رسام الغرافيتي بانكسي يتضامن مع فلويد على طريقته، رسم علم أمريكا يحترق! (صور)

رسام الغرافيتي بانكسي يتضامن مع فلويد على طريقته، رسم علم أمريكا يحترق!

مدى بوست – فريق التحرير

تضامن رسام الغرافيتي البريطاني الشهير بانكسي مع الجريمة العنصرية التي راح ضحيتها الأمريكي الأفريقي جورج فلويد، بلوحة فنية جديدة نشرها على حسابه الرسمي على موقع انستجرام.

اللوحة التي نُشرت أمس السبت تظهر العلم الأمريكي يحترق بشمعة تشكل جزءًا من نصب تذكاري لشخصٍ أسود على غرار النصب التذكاري للجندي المجهول.

لوحة بانكـسي ظهرت بالتزامن مع امتداد الاحتجاجات الأمريكية المناهضة للعنصرية لعددٍ من الدول المجاورة، فقد تجمع آلاف الأشخاص في لندن للتضامن مع مناهضي العنصرية في أمريكا، وإعلان رفضهم للجريمة العنصرية التي ارتكبت بحق جورج فلويد.

بانكسي
لوحة بانكسي للتضامن مع جورج فلويد

بانكسي يصرح: النظام الأبيض خذل الملونين!

من خلال حسابه الرسمي على موقع انستجرام، وجه رسام الغرافيتي الشهير بانكسي، رسالة للعالم أجمع، مفادها أن النظام الأبيض خذل الملونين.

وشبه بانكـسي العنصرية بأنبوب مكسور أغرق شقة في الطابق السفلي، وقال إن سكان الطابق السفلي سيكون من حقهم اقتحام الشقة في الطابق العلوي لإصلاح المشكلة.

اقرأ أيضًا: جورج فلويد: كل ما تريد معرفته عن العملاق اللطيف الذي هز أمريكا، 20 دولار وراء اعتقـ.ـاله، وعمل مع قاتـ.ـله سابقًا!

وكتب بانكسي إلى جانب صورة لوحته الفنية التضامنية: “هذه مشكلة صنعها البيض، وما لم يقم البيض بإصلاحها، سيضطر شخص ما لصعود الدرج وركل الباب بقدمه”.

بانكسي

بانكسي.. من هو؟

رسام غرافيتي إنجليزي مشهور ومجهول في نفس الوقت، يعتقد أن اسمه روبرت بانكسي، من مواليد سنة 1974، وأصله من بلدة ييات القريبة من مدينة بريستول،  إلا أنه لا يوجد تأكيد على هوية بانكسي الحقيقية وسيرته الذاتية تبقى غير معروفة.

ظهرت رسوماته المختلفة في العديد من المواقع في بريطانيا خصوصًا في مدينة بريستول ولندن وحول العالم منها في الضفة الغربية على الجدار العازل، تتنوع رسومات بانكسي في الموضوع وتشمل بغالبها المواضيع السياسة والثقافية والأخلاقية.

كان عام 2003 أول ظهور لرسوم بانكسي على جدران بريستول، ولندن، وقد أثارت العديد من التساؤلات حول شخصه وأفكاره خصوصًا صورة الموناليزا وهي تحمل قاذف للصواريـ.ـخ.

موناليزا بازوكا

في تاريخ 21 مايو 2007 حصل بانكـسي على جائزة أعظم فنان يعيش في بريطانيا والتي وزعتها قناة أي تي في البريطانية وكما كان متوقعًا لم يحضر لاستلام جائزته واستمرت شخصيته مجهولة حتى اللحظة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق