إعلامي إسرائيلي: حكومة نصفها من السنّة وإعادة اللاجئين وتنازلات أخرى مقابل بقاء بشار الأسد.. وفهد المصري يعلق

تحت بند “عاجل وسري”.. إعلامي إسرائيلي يتحدث عن “عرض” من بشار الأسد إلى ترامب.. وفهد المصري: صفحة الأسد طويت للأبد

مدى بوست – فريق التحرير

عاد الإعلامي والباحث الإسرائيلي إيدي كوهين لإثارة الجدل من جديد حول الملف السوري، وذلك بقوله إن نظام بشار الأسد يسعى للتواصل مع الأمريكيين. 

وكتب إيدي كوهين، مساء الأحد 21 يونيو/ حزيران 2020 سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تحدّث فيها عن مساعٍ يقوم بها نظام الأسد من أجل عقد صفقة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وحسبما نقل إيدي كوهين عن مصادره التي لم يسمها ووصفها بـ” هدهد سليمان”، فإن وزير خارجية النظام السوري “وليد المعلم عرض الاجتماع سرا بالأميركيين بحضور (مراقبين) إسرائيلين لمناقشة عرض الأسد مقابل البقاء في الحكم”.

وأضاف إيدي كوهين أن الولايات المتحدة الأمريكية لم ترد حتى الآن على عرض وزير خارجية النظام السوري بالاجتماع لنقاش مسألة بقاء الأسد في السلطة.

الباحث والإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين (إنترنت)
الباحث والإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين (إنترنت)

وعلق كوهين حسبما رصد “مدى بوست” على ما أورده بالقول :”يستغربون أن يبيع الحاكم العربي وطنه؟ والله سيبيع زوجته وأولاده وأحفاده مقابل الكرسي”.

وفي تغريدة أخرى، رأى إيدي كوهين أن  “بشار الأسد مثله كسائر الحكام العرب سيعمل أي شيء من أجل البقاء في الحكم. سيبيع الأخضر واليابس سيبيع الجولان وحتى دمشق فقط لينال رضى ترامب”، في إشارة لإمكانية بقائه في الحكم حال قبول دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ببقائه.

اقرأ أيضاً: “حراس العهد الوطني” مجموعة جديدة شكلها فهد المصري هدفها إيران واستثنت روسيا.. إيدي كوهين يعلق: الرئيس يشكّل جيشاً

ومنذ عدة أيام دخل قانون حماية المدنيين “قيصر” حيز التنفيذ في سوريا، وهو ما جعل الليرة السورية تشهد تراجعاً كبيراً في سعر صرفها أمام الدولار والعملات الأجنبية الاخرى.

وبعد دخول قيصر حيز التنفيذ، صرّحت مصادر مسؤولة في الإدارة الأمريكية أن أي محاولة لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد غير مقبولة، محذرة عدة دول – بينها الإمارات العربية المتحدة – من مغبة مثل تلك المحاولات.

إيدي كوهين: بشار الأسد يتقدم بالعرض الأخير إلى أمريكا عبر الروس 

وفي تغريدة أخرى، قال الباحث الإسرائيلي الذي تصفه بعض وسائل الإعلام بأنّه مقرب من دوائر صنع القرار في إسرائيل أن بشار الأسد يتقدم بالعرض الأخير عبر وساطة روسية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حسبما رصد موقع “مدى بوست“.

وكتب كوهين :” عاجل وسري للغاية، بشار الأسد يتقدم بالعرض اليائس الأخير  عبر الروس، عرض على الأمريكان:

تنازل رسمي عن الجولان،  اتفاق سلام مع إسرائيل خلال سنتين، إعادة كافة اللاجئين إلى مدنهم ، انتخابات وحكومة نصفها من السنة، مقابل بقاء بشار سنتين في الحكم والتنحي بعد ذلك”، حسب قوله. 

تغريدة الباحث والإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين عن العرض المقدم من قبل بشار الأسد
تغريدة الباحث والإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين عن العرض المقدم من قبل بشار الأسد

“رئيس سوريا القادم” فهد المصري: صفحة بشار الأسد طويت إلى الأبد 

بدوره، قال فهد المصري، رئيس ما يعرف باسم “جبهة إنقاذ سوريا”، إن صفحة رأس النظام السوري بشار الأسد “طويت إلى الأبد”، معلناً عن “ميلاد سوريا جديدة”. 

وقال المصري في تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدها موقع “مدى بوست” إن ”  كل العروض والتنازلات التي يقدمها الأسد لإعادة إحياءه باءت بالفشل و الرمي في سلة المهملات”.

وأضاف فهد المصري الذي يقدم نفسه على أنّه الرئيس القادم إلى سوريا، ويجري التسويق له من قبل شخصيات إسرائيلية عديدة أبرزها إيدي كوهين إن “صفحة الأسد طويت وللأبد ، ميلاد سورية الجديدة”. 

تغريدة فهد المصري عبر تويتر
تغريدة فهد المصري عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن رحيل بشار الأسد

علاقة فهد المصري مع إيدي كوهين 

يذكر أن فهد المصري، من الشخصيات السورية المقربة من إسرائيل، وتجمعه علاقة واضحة بالباحث والكاتب الإسرائيلي إيدي كوهين، وغالباً ما تتزامن تغريداتهما حول مصير بشار الأسد ويتم نشرها في نفس اليوم، ويساند أحدهما الآخر في رأيه.

وبدأ الوضوح في العلاقة بين المصري وكوهين، في مطلع شهر نيسان / أبريل الماضي، عندما غرّد الباحث الإسرائيلي عبر حسابه في تويتر بصورة فهد المصري ومعلقاً عليها بالقول أنه الرئيس السوري القادم.

ومما زاد الجدل آنذاك، أن كوهين حدد شهر يوليو/ تموز القادم موعداً لرحيل رأس النظام السوري عن السلطة، معتبراً أنه سيخرج من الحكم وإلى الأبد.

اقرأ أيضاً: لم ينفي كلامه.. أول تعليق من فهد المصري على حديث الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين حول توليه رئاسة سوريا خلفاً للأسد.. وهذه علاقته بإسرائيل

وأكد فهد المصري أنه “الرئيس السوري القادم” حسبما قال كوهين، وذلك عبر كتابته لمقال مطول نشره عبر حسابه الشخصي في موقع “فيسبوك” أشار فيه إلى علاقاته مع إسرائيل، فضلاً عن مشاركته لتغريدات كوهين وبعض التغريدات الأخرى التي تتحدث عن رئاسته القادمة لسوريا.

يذكر أن عدد السوريين الذين باتوا يرشحون أنفسهم للرئاسة السورية في ازديادٍ كبير، فخلال الأسابيع القليلة الماضية خرج أكثر من 3 أشخاص يتحدثون عن أنهم سيرشحون أنفسهم وسيفوزون بالرئاسة في سوريا، فضلاً عن وجود رجل أعمال سوري يدعى عبد الله الحمصي يتحدث عن كونه الرئيس القادم لسوريا عام 2021 بالإضافة للمصري.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق