مقابل مبالغ مالية.. مصدر يكشف بالوثائق كيف ضمت روسيا شبان سوريين إلى صفوف حفتر في ليبيا

مقابل مبالغ مالية.. مصدر يكشف بالوثائق كيف ضمت روسيا شبان سوريين إلى صفوف حفتر في ليبيا

مدى بوست – فريق التحرير 

كشف تقرير نشرته مصادر محلية سورية، كيف وسعت روسيا نشاطاتها في سوريا، لضم شبان من مختلف المحافظات إلى صفوف خليفة حفتر في ليبيا، للمشاركة معه في العمليات العسكرية.

ونشر موقع السويداء 24 تقريراً، أرفقه بوثائق، تكشف تفاصل تجـنـيـ.د روسيا للشبان عبر شركة وسيطة، مركزها مدينة السقيلبية غرب حماة، وهي الجهة التي تشرف على تجـ.نيد السوريين في السويداء.

ويطلق على الشركة اسم “الصياد” ويقودها المدعو “فواز ميخائيل جرجس”، ولفتت المصادر إلى أن جرجس له يد في تجـ.نيد الشبان من كافة أنحاء سوريا، ويقوم بذلك بالتعاون مع شركة “فاغنر” الروسية.

شبان من السويداء يتجهون إلى حميميم تمهيداً للذهاب إلى ليبيا - السويداء 24
شبان من السويداء يتجهون إلى حميميم تمهيداً للذهاب إلى ليبيا – السويداء 24

ارتباط ببوتين

وحسبما رصدت مدى بوست، أوضحت المصادر أن جرجس حصل على وسام من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عام 2018، ويزور روسيا بشكل متكرر، وله ارتباطات بجهات روسية مقربة من الرئاسة.

ولجرجس يد في تجنيد عشرات الشبان من درعا والسويداء وحمص والقنيطرة ودير الزور واللاذقية وطرطوس، ويعتمد طريقة إغرائهم وذويهم بالأموال لقاء عقود يتم الاتفاق بموجبها على انضمام الشباب إلى صفوف حفتر في ليبيا.

اقرأ أيضاً: مع تجدد الحراك الشعبي .. كاتب سوري: السيادة الوطنية تقوم “بالكزدرة” على متن مدرعة روسية في السويداء “صورة”

ويوجد في السويداء -حسب التقرير- عشرة عملاء لشركة “الصياد” مهمتهم إقناع الشبان بالذهاب إلى ليبيا، ومنهم أحد عملاء فرع المخابرات العسكرية “باسل”، والمسؤول في حزب الشباب الوطني المرخص من قِبل نظام الأسد “شبلي الشاعر”، إضافة لشخصين يدعيا “وسيم” و “بشار”.

نماذج عقود شركات مقربة من روسيا لتجنيد سوريين ونقلهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب ميليشيات حفتر.

Posted by ‎Muhammed Emin Mira – محمد أمين ميرة‎ on Monday, 22 June 2020

إلى حميميم

ووفق المصادر فقد نقل عشرات الشبان ، من السويداء ومختلف المحافظات السورية، إلى قاعـ.دة حميميم في ريف اللاذقية تمهيداً لنقلهم إلى مطار بنغازي في ليبيا.

وتظهر الوثائق، مجموعة من العقود، قالت المصادر تظهر أن الشاب الواحد يتلقى مبلغاً قدره 200 دولار في الشهر الأولى و10 دولارات عن كل يوم يشارك فيه بالمـ.واجهـ.ات إلى جانب حفتر.

وكان موقع صوت العاصمة، قد تحدث عن عروض روسية، لذوي المعتقلين بإطلاق سراح أبنائهم، في سجني عدرا وصيدنايا، في حال شاركوا بالقتـ.ال إلى جانب قـ.وات خليفة حفتر في ليبيا.

اقرأ أيضاً: بسبب خَدِيـعـة روسيّة.. دمشقيون يلغون عقوداً للقـ.تالِ في ليبيا

إغراءات روسية

ووفق مصادر متعددة، تلقى آخرون وعوداً بشطب أسماء ذويهم من ملفات الأفـ.رع الأمنيـ.ة لوقف عمليات الملاحقـ.ة والاعتـ.قال الصادرة بحقهم، في حال انضموا لتلك العناصر المتوجهة إلى ليبيا.

وقال موقع صوت العاصمة، إن 50 شاباً من أبناء بلدة يلدا جنوب دمشق، تم نقلهم إلى قاعدة حميميم الروسية تمهيداً لنقلهم إلى ليبيا بعد تلقي تدريبات عسكرية.

وكانت القـ.وات الروسية، قد عمدت على تجنـ.يد سوريين من مناطق مختلفة في سوريا، مقابل رواتب وامتيازات مختلفة، وهو ما قامت به مع ميليشـ.يا صقور الصحراء العاملة وسط سوريا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق