سوري طمح بالرئاسة يخاطب فيصل القاسم وشخصيات شهيرة: حين أصبح رئيساً سأتفرغ لمحاسبتكم”فيديو”

سوري طمح بالرئاسة يخاطب فيصل القاسم وشخصيات سورية: حين أصبح رئيساً سأتفرغ لمحاسبتكم “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير 

مع المفاجئات والأحداث التي حملها عام 2020، برزت شخصيات عديدة، اشتهرت في مقاطعها المصورة، المثيرة للجدل، والتي تم تداولها بشكل واسع في منصات التواصل الاجتماعي، ومنها الرجل السوري محمد صابر شرتح، الذي أعلن مع شخصيات أخرى، أنه حاكم سوريا القادم.

وبعدما خاطب متابعيه وأبدى عدم رضاه عن قلة التفاعل رغم وجود أصدقاء له بالآلاف، التفت شرتح للرد على شخصيات سورية شهيرة، أبرزها الإعلامي السوري فيصل القاسم، والكاتب الإعلامي أحمد الهواس، موجهاً تهـ.ديدات إليهم، ومتوعداً إياهم بمجرد وصوله لكرسي الرئاسة.

واشتهر الرجل الطموح بالرئاسة، بخطابه لمتابعيه في إحدى مقاطع البث المباشر على حسابه في فيسبوك: ” لدي استعداد لحذف الجميع، شئتم أم أبيتم أنا رئيس سوريا القادم، شاء من شاء وأبى من أبى، سأحكم سوريا كالحجاج بن يوسف الثقفي”.

محمد صابر شرتح - أرشيف
محمد صابر شرتح – أرشيف

“سأترك الرئاسة وأحاسبكم”

وضمن سلسلة برامجه الانتخابية التي يسردها في مقاطعه المصورة، ورصدتها مدى بوست، قال صابر شرتح: “بالنسبة لأحمد الهواس، إعـ.ـلامك لن يشـ.ـفع لك إن أصبـ.ـحت رئيس أم لا”.

وأضاف شرتح مخاطباً الهواس وعدداً من الشخصيات السورية الشهيرة، أبرزها الإعلامي فيصل القاسم: “أنت وخالد العـ.ـنان وفيـ.ـصل القاسم، أنا قادم، وعندما أصـ.ـبح رئيس الجمهوية، سأترك الرئـ.ـاسة على طرف وأحاسبـ.ـكم من طرف آخر”.

وزعم شرتح أن تلك الشخصيات التي ذكرها، تسيء إلى والدته التي تحدثت مراراً عن عدم رضاها عن الفيديو، وعدم قبولها بتوجيه الإهانات لولدها، لكنها وصفته بالعاق وتبرأت منه.

وحينها قالت والدة الرجل الذي وصف نفسه بأنه سيحكم مثل الحجاج بن يوسف الثقفي، أنها تعيش في خيمة (ما يعني أنها في المناطق المحررة غالباً وليست في مناطق حكم آل الأسد).

وأضافت السيدة مخاطبة ابنها ” بما أنك تجلس في أوروبا وتريد أن تصبح رئيس لم لا تلتفت إلى أهلك وعرضك”، موضحة أن لديها 8 بنات 2 منهن لديهن مـرض، فضلاً عن الفقر الذي تعيش فيه الأسرة.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. والدة “محمد صابر” الذي رشح نفسه لرئاسة سوريا على طريقة “الحجاج” تدلي بأول تعليق وتكشف حقائق ومعلومات (شاهد)

رئيس سوريا القادم

ولا يكاد يمر يوم في هذا العام، إلا ويتم فيه الحديث عن رئيس سوريا القادم، ومن سيكون، وسط أحاديث عن وجود توافق دولي – غير واضح- على استبدال الأسد.

ومن المعروف لدى غالبية السوريين، رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي الذي كان يتحدث عن نيته الترشح إلى رئاسة سوريا في العام 2021، وأنه سيكون رئيس سوريا.

الحمصي كان ينفق الكثير من أمواله على الفيديوهات التي أعدها كمخططات تحاكي شكل المدن السورية في حال وصوله للحكم، فضلاً عن اختياره علم وبعض المسميات للدوائر الرسمية.

بعد الحمصي، بدأ الباحث والإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين يروّج لرئيس جبهة الإنقاذ السورية فهد المصري بوصفه الرئيس السوري القادم.

ومازال كوهين يتحدث عن ذلك حتى الأمس القريب، معتبراً أن شهر يوليو/ تموز القادم سيشهد تغيراً دولياً سيفضي لشغور منصب رئيس الجمهورية في سوريا وإدارة البلاد من قبل ما وصفه بـ” مجلس الحكماء”.

اقرأ أيضاً: مرشّح القوى العظمى لرئاسة سوريا.. إيدي كوهين يثير الجدل مجدداً وينشر فيديو يتغزل بـ”الرئيس القادم”

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق