على غرار حميميم .. الأسد يسلّم مطار تدمر لـ روسيا بعد إخلاءه من التواجد السوري الإيراني

على غرار حميميم .. الأسد يسلّم مطار تدمر لـ روسيا بعد إخلاءه من التواجد السوري الإيراني

مدى بوست – فريق التحرير 

كشف مصدر محلي، عن أول خطوة لروسيا، بعد تعيينها مبعوثاً خاصاً لرئيسها بوتين، في سوريا، من شأنها وفق ناشطين تعزيز سطـ.وتها على الأراضي السورية عبر التوسع في مناطق جديدة.

وقال موقع زمان الوصل، في تقرير نشره الأحد، إنّ القـ.وات الروسية استـ.ولت على مطار تدمر، بشكل كامل، خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو/حزيران الجاري.

وشرعت روسيا بإقامة قاعـ.دة عسكـ.رية لها في المطار، على غرار ماحدث في حميـ.ميم بريف اللاذقية، وبحسب المصدر فإنّ وفداً عسكـ.ريّاً روسيّاً، تسلم المطار بشكل مباشر من نظام الأسد.

مطار تدمر - أرشيف
مطار تدمر – أرشيف

التمهيد لتسليم المطار

ونقل موقع زمان الوصل، عن مصادر خاصة قولها، إن الوفد التابع لنظام الأسد، الذي سلّم روسيا المطار، يرأسه قائد الفـ.رقة الجـ.وية 22، اللـ.واء الطـ.يار “توفيق محمد خضور”.

وأضافت المصادر، حسبما رصدت مدى بوست، أن نظام الأسد، قام قبل أيام، بالتمهيد لإخلاء المطار من التواجد السوري الإيراني، وكل ما يتعلق أو يخص النظام عسكـ.رياً ولوجستياً.

وأوضح المصدر أن الروس، قاموا بأعمال حفر وتجهيزات هندسية، تمهيداً لتواجدهم العسـ.كري وإعادة تأهيل المطار كـ.قـ.اعـ.دة عسـ.كرية روسية شبيهة بحميميم وخالية من أي تواجد لنظام الأسد.

مؤشرات على بقاء طويل الأجل

ولم يؤكد الموقع عن مصادره، فيما إذا كان التواجد الروسي في المطار، طويل الأجل ضمن اتفاق مع النظام أم لا، لكن عمليات الترميم والهندسة الروسية للمطار، تشير إلى أن بقاء موسكو في المنطقة ليس قريب الأجل.

وبدأ بالفعل أعداد كبيرة من الخرسانات البيتونية، المسبقة الصنع روسياً، بالدخول إلى المطار، لتقوم القـ.وات الروسية بنشرها على الأرض ضمن مخطط يناسب التموضع العسكـ.ري الروسي في المنطقة.

وتوقع المصدر أن تنشر روسيا قريباً، مقـ.اتــ.لات حـ.ربية، ولكنه لم يستبعد أن يكون لها هدف استراتيجي بأن تستثمر في المنطقة مدنـياً وسياحياً، كونها تضم معالم من أهم المواقع السياحية عالمياً.

الآثار التاريخية بيد الروس

وكأنها تكرر ما فعله تنظـ.يم الدولة حين دخل إليها، عمدت القـ.وات الروسية، إلى الاستيـ.لاء على آثار تاريخية تدمرية قديمة، ونقلتها إلى أماكن أخرى، تمهيداً لنقلها على مايبدو إلى روسيا.

وذكر موقع زمان الوصل، أن القـ.وات الروسية، كانت قد نقّبت عن الآثار في تدمر بعامي 2017 و2018 ونهـ.بت خلال ذلك الكثير من الآثار التي تم ترحيلها ونقلها إلى روسيا.

وكانت الميلـ.شيات الإيرانية، قد سيطرت إلى جانب النظام على المطار وقامت بنشر مروحـ.يات وطـ.ائرات فيه بالتعاون مع شركات هندسية مدنية قبل أن تضع روسيا يدها كاملاً على المطـ.ار وتخليه من أي تواجد سوري وإيراني.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق