فراس طلاس يعلق على آخر التطورات السورية.. ويكشف حجم ثروة عائلة الأسد.. ويوضح ما قاله حوله “مظاهرات الأمن”

مدى بوست – فريق التحرير

أشاد رجل الأعمال السوري فراس طلاس، بالمظاهرات التي شهدتها محافظة السويداء السورية ضد نظام بشار الأسد.

وأوضح طلاس، وهو نجل وزير الدفاع السوري السابق مصطفى طلاس، في منشور عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن ما كتبه سابقاً عن تحضير الأمن لمظاهرات تمهد لإسقاط الحكومة لا علاقة له بما شهدته السويداء.

وقال طلاس، مساء الأحد 7 يونيو/ حزيران 2020 حسبما رصد موقع “مدى بوست” :” كتبت البارحة عن مظاهرات يحضرها الأمن لاسقاط الحكومة وبعد ذلك يقوم بشار الأسد بتغيير الحكومة مع بعض الانفراج الاقتصادي المؤقت كي يكسب بضعة أشهر”.

وتابع :” خرج اليوم أهلنا في السويداء بمظاهرة حقيقية فجرت فخرنا بالجبل الاشمّ ، بعض الناس حاول الربط بين ما قلته البارحة ومظاهرات السويداء وهذا بعيد عن الصحة ، مظاهرات الأمن ستكون فقط لاسقاط الحكومة ، لن يجرؤ أحد من الأمن على تسقيط الأسد في أي مظاهرة”.

وختم حديثه :”لذلك عندما يتم تسقيط الأسد في أي مظاهرة فهذه حقيقية . أهلنا في السويداء ليتنا كنا معكم اليوم في ساحات العز الذي أعدتموه لنا”.

فراس طلاس يكشف حجم ثروة عائلة الأسد 

وفي منشورٍ سابق، كتب كشف فراس طلاس عن حجم الثورة التي تمتلكها عائلة الأسد، قائلاً إنها حوالي “13 مليار دولار”، وسط تقديرات بأنها أعلى من ذلك بكثير.

وقال طلاس في منشورٍ له إن نظام الأسد غير مهتم بما يترتب من مصاعب معيشية على الشعب السوري بسبب تراجع قيمة الليرة السورية.

وأشار طلاس إلى أن “بشار  الأسد “يستطيع ضخ مليار دولار من ثروته الشخصية (تشكل 8% من ثروة العائلة وهي وفقاً لذلك تقدر بـ 13 مليار دولار ) في سوق الصرف السوري بواقع ضخ من ٢٠ لـ ٣٠ مليون دولار يومياً”.

منشور فراس طلاس عبر حسابه الشخصي في موقع فيسبوك
منشور فراس طلاس عبر حسابه الشخصي في موقع فيسبوك

وتابع “مع خفض سعر الدولار كل يوم إلى أن يعود لسعر ٧٠٠ ليرة لكل دولار، مع التركيز على الزراعة المحلية (كي لا تجوع الناس)، وحكومة جديدة تدير اقتصاد دولة لا عصـ.ـابة”. 

ورأى طلاس أن رأس النظام السوري يستطيع فعل ذلك، لكن لن يفعل لأن “طريقة تفكيره لا يوجد فيها أي جزء يخطط لمصلحة الشعب”. 

وحول اختفاء الأدوية من مناطق سيطرة الأسد، ذكر طلاس أنها “خطة أسدية مخابراتية” من أجل الضغط على الناس ليرتفع صوتها بأن السبب هو قانون قيصر الذي سيدخل حيز التنفيذ خلال فترة قصيرة. 

اقرأ أيضاً: بعد ارتفاع الدولار و الأسعار.. تحرك شعبي في مناطق سورية عدة والسويداء تنادي بالحرية “فيديو”

من جانب آخر، أدى ارتفاع الأسعار الذي أعقب انخفاض الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية، إلى سـ.ـخط شعبي من الأوضاع الحالية في مختلف مناطق سوريا، لا سيما تلك الواقعة تحت سيطرة النظام.

ففي السويداء ودرعا، خرج عشرات المدنيين، يطالبون الجهات المسؤولة في تلك المناطق، بتحديد الأسعار ومراقـ.بة التجار، ورفعوا هتافات تنادي بالحرية والديمقراطية.

وفي درعا وريفها، خرجت مظاهرات أخرى، تحمل نظام الأسد المسؤولية، لعدم ضبطه للأسعار، مطالبين بإسقاطه وخروج إيران وأتباعها من سوريا.

تظاهرات السويداء - أرشيف
تظاهرات السويداء – أرشيف
رد النظام

ويبدو أن تعامل حكومة النظام، مع التحركات الشعبية، كان بنفس الطريقة التي بدأها عام 2011، حين شن حملة دهـ.ـم واعتـ.ـقالات طالت المناطق التي خرجت.

واستقدم النظام تعزيزات إلى محيط مبنى محافظة السويداء، تزامناً مع وصول ضباط ومسؤولين إلى مبنى المحافظة، حيث عقدت اجتماعات على خلفية التطورات الأخيرة.

وفي العاصمة دمشق، انتشرت مخـ.ـابرات النظام في عدد من الأحياء تحسباً لأي تجمعات، مع إغلاق الكثير من المحال بعد ارتفاع الليرة السورية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق