اتفاق إدلب نحو المجهول.. مواقع الأسد بـ سراقب في مرمى الأهداف التركية بعد محاولات النظام للتقدم في جبل الزاوية

اتفاق إدلب نحو المجهول.. مواقع الأسد بـ سراقب في مرمى الأهداف التركية بعد محاولات النظام للتقدم في جبل الزاوية

مدى بوست – فريق التحرير 

ردت القـ.وات التركية، اليوم الإثنين، على خـ.روقات متكررة لنظام الأسد وحلفائه في محافظة إدلب، واستـ.هدفت مواقع له في سراقب في ريفها الشرقي، واستمرت بالوقت ذاته بإدخال تعزيزاتها إلى شمال غربي سوريا.

ورصدت مدى بوست عن مصادر عسـكرية، قولها إن الجيش التركي قـصـ.ف مساء اليوم، مواقع للنظام في مدينة سراقب بالمدفـ.ـعية الثقيـ.لة رداً على محاولاته المستمرة للتقدم في محاور متفرقة من ريف المحافظة.

وصباحاً أعلنت فصـ.ائل سورية معـارضة إحـ.باط محاولة تسـ.لل للنظام وميلـ.يشياته على جبهـ.ات جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، لتضاف إلى سلسلة خـ.روقات النظام لاتفاق وقـ.ف إطـ.لاق النـ.ار الموقع في آذار/مارس الماضي.

سراقب في ريف إدلب الشرقي -وكالات
سراقب في ريف إدلب الشرقي -وكالات

تطورات لافتة

وتشهد محافظة إدلب، تطـورات لافتة خلال الأيام القليلة الماضية، آخرها إرسال تركيا تعزيزات جديدة دخلت اليوم الإثنين من معبر كفرلوسين الحدودي لتعزيز نقاط المراقبة في مواقعها بالشمال السوري.

وحسبما رصدت مدى بوست، من مصادر متعددة، يدور الحديث مؤخراً عن نوايا النظام وحلفائه إطلاق عملية عسـ.كرية واسعة، في ريفي إدلب وحلب على غرار ما حصل بداية العام الجاري.

وفي هذا الصدد قالت مصادر محلية إن الجيش التركي، شرع يوم أمس بإزالة السواتر الترابية المرفوعة على طريق إم4 من الجهة الغربية لريف اللاذقية الشمالي.

وذكر موقع نداء سوريا، أن عملية الإزالة تركزت في محيط قرية عين البيضة الواقعة قرب قرية عين الحور على طريق إم4 الدولي، فيما سيرت تركيا مؤخراً دورية منفردة دون مشاركة روسية على الطريق، بعد انفـ.جار عبـ.وة ناسـ.فة بإحدى آليـ.اتها العسـ.كرية.

اقرأ أيضاً: مقابل مبالغ مالية.. مصدر يكشف بالوثائق كيف ضمت روسيا شبان سوريين إلى صفوف حفتر في ليبيا

منظومات دفاع جوي متطورة

من جانبه نقل موقع أورينت نت، عن مصادر عسـ.كرية قولها إن القـ.وات التركية، جهزت أكثر من 10 بطاريات دفـ.اع جوي مختلفة المدى، بعض صناعة تركية وأخرى أمريكية، في إشارة إلى تحضيراتها المستمرة لأي مواجهة جديدة.

وخلال عمـ.ليـ.ات نظام الأسد وحلفائه الأخيرة، تعرضت نقاط المراقبة التركية، لاستـ.هدافات متكررة، أودت بحياة عدد من عناصرها، لترد عليها، من خلال طائـ.رات مسيرة، وكان ذلك التطور الأكبر دولياً في منطقة الشمال السوري، منذ بدأ الثورة السورية.

ترتيبات تركية جديدة

وكانت وسائل إعلام محلية قد نقلت خلال الأيام الماضية تصريحات لوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، حول إدلب، قال فيها إن تركيا من الممكن أن تجري ترتيبات جديدة حسب الوضع الجديد في المنطقة.

ونقلت قناة سي إن إن ترك عن أوغلو، أن أنقرة تسعى لتحويل إدلب إلى منطقة آمنة، وتناقش الموضوع حاليا،ً وربما يتمركز حينها الجيـ.ش التركي بشكل مختلف في المنطقة حسب الحاجة للمراقبة.

وأوضح الوزير التركي أن ما قاله يرتبط بقرار الجيـ.ش التركي ووزارة الدفاع وأجهـ.زة الأمـ.ن المعنية، وجميعها ستقرر كيف وأين سيعمل الجنـ.ود الأتـ.راك والاستخـ.بارات في المنطقة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق