انخفاض قياسي جديد لليرة السورية.. وغرام الذهب عيار 18 يصل إلى المائة ألف

انخفاض قياسي جديد لليرة السورية.. وغرام الذهب عيار 18 يصل إلى المائة ألف

مدى بوست – فريق التحرير 

وصل غرام الذهب، اليوم الأحد، إلى سعر قياسي بالنسبة لعيار 18 في العاصمة دمشق، وتجاوز سعر الغرام الواحد منه مئة ألف ليرة للمرة الأولى.

وخلال الأيام القليلة الماضية، توالت الأرقام التاريخية، التي تعكس اقتصاد سوري منـ.هار، وتسجيله أكبر الخسـ.ارات، بالتزامن مع اقتراب تطبيق قانون قيصر.

وخسـ.رت الليرة حتى الآن، منذ الأول من حزيران/يونيو الجاري، وخلال ستة أيام فقط، أكثر من 31% من قيمتها، على وقع قرب تنفيذ قانون قيصر الذي لم يسري بعد.

الليرة-السورية- أرشيف
الليرة-السورية- أرشيف

آخر الأسعار

وفق موقع الليرة اليوم، سجل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق سعر 2475 للمبيع و2550 للشراء، فيما بلغ سعر اليورو 2790 للمبيع و2880 للشراء، وسجلت الليرة التركية سعر 364 مبيع و378 شراء.

وفي حلب سجل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار سعر 2450 للمبيع و2525 للشراء، فيما بلغ سعر اليورو 2851 للمبيع و2762 للشراء، كما سجلت الليرة التركية سعر 374 مبيع و361 شراء.

أما الدولار في إدلب سجل سعر 2470 شراء و2400 مبيع، واليورو بلغ سعره فيها 2789 شراء و2705 مبيع، أما الليرة التركية بلغت في إدلب 366 شراء و353 مبيع.

أسعار الذهب

وسجل الذهب في دمشق غرام 21 سعر 121017 وغرام 18 سعر 103729، وفي إدلب سجل سعر 21 منه: 114089 وعيار 18 بلغ: 97791.

أما في حلب بلغ غرام الذهب عيار 21 سعر: 116629 وعيار 18 سجل: 99968، وسجلت أونصة الذهب مقابل الدولار في حلب وإدلب ودمشق 1685.

وشهدت أسعار المواد الاستهلاكية في مناطق سيطرة النظام ومختلف مناطق سوريا، ارتفـ.اعاً كبيراً، تزامناً مع انخفاض الليرة وارتفاعها أمام الذهب والعملات الأجنبية.

درعا - أرشيف
درعا – أرشيف

أوضاع صعـ.بة

وحسبما رصدت مدى بوست، شهدت مناطق سورية مختلفة اليوم الأحد، أوضاعاً صعـ.بة، أدت لاحتجـ.اجات على الغـ.لاء وارتفـ.اع الأسعار، وأبرزها السويداء وإدلب.

وفي مناطق سيطرة النظام لفتت مصادر إعلامية إلى أن الرقابة التموينية، غائبة أو مغيـ.بة عن أسواق المحافظة، الأمر الذي سمح للتجار برفع الأسعار، وأدى إلى عدم انضبـ.اط السوق.

ونقل موقع اقتصاد سوري عن مصادر مطلعة، قولها إن معظم التجار يشتركون في غرف “واتس أب” وأن أي زيادة على سعر أي منتج، يتم الإبلاغ عنها حالاً، ليصار إلى رفع أسعارها مباشرة.

تعاملات بالنقد الأجنبي

دفعت الأسعار الأخيرة المرتفعة، للدولار مقابل الليرة السورية، التجار في الشمال السوري، للتعامل بالليرة التركية أو الدولار الأمريكي.

ولجأ بعض التجار في إدلب وأرياف حلب، إلى تسعير بضائعهم بالليرة التركية أو الدولار الأمريكي، وأخذ ثمن ما يعادلها بالليرة السورية أو الأجنبية إن توفرت.

وأعلن مخزن تفتناز على فيسبوك قبوله التعامل بالدولار الأمريكي والليرة التركية بسبب الارتفاع الأخير لليرة السورية، ويتركز ذلك على المواد التي يكون سعرها منخفضاً مقارنة بالدولار كالمواد الغذائية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق