بأعداد مضاعفة.. السويداء تتظاهر لليوم الثاني وأمريكا تقدم عرضاً للأسد “فيديو”

بأعداد مضاعفة.. السويداء تتظاهر لليوم الثاني وأمريكا تقدم عرضاً للأسد لحل الأوضاع في سوريا “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير 

خرج العشرات من أبناء مدينة السويداء، اليوم الإثنين، إلى شوارع المحافظة، مجددين مطالبهم برحـيل نظام الأسد ومحـ.اسبة المسؤولين عما آلت إليه الأوضاع في سوريا، جراء انخفاض الليرة السورية، وتراجعها أمام مختلف العملات الأجنبية.

ومن خلال الفيديوهات المتداولة، تضاعفت أعداد المحـ.تجين وباتت هتافاتهم تشبه بشكل أكبر، ما بدأت به تظـ.اهرات الثورة السورية 2011، ولم تقتصر على السويداء، إذ كانت درعا حاضرة، لاسيما في ريفها الغربي وتحديداً في بلدة طفس.

وأظهرت المشاهد، شعارات تضامنت مع إدلب ودرعا ومناطق سورية مختلفة، وهتفت للحرية والديمقراطية، و طالبت بإسـ.قاط نظام الأسد، وإنهاء التواجد الروسي والإيراني من البلاد.

مظاهرات السويداء - أرشيف
مظاهرات السويداء – أرشيف

تطورات في مدن أخرى

وخلال اليومين الماضيين شهدت مناطق في درعا ومحافظات سورية مختلفة إغلاق عشرات المحال التجارية، أمام الزبائن ما أدى لارتفاع الاسعار وفقدان الكثير من المواد الاساسية.

وخرج العشرات من أهالي مدينة طفس، غرب درعا، بمظاهرة ليلية نددت بالنظام وعجـ.زه عن تلبية احتياجات المواطنين، وطالبت برحـيله.

وتوقع نشطاء تواصل المـ.ظاهرات، وربما خروجها من مناطق جديدة، بعد وصول سعر الدولار لأكثر من 3400 ليرة سورية.

رد النظام

وذكرت مصادر محلية لـ مدى بوست، أن النظام استقدم تعزيزات إلى محيط محافظة السويداء، ونشر أخرى في عدد من أحياء العاصمة دمشق وحلب، تحسباً لأي تجمعات، مع إغلاق الكثير من المحال بعد ارتفاع الليرة السورية.

وكانت مناطق ريف درعا التي وقعت على اتفاقيات التسوية مع النظام، قد شهدت كذلك احتجاجات، بلغت ذروتها في أيار/مايو تنـ.ديداً بتـ.دهور الأوضاع الأمنية.

وحينها استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكـ.رية وهـ.ددت باقتحام هذه المناطق، قبل أن يتم التوصل لاتفاق قضى بانتشار النظام في محيط بعض المدن والبلدات وعلى الطرقات الرئيسية.

عرض أمريكي للأسد

وفي تصريحات سابقة، كشف المبعوث الأمريكي لسوريا جيمس جيفري، في تصريحات، أن واشنطن قدمت عرضاً للأسد، مضيفاً: إذا كان مهتماً بشعبه فسيقبل العرض.

وأوضح جيفري أن العرض يتمثل في أن يطـ.لق الأسد عملية سياسية، قد لا تقود إلى تغيير للنظام، ولكنها تطالب بتغيير سلوكه وعدم تأمينه مأوى “للمنـ.ظمات الإرهـ.ابية”، وعدم تأمينه قـ.اعدة لإيـ.ران لبسط هيمـ.نتها على المنطقة.

وذكر جيفري أن انهـ.يار الليرة السورية دليل على أن روسيا وإيران لم تعودا قادرتين على تعـ.ويم النظام الذي لم يعد بدوره قادراً على تبيـ.يض الأموال في المصارف اللبنانية التي تعاني هي أيضاً من أزمة اقتصادية.

وشهدت الليرة السورية، مؤخراً انخفاضاً كبيراً، مقابل العملات الأجنبية، وفي مقدمتها الدولار الأمريكي، وانعكس ذلك بارتفاع أسعار الذهب ومختلف المواد الغذائية في سوريا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق