتكم مرتين من أن الأسد يسعى ويعمل  للفرار  وأنكم ربما ستصبحون عاجزين عن تفسير لغز اختفاء الأسد”، حسبما رصد موقع “مدى بوست”.

وتابع كوهين :” إن اختفى فهذا يعني مشكلة  كبيرة لكم فلا تدعوه يهرب و حاسبوه”. 

وكتب كوهين الذي يتابع التظاهرات الشعبية التي خرجت في محافظة السويداء السورية مخاطباً مختلف الطوائف السورية، فقال :”  أيها السوريون العلويون والدروز والإسماعيليون والسنة والمسيحيين والكرد اخرجوا للساحات في كل مدنكم لتنالوا حريتكم  وكرامتكم و رغيف خبزكم والشعب اليهودي معكم  لإسقاط حكم الأسد وللأبد”.

كما أشار كوهين في تغريدة أخرى إلى تأكيده ما سبق وأن تحدث به من قبل عن رحيل بشار الأسد في يوليو/ تموز وهو الشهر السابق، فكتب ” السويداء تنتفض، ألم أقل لكم بشار ساقط قبل شهر ٧؟”. 

كما تحدث الباحث الإسرائيلي عن وجود ما أسماه استنفار أمني كبير منذ الصباح في الساحل السوري ودمشق، مؤكداً وجود تعزيزات كبيرة وقلق أمني من خروج تظاهرات، وهي معلومات لم يتم تأكيدها من مصادر مستقلة أو محلية داخل سوريا. 

يشار إلى أن فهد المصري قام بالتفاعل مع جميع التغريدات التي نشرها كوهين عبر حسابه في تويتر، حيث قام بمشاركة بعضها فضلاً عن تفضيل بعضها الآخر.

صورة إحدى تغريدات الباحث الإسرائيلي إيدي كوهين والتي تفاعل معها فهد المصري بالمشاركة عبر حسابه في تويتر
صورة إحدى تغريدات الباحث الإسرائيلي إيدي كوهين والتي تفاعل معها فهد المصري بالمشاركة عبر حسابه في تويتر

كوهين: انقلاب روسي على الأسد لعدم قبوله الاستقالة.. فما صحة ذلك؟

كما نشر كوهين نبأ عاجل عبر حسابه بتويتر، قال فيه :” عاجل : انسحاب الحرس الجمهوري من محيط القصر الجمهوري بدمشق بأمر روسي”.

وأضاف ” النظام يستدعي القوات الخاصة من الدريج، وانقــلاب روسي على الأسد لرفضه إعلان استقاله بتاريخ 6/6 كما كان مقرراً”. 

اقرأ أيضاً: لم ينفي كلامه.. أول تعليق من فهد المصري على حديث الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين حول توليه رئاسة سوريا خلفاً للأسد.. وهذه علاقته بإسرائيل

وعلى الرغم من أمنية الكثيرين بأن يكون كلام كوهين دقيقاً، إلا أن المعطيات على الأرض وطريقة التعامل الروسي مع نظام الأسد تقلل من احتمال صحة ما ذكره الباحث الإسرائيلي. 

فقبل أيام قليلة، خرج المبعوث الروسي الجديد إلى سوريا ألكسندر يفيموف وتحدث عن متانة علاقات الدولة الروسية برأس النظام السوري.

كما جدد يفيموف الدعم الروسي لنظام الأسد حتى يصل إلى استعادة كافة الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: تنافس أثار السـ.ـخرية.. عبد الله الحمصي غـ.ـاضب من حديث إيدي كوهين عن ترشيح فهد المصري لرئاسة سوريا ويحدد موعد عودته لدمشق

وبعد أيام من تعيين يفيموف مبعوثاً رئاسياً روسياً إلى سوريا، أعلن الكرملين عن أوامر أصدرها بوتين لوزارتي الخارجية والدفاع لتخصيص نقاط وأراض سورية جديدة لمشاريع روسية جديدة وتوسيع قواعد. 

السفارة السورية لدى القاهرة تزيل صورة بشار الأسد 

من جانب آخر، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً لموقع السفارة السورية لدى مصر وقد تم إزالة صورة بشار الأسد منها.

تغريدة أحمد رحال حول قيام السفارة السورية في مصر بإزالة صورة بشار الأسد من موقعها الإلكتروني
تغريدة أحمد رحال حول قيام السفارة السورية في مصر بإزالة صورة بشار الأسد من موقعها الإلكتروني

ونشر المحلل العسكري السوري العميد ركن أحمد رحال تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مرفقاً معها صورة لموقع السفارة، علق عليها بالقول :”  صورة موقع السفارة السورية في مصر، وقد أزالوا منها صورة بشار الاسد، علمًا أن صورته كانت موجودة قبل العيد”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق