جنرال أمريكي: سنرد مباشرة على الأسد إذا حاول التقدم إلى هذه المنطقة في سوريا

جنرال أمريكي: سنرد مباشرة على الأسد إذا حاول التقدم إلى هذه المنطقة في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير 

هـ.دد مسؤول أمريكي بارز، نظام الأسد، بالرد عسـ.كرياً، إذ حاولت قـ.واته التقدم نحو مناطق، شمال شرق سوريا، وذلك خلال مؤتمر في معهد الشرق الأوسط بواشنطن.

وقال قائد القـ.وات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال “كينث ماكنزي”، إن واشنطن ستـصـ.د على الفور، أي محاولة تقدم لقـ.وات الأسد على مناطق تسيطر عليها قـ.وات سوريا الديمـ.قراطية.

وأضاف ماكنزي: “بمرور الوقت، من الممكن أن تقوم قـ.وات الأسد بالهجوم على الشمال الشرقي لسوريا، ولكننا سنتعامل مع ذلك الأمر فور حدوثه”.

القوات الأمريكية في سوريا - أرشيف
القوات الأمريكية في سوريا – أرشيف

التواجد الأمريكي في سوريا

وبخصوص بقاء القـ.وات الأمريكية في سوريا، صرح ماكنزي، أن الولايات المتحدة قد تخرج في أي وقت، وهذا مرتبط بقرار سياسي سيتم تنفيذ حين يحين الوقت لذلك، وفق قوله.

وأردف الجنرال الأمريكي، حسبما رصدت مدى بوست، بأن قـ.وات بلاده تقوم بمهامها في سوريا على أكمل وجه، مضيفاً أنها تساعد قـ.وات سوريا الديمقراطية على حمـ.اية المنشآت النفطية، وتوفر الدعـ.م لها.

وتأتِ هذه التصريحات قبل تطبيق قانون قيصر في 17 حزيران الحالي، وتتزامن مع رغبة أمريكية بتغيير سلوك النظام والضـ.غط عليه لقبول الحل السيـ.اسي، حسبما عرض “جيمس جيفري” خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكر الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، مراراً أن قسماً من قـ.وات بلاده ستبقى في سوريا، لحـ.ماية آبار النفط في البلاد، ومنع وقوعها بيد الأسد من جديد، حسب تصريحاته.

الخروج الإيراني مطلب أمريكي

وفي تصريحات أخرى، ذكر المبعوث الأمريكي الخاص “براين هوك” أن الولايات المتحدة لن تـ.دفع فلـ.ساً واحداً في إعادة إعمار سوريا، قبل خروج الميلـ.يشـيات الإيرانية منها.

وقال هوك إنّ هدف واشنطن إخراج الميلـ.يشيات الإيرانية من كامل الأراضي السورية، التي انتقلت مؤخراً إلى الشمال، وفق قوله، قائلاً إن سيـ.اسة واشنطن تجاه طهران أضعفت حـ.زب الله لدرجة جعلت “نصر الله” يطلب تبرعات لميـ.ليـ.شياته.

وفي بيان منفصل، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن المبعوث الخاص لشؤون سوريا ” جيمس جيفري” أجرى مباحثات هاتفية مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين بشأن الوضع في سوريا.

وأضاف البيان، أن جيفري ونائب الوزير فيرشينين ناقشا العملية السياسية لتسوية الصـ.راع السوري بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الذي يحقق سيادة سوريا واستقـ.لالها وسلامـ.ة أراضيها.

تـوتـ.رات سابقة

وكانت القـ.وات الأمريكية، التي عززت وجودها في سوريا منذ مطلع العام الجاري، اعتـ.رضت أكثر من مرة دوريات روسية دون وقوع اشتباك مباشر.

وكان ريف الحسكة قد شهد خلال الشهور الماضية، توتـ.رات بين القـ.وات الأمريكية والدوريات العسكرية الروسية، تمثلت بقطع بعض الطرق واستعراض القدرات الجوية في المنطقة.

وفي أرياف حلب والرقة والحسكة تسير القـ.وات التركية الروسية، دورياتها المشتركة منذ 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تطبيقا لاتفاق أنهى العملية العسكرية التركية في منطقة شرق الفرات.

وقضى الاتفاق حينها بتسيير دوريات روسية تركية مشتركة بعمق 10 كيلومترات على طول الحدود السورية التركية، باستثناء القامشلي، مع الإبقاء على الوضع ما بين مدينتي تل أبيض ورأس العين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق