تسجيل صوتي لـ بشار الأسد حول قانون قيصر.. ما حقيقته؟ وكيف علقت سلطات النظام عليه؟

تسجيل صوتي لـ بشار الأسد حول قانون قيصر.. ماحقيقته؟ وكيف علقت سلطات النظام عليه؟

مدى بوست – فريق التحرير 

بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن دخول قانون حماية المدنيين “قيصر” حيز التنفيذ”، صدرت عدة تعليقات من أركان النظام السوري حول القانون.

وفي خلال ذلك، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً صوتياً، منسوباً لرأس النظام السوري بشار الأسد، يعلق فيه على قانون قيصر، الذي دخل حيز التنفيذ يوم الأربعاء الماضي 17 يونيو/ حزيران 2020.

سفارة النظام السوري لدى لبنان، علّقت يوم الجمعة 19 يونيو/ حزيران 2020 على التسجيل المتداول على نطاقٍ واسع ومنسوب لبشار الأسد، حسبما رصد موقع مدى بوست.

ويشابه التسجيل إلى حد ما، صوت بشار الأسد، وطريقته وأسلوبه، لكنه وحسبما ما رصدت مدى بوست، يعبر عن سخرية مبطنة، لصاحب التسجيل الذي أراد أن يوصل رسالة تؤكد أن النظام يلجأ لكافة الطرق اللا شرعية لتعويض انهـ.يار اقتصاده.

سفارة نظام الأسد في بيروت - أرشيف
سفارة نظام الأسد في بيروت – أرشيف

السفارة السورية تعلّق على التسجيل المنسوب لرأس النظام بشار الأسد حول قانون قيصر فما قصّته؟

وذكرت سفارة الأسد في بيروت، أن التسجيل المتداول مزور ولا أساس له من الصحة، قائلة إن هدفه التشـ.ويش والإساءة لسمعة سوريا، ويندرج ضمن الفـ.بركات التي تهدف للنيل من صمودها، وما إلى ذلك من الردود الجاهزة على كل ما يتم تداوله بين الناشطين سخرية أو حقيقة.

ويحاكي التسجيل شخصية بشار الأسد، ويؤدي دورها بشكل ساخر، ذاكراً على لسانه، أن الحصار المالي والاقتصادي ليس الأول وأنه حصل فيما أسماه ثورة حزب البعث عام 1963، وتكرر في العراق ودول أخرى مثل كوبا والاتحاد السوفيتي.

ويضيف أن هذه التجارب يمكن الاستفادة منها للتقدم بخطوات واثقة نحو المرحلة القادمة، ووضع خطة محكمة لمواجهة كافة الاحتمالات والنتائج لآثار قانون قيصر.

وادعى أن هدف قيصر ليس العملة أو المال، بل منع سوريا من استيراد المواد الأساسية وحاجات الرفاهية الأخرى، مضيفاً أن العملة الصعبة يمكن التجارة بها دولياً، ويمكن وقف انهـ.يار الأسعار عبر الفصل النهائي بين السوق وسعر العملة ومنع تداول العملة الصعبة داخل البلاد.

اقرأ أيضاً: بالتزامن مع تجاوزات النظام وحلفائه.. تركيا ترسل تعزيزات وتبحث ترتيبات جديدة في إدلب

ودعا صاحب التسجيل الذي يزعم أنه بشار الأسد، المستوردين إلى تدبر أمر الدولار أو اليورو عبر عمليات التصدير، بشكل غير مباشر، أو من خلال طرق التهريب ليكون القبض نقداً وبالعملات الصعبة، ليتم استعمالها لاحقاً للاستيراد الذي لن يكون مباشراً كونه مشمول بقيصر.

وأشار صاحب التسجيل إلى آثار قيصر على لبنان، وتأثيرها على الأوضاع فيها، التي تشهد هي الأخرى أزمـ.ة اقتصادية حـ.ادة واحتجـ.اجات على الأوضاع المعيشية المتـ.رديـة.

تعليقات النظام وحلفائه عن قيصر

وتجدر الإشارة إلى أن حكومة النظام في سوريا، أعلنت إدانتها للعقوبات، التي طالت بشار الأسد وزوجته وعدداً من الشخصيات المقربة منه، إضافة لكيـ.انات مرتبطة بإيران وروسيا.

وزعم النظام وفق بيان نشرته سانا، أن الحديث الأمريكي عن حقوق الإنسان في سوريا، يتجاوز أسـ.وأ الأكـ.اذيـ.ب حسب وصفها، فيما كانت كل من إيران وروسيا قد علقتا أيضاً على القانون ذاته.

اقرأ أيضاً: مروحية تفرّق تجمعاً لموالي النظام في طرطوس ومؤشرات لإمكانية تخلي روسيا عن الأسد “فيديو”

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن “طهران مستمرة في تعاونها مع نظام الأسد، ومستمرة في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دمشق رغم الحـظر الجـائر”.

فيما اعتبرت روسيا أن “العقـ.وبات الأمريـ.كية على سوريا بموجب قيصر، غير قانونية، وليست شرعية، وتـضر بالعمل المشترك الهادف إلى مساعدة السوريين على تجاوز أزمتـهم”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق