لايعترفون به كممثل ويعمل في ورشة لإصلاح السيارات وتوقع الأطباء وفاته بسبب “العملقة”.. قصّة حسين أبو حجاج الذي أسعدنا بدور “أشرف” بمسلسل الكبير أوي (صور)

لايعترفون به كممثل ويعمل في ورشة لإصلاح السيارات وتوقع الأطباء وفاته بسبب “العملقة”.. قصّة حسين أبو حجاج الذي أسعدنا بدور “أشرف” بمسلسل الكبير أوي (صور)

مدى بوست – فريق التحرير

تصدر الفنان المصري حسين أبو حجاج قوائم الترند على مواقع التواصل الاجتماعي وفي محركات بحث جوجل، بعد أن ‏انتشرت صورة له من داخل ورشته الخاصة لتصليح إطارات السيارات في قريته في مركز بني مزار، محافظة المنيا، صعيد ‏مصر.‏

وكشف حسين أبو حجاج أن تصليح إطارات السيارات هي مهنته الأصلية، بينما كان دخوله عالم الفن بمحض الصدفة، وقد عاد ‏لمهنته الأصلية من جديد بعد الأزمة الاقتصادية التي سببتها جائحة فيروس كورونا المستجد، التي أثرت سلبًا على الكثير من ‏المشاريع الفنية.‏

وكشف أبو حجاج أن ورشته الخاصة بتصليح الإطارات تأتي في المرتبة الأولى في حياته، بينما الفن في المرتبة الثانية، مشيرًا ‏أن الفن لا يدر عليه الكثير من الأموال، بينما الورشة مصدر دخله الأساسي الذي يكفي لإعاشة أسرته.‏

حسين أبو حجاج

حسين أبو حجاج توقع الأطباء وفاته في عمر الثلاثين!‏

يعاني الفنان المصري حسين أبو حجاج من داء العملقة، الذي يحدث نتيجة خلل في هرمون النمو الذي تفرزه الغدة النخامية، ‏حيث بدأت أعراض العملقة تظهر عليه في عمر الخامسة والعشرين.‏

وكشف أبو حجاج أنه قبل الخامسة والعشرين كان شابًا عاديًا، وزنه لا يتعدى 75 كيلو جرامًا، ويلعب كرة القدم مع أصحابه، إلا ‏أن أصيب فجأة بخلل وزيادة في هرمون النمو، ما أدى لتغير شكله ووصوله لهذا الحجم، ولم يكن هناك حل سوى إجراء جراحة ‏في المخ، ولكنه استمع إلى من نصحه بعدم المخاطرة والتعايش المرض.‏

اللافت في الأمر أن الأطباء حذروا أبو حجاج من خطورة عدم القيام بالعملية الجراحية، متنبئين له بأن سيكمل 5 سنواتٍ فقط، ‏لكن إرادة الله كانت أقوى من نبوءتهم، فعاش حسين أبو حجاج وتزوج وأنجب، ويبلغ الآن 66 عامًا، يعيش بسعادة وسط أبنائه ‏وأحفاده.‏

حسين ابو حجاج
صور للفنان المصري حسين ابو حجاج

حسين أبو حجاج يروي حكاية ورشة أبو حجاج لتصليح إطارات السيارات

في مقابلةٍ لموقع اليوم السابع المصري، كشف الفنان حسين أبو حجاج أنه عمل سائقًا لسيارة ربع نقل، كانت ملكًا له، وعندما ‏كثرت حوادث السير، قرر أن يبيعها ويشتري ورشة لتصليح إطارات السيارات.‏

اشترى أبو حجاج ورشته التي حملت اسم أبو حجاج، وكانت هذه الورشة مجاورة لبيت الثقافة في مركز بني مزار في محافظة ‏المنيا، وفي هذا التوقيت كانت القناة السابعة المصرية تقوم بعمل فوازير رمضان، ووقع الاختيار عليه للمشاركة فيها، فكانت هذه ‏المشاركة اعترافًا بموهبته الفنية.‏

وتابع أبو حجاج أنه التقى بشقيق الفنان هاني رمزي، فطلب منه أن يلتقي بالفنان ليكون وسيلته للدخول إلى عالم الفن، وبالفعل ‏التقى حسين أبو حجاج بالفنان المصري هاني رمزي، الذي اقتنع بموهبة أبو حجاج وأنه يمتلك شخصية مميزة، وساعده ليشارك ‏في أول عملٍ له في فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية، وكان في ذلك الوقت يبلغ من العمر 46 عامًا، حيث ظهر في مشهد ‏كوميدي، وكان لظهوره صدى بين جمهور الفيلم.‏

‏100 جنيه أول أجر تلقاه.. علاقة حسين أبو حجاج بالفن

كشف حسيـن أبو حجاج أن الفن بالنسبة إليه يحتل المرتبة الثانية، بينما ورشته هي الأصل والأساس ومصدر الرزق، حيث كشف ‏أنه يسافر إلى القاهرة للمشاركة في الأعمال الفنية، ثم يعود مرة أخرى لورشته في بني مزار.‏

وأضاف أبو حجاج أن الفنانين أمثاله، يقصد أصحاب الأدوار الصغيرة، لا يجدون حظهم بين النجوم الكبار، ولا يختارون ‏أدوارهم، وأجورهم ضئيلة للغاية، حيث كشف أن أول أجر تلقاه في حياته كان 100 جنيه مصري، وقدمها هدية للشخص الذي ‏اتصل به للمشاركة في العمل. وتابع أبو حجاج أن وجوده في الأعمال الكوميدية كان فرضًا عليه وليس اختيارًا، لأنه كممثل ‏صغير، لا يحق له اختيار أدواره.‏

وتابع أبو حجاج أن المخرجين والمنتجين لا يعترفون بالممثلين أمثاله كفنانين، كونهم غير مدرجين كأعضاء نقابة المهن ‏التمثيلية، لذلك لا يعطوهم أجورًا مرتفعة، مشيرًا إلى أن أعلى أجر ناله كان ثلاثة آلاف جنيه، وارتفع فقط في الجزء الثالث من ‏مسلسل الكبير أوى.‏

أعمال الفنان حسين أبو حجاج

رحلة الفنان المصري حسـين أبو حجاج بدأت مع فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية، وآخرها مشاركاته كانت في مسلسل اللعبة ‏مع شيكو وهشام ماجد، وخلال هذه الرحلة عمل مع نجوم كبار مثل: الزعيم عادل إمام والنجم نور الشريف والنجم الكوميدي محمد ‏هنيدي.‏

وكشف أبو حجاج أن آخر شيء قام بتصويره كان إعلان الرجل الأخضر لأحد المنتجات الغذائية ولم يعرض حتى الآن، بالإضافة ‏لتعاقده على المشاركة في فيلم جديد توقف بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.‏

الدور الذي رفضه حسين أبو حجاج

أما عن العمل الذي رفضه حسـين أبو حجاج، فقد كان دورًا رومانسيًا أمام النجمة المصرية غادة عادل في فيلم 55 إسعاف.

ويوضح أبو حجاج أنه قرأ نص دوره في الفيلم ولم يجد نفسه فيه، فقام برفضه، مشيرًا أنه ندم بعد ذلك، لأن الدور كان سيضيف ‏الكثير إلى مشواره الفني. وتابع أبو حجاج أن هناك أعمالًا كثيرة عرضت عليه فيما بعد ولكنه رفضها، نظرًا لضعف مقابلها ‏المادي، فقد كانت أجورها زهيدة للغاية.‏

حسين حجاج لم يرضى أن يقبّل يد نيكول سابا

كما نشر الفنان المصري مقطع فيديو عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، يظهر فيه وهو يتحدث لبرنامج “صاحبة السعادة” عن عدم قبوله بأحد الأدوار التي كان يجب عليه فيها أن يقوم بتقبيل يد الفنانة نيكول سابا.

وكتب حسين حجاج تعليقاً على الفيديو الذي حمل عنوان “رفضت أبوس إيد نيكول سابا”، شكراً للي عمل الفيديو”.

أصعب موقف في حياة حسين أبو حجاج الفنية

كشف حسين أبو حجاج في لقائه مع موقع اليوم السابع أن أصعب موقف واجهه في حياته الفنية، كان في أحد الأفلام مع النجم ‏نور الشريف، حيث توجه بعد عرض الفيلم لأداء صلاة العيد في مسجد الحسين في القاهرة، فوجد بعض المصلين يدعون عليه، ‏وعندما سألهم عن السبب، كانت الإجابة بأنه ضرب الفنان نور الشريف!.‏

شرح لهم أبو حجاج أنه لم يضرب نور الشريف بالفعل، وأن الأمر كله مجرد تمثيل، فاعتذروا له، وتحول دعائهم عليه إلى دعاءٍ ‏له، لكنه لم ينسى هذا الموقف أبدًا، وتأثر جدًا بفكرة أن يدعو عليه أحد بسبب الفن.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق