السلع للمشاهدة .. ارتفاع جديد للأسعار في سوريا والليرة السورية تعود للانخفاض “فيديو”

السلع للمشاهدة .. ارتفاع جديد للأسعار في سوريا والليرة السورية تعود للانخفاض “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير 

عاودت الليرة السورية للانخفاض، اليوم الإثنين، في مختلف المحافظات، بعد أيام على سريان قانون قيصر، وعـقـ.وبات أمريكية على شخصيات عديدة تابعة للنظام وحلفائه.

وحسبما رصدت مدى بوست، استمر ارتفاع الأسعار في مناطق سيطرة النظام، لكافة المواد الغذائية والأساسية والألبسة بمختلف أنواعها، حتى البالة باتت للمشاهدة، حسبما ذكر مواطنون في مقطع مصور تم تداوله في منصات التواصل.

وحتى ظهر الإثنين، سجل سعر صرف الدولار الواحد مقابل الليرة السورية في حلب شراء 2550 ومبيع 2600 وفي إدلب سجل سعره 2550 ومبيعه 2570.

السلع للمشاهدة .. ارتفاع جديد للأسعار في سوريا والليرة السورية تعود للانخفاض "فيديو" - مواقع التواصل
السلع للمشاهدة .. ارتفاع جديد للأسعار في سوريا والليرة السورية تعود للانخفاض “فيديو” – مواقع التواصل

في العاصمة والمنطقة الشرقية

وفي دمشق بلغ سعر الدولار الواحد شراء 2600 ومبيع 2650، أما الرقة سجلت 2590 ليرة مقابل الدولار الواحد مبيع و2580 مقابل الدولار الواحد شراء.

وفي دير الزور بلغ سعر الصرف 2500 شراء و2550 مبيع، أما الحسكة والقامشلي، سجل سعر الدولار فيها 2530 شراء و2560 مبيع.

وبالانتقال إلى متوسط أسعار الذهب، بلغ سعر الذهب عيار 24 للغرام الواحد 142900 وعيار 21 للغرام 125000 أما عيار 18 بلغ سعره: 107100.

اقرأ أيضاً: درعا تعيدها من حيث بدأت.. الآلاف يهتفون للحرية وخروج إيران من الجنوب السوري “فيديو”

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأسعار تتغير ارتفاعاً أو انخفاضاً على مدار الساعة، وتختلف في السوق السوداء عن التسعيرة الرسمية، حيث يحدد مصرف سورية المركزي، “دولار الحوالات”، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.

ويُرجع مراقبون عدم تأثر الليرة بقانون قيصر حتى الآن، كون الدفعة الأولى من الـعـقـ.وبات بموجب القانون، لم تستـ.هدف أية قنوات يدخل من خلالها القـطع الأجنبي إلى الداخل السوري وفق موقع اقتصاد سوري.

السلع للفرجة بس.. الأحوال الاقتصادية الحالية في مناطق سيطرة نظام الأسد "شاهد"

Posted by Muhammed Emin Mira on Monday, 22 June 2020

تسعيرة بلا قيمة

ووفق موقع اقتصاد سوري، التابع لشبكة زمان الوصل، فقد أعادت جمعية الصاغة التابعة للنظام، التأكيد على قرار يجعل أجرة الصياغة لغرام الذهب، موضع تفاوض بين الصائغ والزبون، وليس محدداً بصورة مسبقة رسمياً.

وحسب المصدر ذاته فإنّ هذا الإجراء، وهو ما كان يقوم به بائعو الذهب في الفترة الماضية على أرض الواقع، يجعل التسعيرة الرسمية المحددة من جانب جمعية الصاغة، فعلياً، بلا قيمة.

اقرأ أيضاً: تطورات لافتة في إدلب.. تركيا تنشر تعزيزات ومنظومات للدفاع الجوي وتزيل سواتر ترابية على طريق إم4

وكانت جمعية الصاغة في دمشق، قد رفعت تسعيرة الذهب الرسمية، نظراً لارتفاع السعر العالمي. ورفعت “دولار الذهب”، بشكل ملحوظ، في محاولة لتقليص الفارق بين التسعيرة الرسمية، والسعر المتداول في السوق.

ورفعت الجمعية غرام الـ 21 ذهب، 3000 ليرة، وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، بـ 83500 ليرة شراء، 84000 ليرة مبيع، كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 71500 ليرة شراء، 72000 ليرة مبيع وفق موقع اقتصاد سوري.

الحياة في عهد الأسد.. أسعار بالنار وألبسة "البالة" للمشاهدة فقط!

Posted by Muhammed Emin Mira on Monday, 22 June 2020

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق