بعد إقالة رئيس الوزراء.. روسيا تفاوض بشار وأسماء الأسد.. وشخصيات معارضة بالحكومة القادمة.. فراس طلاس يوضح التفاصيل

فراس طلاس يوضح التفاصيل بعد إقالة رئيس الوزراء.. روسيا تفاوض بشار وأسماء الأسد.. وشخصيات معارضة بالحكومة القادمة

خاص مدى بوست

اعتبر فراس طلاس، رجل الأعمال السوري، ونجل وزير الدفاع السابق مصطفى طلاس أن مهمة المجتمع الدولي في سوريا معقدة.

وكتب فراس طلاس، الجمعة 12 يونيو/ حزيران 2020 في منشورٍ عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن موسكو ستبدأ بمفاوضات مع بعض المعارضين للدخول في الحكومة السورية القادمة.

ويأتي حديث طلاس -الذي توقع إقالة حكومة رئيس مجلس الوزراء لدى نظام الأسد السابق عماد خميس- عن الحكومة السورية الجديدة بعد يومٍ واحد من إقالة حكومة خميس.

فراس طلاس
فراس مصطفى طلاس (إنترنت)

ويوم أمس أصدر رأس النظام السوري بشار الأسد، قراراً أمر بموجبه بإقالة رئيس مجلس الوزراء عماد خميس من منصبه، وعين بدلا عنه وزير الموارد المائية حسين عرنوس.

وأضاف طلاس :” سيبدأ الروس قريباً مفاوضات مع عدد من التكنوقراط وبعض المعارضين للدخول في الحكومة القادمة ( يتشاور الروس مع الأسد وزوجته حول رئيسها المقبل)”.

وتابع طلاس ” وسيحاول الروس إغداق الوعود الكبيرة جداً للمطلوب مشاركتهم وأيضاً للمجتمع الدولي المتعاون ( ليس أميركا قطعاً)، مهمتهم ستكون معقدة جداً لأسباب اولها الاسد وثانيها سيظهر قريباً .

فراس طلاس : بشار الأسد لا يفكر بجنيف ولا حتى بتسليم الحكم لأسماء 

وفي منشورٍ سابق عبر حسابه في فيسبوك رصده موقع “مدى بوست”، ذهب فراس طلاس إلى أن بشار الأسد لا يفكر بتسليم الحكم بأي طريقة كانت.

وقال طلاس :”  بعتقد الأميركان بيعرفوا بشار الاسد مثل ما بعرفه وأكثر ، فكل ما بسمعهم عم يحكوا انه هو لازم يلتزم بمقررات جنيف ٢٢٥٤ ، ببتسم”.

وتبع ” بشار الأسد ما مفكر أبداً بجنيف أو بمجلس عسكري أو حتى يسلم مرته أسماء كرسي الرئاسة ولو شكلاً، ورح يبقى مصر عالكرسي الا إذا (…) أو استدعي لموسكو لإجازة طويلة”.

يأتي ذلك في وقت صرح فيه المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري عن وجود حل أمام بشار الأسد من أجل إعادة الإعمار وهو أن يلتزم بقرارات جنيف.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. أول تصريح للمبعوث الروسي إلى سوريا ورسالة من طبيب معارض إلى بوتين بشأن الأسد

من جانب آخر، أدلى السفير الروسي ألكسندر يفيموف، اليوم الجمعة، بأول كلمة له، منذ تعيينه مبعوثاً للرئيس فلاديمير بوتين في سوريا، وتطرق إلى الأوضاع التي تشهدها سوريا حالياً.

وفي كلمة مصورة له خلال أداء مراسم احتفالية في روسيا، رصدتها مدى بوست، قال يفيموف، إن بلاده لن تترك سوريا في هذه الأيام التي وصفها بالعصـ.يبة، في إشارة منه إلى الوضـع الاقتصادي الذي تمر به البلاد حالياً، قبل أيام على سريان قانون قيصر.

وأضاف أنه خلال السنوات الماضية، تمكن البلدان “روسيا وسوريا”، من التوصل إلى مستويات عليا من التفاهم والثقة وإحراز تقدم كبير في العلاقات، وأشار المسؤول الروسي المثـ.ير للجــ.دل، إلى أن بلاده عازمة على المشاركة في إعادة الإعمار وإعادة اللاجئين والعمل في إطار اللجنة الدستورية.

اقرأ أيضاً: مجلة أمريكية: التغيير قد يطاله قريباً.. بشار الأسد أمام ثلاثة سيناريوهات

بدورها، اعتبرت مجلة بولتيكيو الأمريكية، أن التحدي الأكبر، أمام نظام الأسد اليوم، بات واضحاً أكثر من أي وقت مضى، ويتمثل في الاقتصاد والمعارضة الصريحة الجديدة، التي انعكست مؤخراً في الشارع السوري.

وأوضحت المجلة، أن نظام الأسد باتت أمام 3 سيناريوهات بعد الأحداث التي شهدتها الأشهر الماضية من عام 2020، وأولها أن يحول الأسد سوريا لكوريا شمالية ثانية، ويعزلها عن العالم الخارجي.

وبذلك يعزز الأسد مكانة سوريا، كمنبوذ عالمي، وفقاً للتقرير، الذي ذكر أن نظام الأسد سيحاول حينها توحيد الموالين له تحت شعور بأنهم جميعاً ضحـ.ايا للعالم، وقد هيئ مواليه لذلك على مدار السنوات الماضية.

ويتمثل السيناريو الثاني، في أخذ سوريا منعطفاً غير مسبوق نحو الأسـ.ـوأ، ينتج عنه أزمـة تمـ.زق البلاد وتتسبب بالعوز والجـ.وع للملايين من السوريين، ما يحوّل البلاد لدولة فاشـ.لة كالصومال، تشكل أرضاً خصـ.بة للمتطـ.رفين، حسب تعبير المجلة.

يمكنكم متابعة مدى بوست عبر تويتر من هنا.

أما السيناريو الثالث، فيتمثل بتغييرات في القمة، لم تحددها المجلة، لكنها أشارت على مايبدو بأن التغيير سيطال بشار الأسد نفسه، بعد أزمـة داخلية وصفتها بالاستثـنائية، تصـ.اعدت خلال السنوات الأخيرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق