وفاة أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي بفيروس كورونا، وهكذا نعاه النجوم والمشاهير (شاهد)‏

وفاة أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي بفيروس كورونا، وهكذا نعاه النجوم والمشاهير (شاهد)‏

مدى بوست – فريق التحرير

أعلنت السلطات العراقية، الأحد، وفاة أحمد راضي، أحد أبرز الأسماء بعالم كرة القدم في تاريخ العراق، عن عمرٍ يناهز 56 عامًا، ‏بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد المعروف باسم كوفيد 19.‏

وقالت وسائل إعلام عراقية أن راضي توفي في مستشفى النعمان في العاصمة العراقية بغداد، فجر الأحد، بعد أن تدهورت حالته ‏الصحية في اليومين الأخيرين مما حال دون تمكنه من السفر إلى عمان للعلاج هناك حيث مقر إقامته.‏

يذكر أن لاعب كرة القدم العراقي السابق، أحمد راضي، قد أعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد في السادس عشر من يونيو ‏الجاري، بعد جاءت نتيجة المسحة والتحاليل إيجابية، وكان من المفترض أن يسافر للمملكة الأردنية الهاشمية لتلقي العلاج اللازم، ‏لكن الموت كان أسرع.‏

أحمد راضي

اللحظات الأخيرة في حياة أحمد راضي

كشف مدير مستشفى النعمان في بغداد، د. صلاح العزي، اليوم الأحد، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة نجم الكرة العراقية ‏السابق أحمد راضي قبل وفاته صباح اليوم الأحد. ‏

وقال العزي في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية، نقلتها القناة العراقية الرياضية: “أحمد راضي كان بصحة جيدة الليلة ‏الماضية، حتى إنه تحدث مع عائلته عبر الهاتف”، مؤكداً أن راضي أزال جهاز الأوكسجين صباح اليوم لدخول دورة المياه، لكنه ‏فقد الوعي في تمام الساعة 7:13 صباحًا”.‏

ودُفن جثمان الراحل أحمد راضي في مقبرة الكرخ غرب العاصمة بغداد، في مراسم تشييع لم تكن بالمستوى الذي يليق بشخصية ‏كروية قدّمت الكثير لبلادها، بسبب جائحة فيروس كورونا.‏

نجوم الفن والإعلام والملاعب ينعون أحمد راضي

حالة من الصدمة والحزن خيمت على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول خبر وفاة أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي. ‏الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، قال إن اللاعب العراقي الكبير و”نجم الكرة العربي”، أحمد راضي، ‏توفي وهو في طريقه إلى المملكة لتلقي العلاج من مضاعفات فيروس كورونا، في تغريدة جاء فيها: “رحم الله الأخ والصديق النجم ‏العربي الكبير أحمد راضي الذي كان في طريقه الى عمان لتلقى العلاج من مضاعفات فايروس كورونا. لقد فقدنا هامة رياضية ‏نفخر ونعتز بها ومثالا بأخلاقه وعزيمته. تعازينا الحارة لعائلته ولشعب العراق والوطن العربي ويلهمنا العلي القدير الصبر ‏والسلوان”.‏

وكانت وزارة الشباب والرياضة العراقية، قد أعلنت وفاة اللاعب العراقي، في بيان قالت فيه: “بسم الله الرحمن الرحيم.. إن الابرار ‏لفي نعيم.. صدق الله العظيم.. احمد راضي في ذمة الله.. بقلوب مفجوعة ومؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى الملاك المتقدم وموظفو ‏وزارة الشباب والرياضة نجم الكرة العراقية اللاعب الدولي السابق احمد راضي الذي غادرنا اليوم الى رحمة الله عند مليك مقتدر ‏عقب اصابته بجائحة كورونا.. رحم الله الفقيد بواسع رحمته والهم اهله ومحبيه وجمهوره الصبر والسلوان.. وانا الله وانا اليه ‏راجعون”.‏

بسم الله الرحمن الرحيم ان الابرار لفي نعيم صدق الله العظيم احمد راضي في ذمة الله بقلوب مفجوعة ومؤمنة بقضاء الله…

Posted by ‎موقع وزارة الشباب والرياضة العراقية‎ on Sunday, 21 June 2020

الإعلامي السعودي وليد الفراج، نعى راضي في تغريدة جاء فيها: “رحم الله الكابتن #احمد_راضي الذي توفي قبل ساعات متأثرا ‏بعدوى #كورونا بعد اسبوع من المعاناة ، احببته لاعبا موهوبا في منتخب #العراق بالثمانينات والتسعينات ، واحببته اكثر عندما ‏قابلته في مناسبة رياضية قبل عامين ، رحل الرجل المؤدب ابن بغداد العاشق للسعودية ..اذكروه بدعوة”.‏

ونعى المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية، راضي، بتغريدة جاء فيها: “رحم الله الخلوق ‏أحمد راضي نجم العراق … جمعتني فيه معرفه وذكريات كان محب ل المملكة … وكان على خلق عالي وأدب كبير وشجاعة”.‏

كما نعاه الفنان الكويتي داود حسين في تدوينة على موقع انستجرام، جاء فيها: “عام ١٩٨٩، على مسرح الدسمه بالكويت، حضر ‏لي مسرحية فناتك، وكانت هذه اللقطة في كواليس المسرح مع نجم الكرة العراقية احمد راضي، رحمك الله يا ابا فيصل واسكنك ‏فسيح جناته”.‏

داوود حسين ينعي أحمد راضي

ونعاه الإعلامي مصطفى الأغا، بتغريدة جاء فيها: “رحل الاخ والصديق والنجم #أحمد_راضي وترك لنا الحزن والذكريات . إنا لله ‏وإنا إليه راجعون”.‏

أحمد راضي.. من هو؟

أحمد راضي يعتبر من أساطير الكرة العراقية، وصاحب الهدف العراقي الوحيد في تاريخ بطولة كأس العالم، والذي جاء في مرمى ‏بلجيكا بـمونديال 1986 الذي أقيم في المكسيك.‏

لعب أحمد راضي للمنتخب العراقي منذ نهاية سبعينيات القرن الماضي وحتى تسعينياته، وحقق مجموعة من الألقاب مع ‏المنتخبات والأندية العراقية، كان أبرزها الوصول إلى كأس العالم في المكسيك عام 1986. ‏

واعتزل أحمد راضي بعد مسيرة كبيرة توج خلالها بألقاب وجوائز كثيرة، وفي عام 2008 دخل أحمد راضي مجال السياسة، ‏وأصبح عضوًا في مجلس النواب العراقي، وعضو لجنة الشباب والرياضة في المجلس.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق