ما حقيقة قرار ترحـيل السوريين من ألمانيا ؟.. صحفي يجيب ويوجه نصائح للاجئين بشأن موالي الأسد

ما حقيقة قرار ترحـيل السوريين من ألمانيا ؟.. صحفي يجيب ويوجه نصائح للاجئين بشأن موالي الأسد

مدى بوست – فريق التحرير 

نشر صحفي سوري مقيم في ألمانيا، توضيحاً لما يتم تناقله عبر وسائل التواصل، حول إقرار قانون يتيح ترحـيل اللاجئين السوريين وتحديداً الموالين منهم لبشار الأسد.

وفي هذا الصدد، أوضح عمر قصير، في منشورات له على حساباته في موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، أن الموضوع ليس إلا تصريحاً إعلامياً لمسؤول ألماني، وهو ليس قراراً أو قانوناً.

وأضاف قصير، حسبما رصدت مدى بوست، أن التصريح جاء مكرراً، عبر وزير داخلية بافاريا، يواخيم هيرمان، أدلى به مؤخراً، لوكالة الأنباء الألمانية، وأدلى بما يشابهه في أوقات سابقة.

لاجؤون في ألمانيا- أرشيف
لاجؤون في ألمانيا- أرشيف

ليس جديداً

ووجه الوزير في التصريح، بحسب قصير، “دعوة لإيجاد تطبيق طريقة للتمييز، تتيح ترحيل السوري الذي يرتكب جـ.رمـ.اً والسوري الذي يعـ.ترف بأنه من أنصار بشـار الأسد”.

وذكر الصحفي السوري، أن لدى هيرمان تصريحات قديمة مشابهة عام 2018، أعرب فيه عن رغبته بـ “تـ.رحيل من أدينوا من المحاكم الألمانية، أو تـ.ورطو بارتـ.كاب جـ.رائم أو صنـ.فوا على أنهم خـ.طيرون على المجتمع”.

وأعاد الوزير تصريحه عام 2019 قائلاً إنه لا ينبغي أن يكون من المحرمات، موضوع ترحـ.يل المجـ.رمـ.ين والخـ.طـ.رين من السوريين ومن ليست لديه مشكلة مع بشار الأسد ويعتبر نفسه من أنصاره، إلى بلادهم، داعياً إلى إعادة تقييم الوضع في سوريا.

وكشف قصير، أن تصريح المسؤول الألماني، جاء قبل أيام من اجتماع مقرر لوزراء داخلية الولايات الألمانية، للبت في موضوع إمكانية تـ.رحيـل لاجئين سوريين إلى بلادهم أم لا.

منع التـرحيل

وتوقع الصحفي السوري، أن يتم تمديد منع التـرحيل مرة أخرى، مستدلاً بتأكيد الخارجية الألمانية قبل أيام، أن سوريا لا تزال مكاناً غير آمـ.ن وتشهد مـ.خـ.اطر بسبب النظام وميليـ.شـ.ياته وأجهـ.زته الأمـ.نية.

وأردف قصير، أن الأمر ليس بهذه البساطة، وخلال الأشهر الستة المقبلة، لا ترحيل للسوريين معارضين كانوا أم مؤيدين، على الأقل بعد تمديد المنع، وانتـ.قد من يطلق شائـ.عات تتحدث عن القرار وكأنه استخراج قيد نفوس حسب تشبيهه.

اقرأ أيضاً: في ألمانيا.. شابة سورية تطلب “العلم السوري” مهراً لها.. تفاعل وردود (شاهد)

على السوريين الحذر من هذه الخطوة

وفي نهاية حديثه، حـ.ذر قصير مما قال إنه الـتـ.ورط في تناقل صور الموالين أو حتى الشبيحة وحملة السـ.لاح بشكل عشوائي، مشيراً إلى وجود العديد من الجهات الحقوقية التي تعمل على ملاحقة مــ.جـ.رمي الـ.حـ.رب على رأسهم الحقوقي أنور البني.

وبإمكان من يملك تلك الصور أو الأدلة، التواصل مع تلك الجهات، لاتباع الطرق الرسمية، ومن الخـ.طأ بحسب قصير نشر تلك الصور التي قد يحاكم بسببها عوضاً عن تحقيق العدالة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق