الإعلامي صالح الراشد للمشككين في رجولته: تحرروا من الحكم على الناس (شاهد)

الإعلامي صالح الراشد للمشككين في رجولته: تحرروا من الحكم على الناس (شاهد)

مدى بوست – فريق التحرير

تعرض الإعلامي العراقي المقيم في الكويت صالح الراشد لانتقاداتٍ واسعة في الآونة الأخيرة، وصلت حد التشكيك في رجولته واتهامه بالتشبه بالنساء، وذلك إثر إطالة شعره كنوعٍ من تغيير الشكل/ اللوك.

الراشد التزم الصمت لفترةٍ طويلة أمام هذه الانتقادات والاتهامات، لكن فاض به الكيل وخرج بتدوينة طويلة على حسابه الرسمي على موقع انستجرام، يرد بها على كل منتقديه.

وأعرب الراشد عن استيائه من أحكام يطلقها بعض الجماهير على المشاهير، خاصة تلك التي تصل للإهانة والشتم، مطالبًا إياهم بالتوقف عن إطلاق الأحكام جزافًا واحترام حريته الشخصية واختياراته.

صالح الراشد
الإعلامي العراقي صالح الراشد

صالح الراشد للمتابعين: كفوا عن التدخل في حياتي الخاصة

نشر الإعلامي صالح الراشد مقطع فيديو قصير لشعره الطويل، وأرفق ذلك بتدوينة طويلة، جاء فيها: “إي إي ، صح أنا طولت شعري، وما هي مشكلة ولا قضية ولا تنقص من رجولة الشخص، خلاص تحرروا من الحكم عالناس والتدخل في حياتهم الخاصة وأشكالهم”.

وتابع: “وما راح أقص شعري عشان أحد، لما أقرر أقصه فأنا راح أقصه بكيفي، مثل ما كل واحد فيكم يسوي كل شي على كيفه، ولا لأني شخص مشهور أو معروف لازم أمشي على هواكم، لكم حق تقولون حلو أو مو حلو ك إبداء رأي بس إنكم تسبون وتقذفون بكلام بشع يعبر عن نفسياتكم فهذه ترجع لكم إنتوا ما ترجع لي أنا”.

واختتم الراشد تدوينته بالقول: “لي حق أغير في شكلي مثل ما آبي، وماني أول ولا آخر شاب يطول شعره ويحافظ عليه، فذكروا الله وقولوا ما شاء الله ، وعلى فكره بعد ما أطول شعري زيادة راح أقرع صفر وأتبرع فيه لحبايبي #أبطال_السرطان”.

صالح الراشد

صالح الراشد.. من هو؟

صالح الراشد إعلامي وممثل عراقي، مقيم في دولة الكويت، وأحد وجوه الإعلام البارزين هناك، ولد في الكويت لأب عراقي وأم كويتية.

اكتشف الراشد موهبته في الاستعراض والغناء والرقص في صغره، درس تخصص علم النفس وأدب النقد المسرحي، لديه عدة هوايات منها الكتابة والصحافة وعزف الموسيقى ورسم الخزف، دخل المعهد العالي للفنون المسرحية، وتخصص في مسرح الطفل.

بدأ مسيرته الإعلامية في العام 2005 في الصحافة المكتوبة مع جريدة القبس ومجلة أبواب الشبابية مع الصحافي عزام العميم، ثم عمل مع الإعلامية ليلى أحمد في جريدة الراي.

ظهوره على شاشة التلفزيون كان كمتسابق من خلال برنامج «ديل أور نو ديل» على شاشة الفضائية اللبنانية في مارس 2006 وقد استمر في البرنامج لمدة ثمانية حلقات وربح فيا 27 ألف دولار أمريكي وقد حققت حلقته للبرنامج دعاية تجارية جيدة.

الانطلاقة الحقيقية كإعلامي كانت من خلال برنامج رايكم شباب على تلفزيون الراي في أواخر شهر يوليو 2006، استمر مع قناة الراي عشر سنوات كمقدم لمجموعة من البرامج، ثم غادر القناة في نوفمبر 2016.

في نهاية شهر مارس 2017 عاد إلى تقديم البرامج من خلال برنامج «ذا كويز» على شاشة قناة العدالة “atv Kuwait”، وبعدها برنامج «سولو ذا ون» ثم برنامج “ذا بلين/ الطائرة”، وبرنامج “خلك صالح”.

شارك في عدد من المسلسلات التلفزيونية الكويتية، منها: الوداع، للحب كلمة، وأخيرًا “أنا عندي نص” الذي عرض في رمضان 2019.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق