موقع أمريكي:أداء أنظمة إس 400 الروسية في سوريا قد يزيد الخلافات بين موسكو وأنقرة

موقع أمريكي: أداء أنظمة إس 400 الروسية في سوريا قد يزيد الخلافات بين موسكو وأنقرة

مدى بوست – فريق التحرير 

اعتبر موقع بريكنيغ ديفانس الأمريكي، الضـ.ربات الجويـ.ة الإسرائيلية الأخيرة على أهداف في سوريا، أثبتت ضعـ.ف فاعلية الأسلـ.حة الـ.دفـ.اعية الروسية، الأمر الذي قد يكون سبباً للتـ.وتر بين أنقرة وموسكو.

وقال المصدر، حسبما رصدت مدى بوست، إن ضـ.ربات الجيـ.ش الإسرائيلي، كشفت أن أنظـ.مة الدفـ.اع الجـ.وي الروسية الصنع إس 400، قد لاتكون فعالة كما كانت تتوقع أنقرة، التي وقعت صفقة مع موسكو للحصول على هذه المنظـ.ومة.

ففي يوليو/تموز الماضي قالت وزارة الدفاع التركية إنها تسلمت أول شحنة من معدات منظومة الـ.دفاع الجـ.وي إس 400، في قـ.اعـدة مرتـ.د الجـ.وية بأنقرة”، وكان ذلك وسط معارضـ.ة أمريكية شـ.ديدة ردت عيها واشنطن بتعليق صفقة مقـ.اتلات إف35.

منظومة إس 400 الروسية - أرشيف
منظومة إس 400 الروسية – أرشيف

إخفـ.اقـات روسية

وفي الأول من مايو/أيار الجاري، نقل موقع سيريز دايركت، عن مسؤولين سوريين، لم يسمهم، عدم رضاهم عن أنظمة الـ.دفاع الـجـ.وي الروسي في سوريا،

واشتـ.كى المصدر مما وصفها بالإخفـ.اقات المتكررة للأنظمة الروسية الصنع في حمـ.اية المواقع السورية، من الضـ.ربات الإسرائيلية وتلك المجهولة.

وفي العام الماضي، استهـ.دف الطـ.يران الإسرائيلي أكثر من 200 هدف في سوريا، يعتقد أن معظمها يرتبط بالمواقع الإيرانية، التي تشهد عمليات تحدث لصـ.واريخ الحـ.رس الثـ.وري الإيـ.راني وحـ.زب الله اللبنـ.اني.

بين أنقرة وموسكو

وكشف تقرير موقع بريكينغ ديفانس، أن أنقرة دخلت في خلال قد يتصـ.اعد مع موسكو، بسبب فعالية منـ.ظومة الإس400، والكفاءة التشغيلية لها.

وأظهرت التطورات الأخيرة في إدلب، على ما يبدو، خـ.لافاً تركياً روسياً كان قد خفـ.ت بعد دخول البلدين في مساري أستانا وسوتشي، وتفاهمهما على عدد من دعوات التهـ.دئة في إدلب خصوصاً، كان آخرها بداية آذار الماضي.

وبحسب صحيفة حربيت التركية، من المتوقع أن تشغّل تركيا منظومة الـ.دفاع الجـ.وي الروسية “إس 400” في الأسابيع المقبلة، وعلى وجه الدقة في نهاية نيسان/ أبريل.

وأدى التصعيد في إدلب إلى عودة تدريجية للعلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، وسط مطالب أنقرة من الناتو ببذل المزيد لحماية مجالها الجـ.وي من هجوم صـ.اروخي محتمل.

وخلال الأشهر الماضية، أعلن كلٌّ من الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبرغ، والقيادة الأمريكية العليا، العمل على حزمة سيتم تقديمها إلى تركيا، لكن واشنطن أكدت على ضرورة التخلص من المعـ.دات الروسية أولاً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق