نازح في إدلب يعبر عن رفضه للأوضاع بطريقة تناوله لرغيف خبز سعره 75 ليرة “فيديو”

نازح في إدلب يعبر عن رفضه للأوضاع بطريقة تناوله لرغيف خبز سعره 75 ليرة “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير 

عبّر نازح سوري، في محافظة إدلب، عن رفضه للغلاء الواقع في الشمال السوري، وتأثره بانخفاض الليرة السورية في دمشق، بإشارته إلى غلاء ربطة الخبز، وهي من المواد الأساسية في المعيشة.

وفي مقطع مصور، ظهر النازح وهو يمسك رغيف خبز، ويقول إن سعر الربطة الواحدة، تجاوز الـ 600 ليرة، وهي تتضمن 8 أرغفة فقط، ما يعني أن سعر الرغيف أصبح 75 ليرة سورية.

وللتعبير عن حجم المعاناة التي يمر بها السوريون في تلك المناطق، أقدم النازح على طي الرغيف وأكله بلقمة واحدة، في إشارة إلى أن السعر لايتناسب مع مواصفات أرغفة الخبز الحالية.

الأسعار في إدلب - المصدر موقع اقتصاد سوري
الأسعار في إدلب – المصدر موقع اقتصاد سوري

الغلاء في الشمال السوري

وحسبما رصدت مدى بوست، نقل موقع اقتصاد سوري، قصة “أبو جميل” الذي يحاول الحصول على الحبات الذابلة من الخضار، عند شرائه مستلزمات الطبخة اليومية، وعند دخوله أماكن بيع اللحوم، يختار لحم الظهر والرقبة والقوانص كونها أقل ثمناً.

وبحسب المصدر ذاته، تتألف عائلة أبو جميل من زوجة وخمسة أطفال، تعيش على المجدرة يوماً، وعلى الخبز مع معجون الطماطم أياماً أخرى، ورغم ذلك لا تنجح جهوده بالتوفير في الموازنة مع دخله المحدود.

ونقل الموقع الاقتصادي عن الرجل قوله إنه في منطقة شهدت حملات عسـ.كرية عدة ومـ.وجات نـ.زوح متكررة، لم يعد بمقدوره، تحصيل قوت عائلته رغم كونه يعمل يومياً ليحصل على بضعة أوراق من العملة المحلية، “لم تعد ذات قيمة تذكر”.

وشهدت أسعار المواد الاستهلاكية في مختلف مناطق سوريا، ارتفـ.اعاً كبيراً، تزامناً مع انخفاض الليرة وارتفاعها أمام الذهب والعملات الأجنبية، ووصول سعر الدولار الواحد مقابل الليرة إلى 3000 في بعض المناطق السورية.

سوريون يحتجون على غلاء الخبز بطريقتهم الخاصة

#إدلب.. سوريون يحتجون على غلاء الخبز بطريقتهم الخاصة

Posted by ‎الجزيرة – سوريا‎ on Sunday, 7 June 2020

التعامل بالنقد الأجنبي

دفعت الأسعار الأخيرة المرتفعة، للدولار مقابل الليرة السورية، التجار في الشمال السوري، للتعامل بالليرة التركية أو الدولار الأمريكي.

ولجأ بعض التجار في إدلب وأرياف حلب، إلى تسعير بضائعهم بالليرة التركية أو الدولار الأمريكي، وأخذ ثمن ما يعادلها بالليرة السورية أو الأجنبية إن توفرت.

وأعلن مخزن تفتناز على فيسبوك قبوله التعامل بالدولار الأمريكي والليرة التركية بسبب الارتفاع الأخير لليرة السورية، ويتركز ذلك على المواد التي يكون سعرها منخفضاً مقارنة بالدولار كالمواد الغذائية.

وأصدر المجلس المحلي في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، مؤخراً بياناً دعا فيه التجار إلى تثبيت أسعار البضائع وأجور العمال بالليرة التركية، وتثبيت الاتفاقات المالية الصغيرة والمتوسطة بالليرة التركية، والكبيرة بالدولار الأمريكي.

ربطة الخبز أصبحت 600 ل س في المحرر 775غ و 8 أرغفةغدا هو أول أيام شهر رمضان المبارك الجميع ينوي الصيام

Posted by ‎درويش الصالح‎ on Friday, 5 June 2020

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق