تقرير: هكذا بدد قيصر أوهام الأسد.. لبنان على طريق مشابه والسوريون في مرحلة جديدة بين خيارين

تقرير: هكذا بدد قيصر أوهام الأسد.. لبنان على طريق مشابه والسوريون في مرحلة جديدة بين خيارين

مدى بوست – فريق التحرير 

اعتبـ.رت صحيفة الشرق الأوسط الإنكليزية، أنّ العـ.قوبات التي يواجهها نظام الأسد وداعموه، بمثابة صـ.دمة تهدف إلى إيقاظهم من أوهـ.ام النصر الذي كانوا يعيشون فيه.

وفي تقرير رصدته مدى بوست، أضافت الصحيفة أن نظام الأسد حاول خلال الأشهر الأخيرة، التلميح إلى أنه انتصر على ما يصفه بالمـ.ؤامـ.رة، لاسيما بعد التـ.دخل الروسي الذي ساهم بإنقاذه.

وأشار إلى أن الأسد لم يكن يبالي بأنّ ثمن هذا الانتصار، سيكون فقـ.دان أكثر من 300 ألف سوري حياتهم، وتـ.دمـ.ير المدن السورية وتـ.شريـ.د نصف السكان فالمهم بالنسبة للأسد هو بقاؤه في قصره.

الرئيس الأمريكي وقانون قيصر - أرشيف
الرئيس الأمريكي وقانون قيصر – أرشيف

ثمن باهـ.ظ

وتوقعت الصحيفة، أن السوريين المقيمين في مناطق سيطرة النظام اليوم، مهـ.دون بدفع ثمن باهـ.ظ، كالذي دفعه خلال السنوات التسع الماضية.

واستدلت على ذلك بأن قانون قيصر، الذي بدأ سريانه مؤخراً، يعتمد على خنـ.ق اقتصاد النظام لإجـ.بـ.اره على تنفيذ القرارات الدولية، وبشكل خاص القرار رقم 2254، الذي يدعو لبدأ عملـ.ية سياسـ.ية سلمية لتـ.داول السلـ.طة في سوريا، وتشكيل حكومـ.ة انتقـ.الية.

وأردف التقرير أن بشار الأسد ونظامه اليوم، باتوا يواجهون المساءلة ومن المؤكد وفق الصحيفة، أن حلفاء النظام اليوم، وعلى رأسهم إيرا وروسيا، لا يملكوا أي خيار للمساعدة في مواجـ.هة أزمـ.ة النظام الاقتصادية.

اقرأ أيضاً: تسجيل صوتي لـ بشار الأسد حول قانون قيصر.. ما حقيقته؟ وكيف علقت سلطات النظام عليه؟

مرحلة جديدة

ووصفت الصحيفة الرهان الذي تحدثت فيه أطراف عدة عن مـ.لل أو تخـ.لي الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الغربيين عن سوريا، بالفـ.اشل، قائلة إن المنطقة باتت اليوم في مرحلة جديدة.

إذ ستؤثر تلك العقـ.وبات الأمريكية على كل من يفكر مجرد تفكير بالتعامل مع النظام وفق الصحيفة، التي أفادت بأن ذلك سيجبرهم على إعادة حساب مصالحهم وتقدير تكاليف دعم الأسد.

وتؤكد الولايات المتحدة أن العقـ.وبات الجديدة لاتشمل إعادة المساعدات أو الأنشطة الإنسانية حسنة النية، وتهدف فقط إلى منع بشار الأسد ونظامه من إسـ.اءة استخدام النظام المالي الدولي.

السوريون بين خيارين

وتابعت الصحيفة أن السوريون اليوم، بين ما وصفته بكـ.ارثـ.تين إما الخضوع للنظام وانتـ.هاكـ.اته واستـ.بداده، والقـ.مع والمـ.جاعة التي تنطـ.وي على ذلك، أو تحمل آثار قيصر على أمل أن يستعيد النظام عقله ويجنـ.ح لعملية سياسية وموقف تـؤكد عليه غالبية القـ.وى الدولية.

وينطبق ذلك على اللبنانيين أيضاً، حسب تقرير الصحيفة، إذا تعاني لبنان من ضائـ.قة مالية من جهة، وهيـمـ.نة حـ.زب الله من جهة أخرى على قراراتها السيـ.اسـ.ية.

ومن المقرر أن تصـ.عب العـ.قـ.وبات الجديدة على نظام الأسد، حصول لبنان، على المساعدة التي تحتاجها من صندوق النـ.قد الدولي لارتبـ.اطها مع كبار مسؤولي النـ.ظام في سوريا.

قانون قيصر

والأربعاء الماضي 17 يونيو/ حزيران 2020، دخل قانون حماية المدنيين الأمريكي “قيصر” الذي يفرض عقوبات على نظام الأسد حيز التطبيق.

الولايات المتحدة أعلنت في ذلك الوقت عن قائمة جديدة، شملت 17 شخصية متنفذة بينها رأس النظام السوري بشار الأسد وزوجته، وشقيقه ماهر الأسد وزوجة الأخير منال، فضلاً عن مجموعة من رجال الأعمال.

ويضاف إلى الأسماء المذكورة آنفاً، محمد حمشو وميـ.ليـ.شيا فاطميون الإيرانية، وشقيق رأس النظام ماهر الأسد، وزوجته منال إضافة إلى الفرقة الرابعة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق