إلغاء الدعم للمطلقات: هاشتاغ يتصدر قوائم الترند في السعودية، وغضب كبير تجاه صاحب الفكرة (شاهد)‏

إلغاء الدعم للمطلقات: هاشتاغ يتصدر قوائم الترند في السعودية، وغضب كبير تجاه صاحب الفكرة (شاهد)‏

مدى بوست – فريق التحرير

تصدر هاشتاغ إلغاء الدعم للمطلقات قوائم الترند في موقع تويتر السعودية، بعد مطالبة البعض برفع الدعم عن فئة المطلقات التي ‏أقرتها المملكة العربية السعودية.‏

تدشين الهاشتاغ جاء بعد قيام شخص يُدعى عيدان بن محمد الغامدي، سعودي الجنسية، بإطلاق سلسلة من التغريدات، يُطالب فيها ‏بإلغاء إعانة المطلقات وإلغاء حافز المرأة، ووصل في مطالبته حد سجن المرأة التي تُطلق دون سبب.‏

تفاعل مع الغامدي عدد من الرجال، الذين طالبوا بمساواة المطلقات من النساء بالرجال، فانقسم المتابعين مع بين مؤيد ومعارض، ‏ووصلت عدد التغريدات على هاشتاغ إلغاء الدعم للمطلقات، قرابة 21 ألف تغريدة.‏

إلغاء الدعم للمطلقات
تعبيرية

عيدان بن محمد الغامدي مغرد يعادي السعوديات المطلقات!‏

تحت شعار “بلد بدون مطلقات بلد نظيف” غرد السعودي عيدان بن محمد الغامدي، مطالبًا بإيقاف إعانة المطلقة وحافز المرأة وحافز ‏الضمان الاجتماعي، ووصل في مطالباته حد سجن كل امرأة مطلقة وولي أمرها في حال ثبت أن الطلاق وقع دون سبب إلا الحالة ‏المادية للزوج.‏

تغريدات الغامدي كانت خطاب كراهية موجه للسيدات المطلقات بشكلٍ عام والسعوديات منهن بشكلٍ خاص، اتفق معه البعض ‏بضرورة المساواة بين النساء والرجال فيما يخص إعانة الطلاق، بينما اختلف السواد الأعظم من المغردين معه.‏

بدأت تغريدات الغامدي في التاسع عشر من يونيو الجاري، حيث كتب تغريدة تقول: “أوقفوا إعانة المطلقة، لأن اغلب الحريم اليوم ‏تفكر في حافز وإعانة المطلقة والضمان الاجتماعي وطز في الزوج، من تتطلق لسبب تافه أو سبب غير مقنع شرعًا، لا تصرفون ‏لها إعانة أو حافز بل أوقفوه، الحريم أغلبهن نصابات وخاصة على الدولة، تاخذ إعانة وتسرح وتمرح على حل شعرها، وكله ‏ماشي حلال حرام عادي”.‏

ثم أتبع التغريدة السابقة بأخرى، جاء فيها: “لدولة خالية من الطلاق يتوقف حافز تتوقف إعانة المطلقة، يتوقف الضمان الاجتماعي ‏للمطلقة الموظفة التي تتطلق بدون سبب، تفصل من وظيفتها لان الراتب هو السبب في الطلاق، ولي الامر هو الولي الذي ‏يصرف على بنته المطلقة واذا ما يقدر يصرف عليها يدخل السجن وهي تسلم لدار الرعاية”.‏

ثم تغريدة ثالثة جاء فيها: “قف، أوقفوا إعانة المطلقة، أوقفوا حافز، تحصلون على أسرة رائعة بدون مشاكل، والولي هو المسئول ‏عن متطلبات الزوجة الشرعية ما عليه وماله من حقوق وواجبات شرعها الله، الحريم ما يستاهلون لا حافز ولا اعانه لأنهن ‏طاغيات ولذلك من المفترض بدل غلا المعيشة توقف اعانة المطلقة”.‏

ثم استمر في حملته ضد النساء المطلقات في الأيام الثلاثة الماضية، حتى قام البعض بتدشين هاشتاغ إلغاء الدعم للمطلقات، ومن ‏تغريدات العيدان أيضًا: “أوقفوا إعانة المطلقات وحافز للمرأة وغيرها، كل من تتطلق على القاضي أن يبحث عن سبب طلاقها واذا ‏لم يكن هناك سبب الا المادة عليه ايداعها السجن وولي امرها، والغرامة بما لا تقل عن مليون ريال، واذا السبب الزوج يودع السجن ‏ولا يتزوج من بنات البلد ان شاء الله ياخذ يهودية المهم سعودية لا”.‏

ومما كتب أيضًا: “أوقفوا إعانة المطلقة، أوقفوا حافز، أوقفوا النفقة على المطلقة من قبل الزوج، واحرموها من أولادها إذا أراد ‏الزوج ذلك، بلد بدون مطلقات بلد نظيف، اذا أوقفتم المادة عن المرأة”.‏

إلغاء الدعم للمطلقات: ردود أفعال‏

مدى بوست رصدت بعض ردود الأفعال المؤيدة والمعارضة لفكرة إلغاء الدعم عن المطلقات، ومنها:‏

محمدوف غرد داعمًا للفكرة، فكتب: “في السابق لا توجد ضرائب حتى نهتم أين تذهب الأموال العامة، فتركنا هذا على الدولة ولم ‏نسأل ثقة بالله ثم بها، لكن الآن ندفع ضرائب ونجدها تتوجه لخدمة فئات دون الأخرى، بلا مراعاة للمساواة التي ينادون بها، لا ‏فرق بين المطلق والمطلقة بالضمان فنحن في عصر المساواة”.‏

أبو ميس غرد داعمًا، فكتب: ” #الغاء_الدعم_للمطلقات وكذلك حافز، لأن البعض من الحريم فاهمة الطلاق حرية مطلقة وسفريات ‏وفلوس وبسطة، عكس الرجل اللي سوى المستحيل عشان يسوي زواجه وياخذ الديون كله عشانها، وبالأخير تخلعه عشان ما ‏طلعها تشتري قهوه وتصور يسنابها وتخلق له مليون مشكلة، تدهور اجتماعي مؤسف ببلدنا بسبب دعمهم”.‏

وكتبت نور داعمةً للفكرة: ” اشوف ان الدعم يجب ان ينتقل لربات البيوت من الاسر المتعففة، بدل أن تخرج للوظايف وتزاحم ‏الرجال في وظائفهن!”.‏

غردت وتر رافضة للفكرة، فكتبت: “النبي عليه الصلاة والسلام، أوصى بالأرامل والمطلقات وكل زوجاته مطلقات وأرامل عدا ‏عائشة، والصحابة من بعده اتبعوا نهجه ووصيته وهالنكره ! @IXCc5uYinxa12wb‏ يقول اوقفوا الإعانة عنهم!، احرموهم ‏عيالهم!، اسجنوا المطلقات!، وين الإسلام والرحمة والإنسانية ؟”.‏

وكتبت نوني رافضة للفكرة: “حاسدها ع ألف ريال تشيل فيها نفسها وعيالها يا شيخ الله يبلاك بنفسك”.‏

أما تركي الذرمان، فكتب داعمًا للمطلقات بشكلٍ عام: “أختي المطلقة، تذكري انه لا ينقصك عن بقية النساء شيء، وإنما قدّر الله ‏لك هذا القدر و لعله خيرًا لك، فأغلب نساء الرسول ﷺ مطلقات، كوني قوية ومعتزة بنفسك وافتخري بأنك سلكتي طريقًا (الزواج) ‏يرضي الله و رسوله في زمن كثرت فيه الفتن”.

وكذلك فعلت رهام، فكتبت: “الرازق في السماء والحاسد في الارض، عشان كذا يا بنات احرصي كل الحرص على دراستك ‏ووظيفتك هي الشي الوحيد الي بيبقى لك، ولا كل شي بيزول ولا نحتاج من أحد منة”.‏

صندوق النفقة للمطلقات والأبناء

سبق أن أعلن مجلس الوزراء السعودي في عام 2017 تنظيم صندوق النفقة للمطلقات والأبناء، والذي جاء نتيجة مقترح مقدم من ‏وزارة العدل، وتم ربطه بشكل مباشر بوزير العدل، بحيث يكون للصندوق شخصية اعتبارية وميزانية مستقلة، والذي يأتي ضمن ‏الخدمات التي تقدمها المملكة للمرأة المطلقة.‏

يوفر صندوق النفقة للمطلقات والأبناء إعانات مالية شهرية، وقروض تساعد المطلقات على مواجهة أعباء الحياة، من خلال ‏برنامج كنف لإقراض المرأة المطلقة والأرامل الأشد احتياجًا، من خلال منحهن تمويلًا يساعدهن على تحمل التكاليف المعيشية، ‏بحيث يصل إلى 30 ألف ريال.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق