عبر حاويات القمامة.. نظام الأسد يحجر مناطق عدة جنوب سوريا بعد انتشار واسع لعدوى كورونا

عبر حاويات القمامة.. نظام الأسد يحجر مناطق عدة جنوب سوريا بعد انتشار واسع لعدوى كورونا

مدى بوست – فريق التحرير 

لاتزال تداعيات جائحة كورونا في سوريا متواصلة، مع التحذير الأخير الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية، حول الفيروس، محذرة من موجة ثانية، أشد من سابقتها، إذا لم يتم التعامل معها.

وفي ذلك الوقت، قالت المنظمة، إن التعامل مع الجائحة، لا يمكن أن يكون بالطريقة نفسها حين بدأت بالانتشار، موضحة أن ما طبق منذ بداية الأزمة لم يعد صالحاً للتطبيق اليوم.

لكن نظام الأسد على ما يبدو، قرر الرجوع إلى عصور يذكرها السوريون جيداً، إذ حاصر مناطقهم السكنية وحجر عليها بحاويات القمامة، ما جعل سوريين يتناقلون تلك الأنباء بطريقة ساخرة.

كورونا في بلدة جديدة الفضل - أرشيف
كورونا في بلدة جديدة الفضل – أرشيف

كورونا تتمدد

ففي بلدة جديدة “عرطوز” الفضل، أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام اليوم، تسجيل 6 حالات إصابة جديدة، ما يرفع عدد المصابين فيها إلى 26 بعد تسجيل انتشار عدوى الجائحة لدى 11 شخصاً أمس السبت.

وحسبما رصدت مدى بوست، قال موقع صوت العاصمة، إنّ قوات الأسد استقدمت عناصر أمنـ.ية إلى البلدة، وقامت بإغلاق طرقاتها عبر الحواجز الإسمنتية وحاويات القمامة.

ووفق مواقع موالية، ومنه موقع الخبر الموالي، فإنّ سلطات الأسد تقوم بحرق القمامة في البلدة بدلاً من نقلها للمكبات، وهذا ما يفاقم الوضع سوءاً مع انتشار كورونا.

وبحسب المصدر ذاته فإنّ جديدة الفضل هي المنطقة الرابعة في سوريا، التي يتم فرض الحجر الصحي عليها، بسبب كورونا، بعد رأس المعرة والسيدة زينب وبلدة منين.

كورونا في قدسيا

وبحسب ما نقل موقع صوت العاصمة عن مصادر موالية، ومنها إذاعة شام إف إم، فقد طبقت وزارة الصحة التابعة للنظام، نظام الحجر الصحي، على 3 أبنية تقع في ضاحية قدسيا بريف دمشق.

لكن وزارة الصحة أعلنت لاحقاً عدم صحة ما أوردته المصادر، موضحة أن الحجر طبق على 3 عائلات فقط، قدمت مؤخراً من بلدة جديدة الفضل إلى ضاحية قدسيا.

وكانت وزارة الصحة لدى النظام، قد أعلنت إغلاق المساجد وصالات الأفراح والأندية الرياضية والمنتزهات بشكل تام، وحددت موعداً لفتح وإغلاق المحال التجارية باستثناء الصيدليات، من الساعة السادسة صباحاً حتى السابعة مساء.

اقرأ أيضاً: حقيقة صور حسين هرموش بين تسريبات قيصر .. هذا ما أثبته شقيقه وصهره في تسجيل صوتي

إصابة كوادر طبية في العاصمة

وفي وقت لاحق الأحد، أعلنت وزارة الصحة، إصابة 3 من كوادر العناية الطبية بجائحة كورونا، في مشفى المواساة بالعاصمة دمشق، كانوا يشرفون على حالة سيدة توفيت جراء إصابتها بالفيروس.

ووفق ما صرح به مدير المشفى “عصام الأمين” لإذاعة شام إف إم الموالية، فقد تم عزل الكثير من الكوادر الطبية ممن خالطت المرأة بالإضافة إلى عدد من أقاربها.

وأشار المسؤول إلى أن السيدة كانت قد أصيبت بوعكة صحية، ونقلت للمشفى، ليتبين لاحقاً من نتائج المسحة، التي ظهرت بعد وفاتها أنها مصابة بكورونا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق