هند القحطاني تستفز الجمهور من جديد، وصلة رقص للإعلان عن منتج!‏ (فيديو)

هند القحطاني تستفز الجمهور من جديد، وصلة رقص للإعلان عن منتج!‏ (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

عادت الناشطة السعودية المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية، هند القحطاني، لإثارة الجدل من جديد، فقد ظهرت في مقطع ‏فيديو جديد ترقص على إحدى الأغاني السعودية، المعروفة باسم “الشيلات”.‏

القحطاني حاولت أن تبدو مندمجة مع الشيلة، وترقص بعفوية، إلا أن المتابعين استطاعوا أن يستنتجوا سريعًا أن الأمر كله متعلق ‏بالإعلان لمنتج سعودي شهير.‏

وكعادة كل ما يخص القحطاني، انقسم المتابعين ما بين معجبين بما تقوم به، وبين غاضبين لأنها تقدم صورة سيئة عن المرأة ‏السعودية على حد قولهم، وبين ساخرين يرون أن الأمر لا يعدو كونه هوس بالشهرة.‏

هند القحطاني
هند القحطاني

هند القحاني والإعلان بالرقص: ردود أفعال

تباينت ردود الأفعال على مقطع الفيديو الخاص بهند القحطاني، ورصد مدى بوست بعض هذه الردود:‏

غردت أسما، معلقة على الفيديو: “طبعاً كالعادة الرجال متحمسين ومنضغطين أكثر من البنات، اتركوها بحالها وركزوا على تربية ‏اطفالكم تربية سوية غير متطرفة، لأنكم ما تدرون ايش يحمل لكم المستقبل”.‏

بينما غردت بسمة: “أنا بس مصدومة من المسلسل اللي سوته عشان تعلن للعسل، ليش الاستغفال، كان قالت إنه اعلان وخلاص، ‏يا جماعه كنت اخذ من عسل **** لأنه اصلي وضاع رقمهم اللي عندهم يرسلونه لي، وفي النهاية طلع عندهم موقع”.‏

أما ملك فغردت تقول: “أحبها بس يقهرني فيها انها للحين متمسكة بمواضيع القبايل والعنصرية”.‏

أمجد علق منتقدًا، ليقول: “محد يرقص كيذا في الكون كله إلا هي وبدر خلف الله يخلف علينا بس”.‏

وغرد عبد المحسن: “الحمد لله الذي عافانا، لا عقل ولا دين”.‏

أما نادر فغرد: “الله يهديها ويستر عليها ويرزقها الحشمة وجميع نساء المسلمين”.‏

هند القحطاني.. من هي؟

هند القحطاني امرأة سعودية، يرتبط اسمها بإثارة الجدل دائمًا، تعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، ‏وتنشر ‏مقاطع ‏فيديو ‏على ‏حسابها الرسمي على تطبيق سناب شات، تكون مخالفة للعادات والتقاليد السعودية، وعادةً ما تكون ‏صادمة ‏وفجة‎. ‎‏ ‏

اقرأ أيضًا: أحمد العديم وهند القحطاني: هاشتاغ يشعل تويتر السعودية، العديم طلب الزواج من القحطاني، وهذا شرط الموافقة ‏‏(صور)‏

يعود أصل القحطاني إلى عسير جنوب المملكة العربية السعودية، عملت كمعلمة لغة الإنجليزية في ‏العاصمة ‏الرياض ‏لمدة ‏ثمان ‏سنواتٍ، ثم ترقت في عملها لتصبح قائدة مدرسة لمدة سنتين، نالت العديد من الامتيازات في عملها ‏والكثير ‏من ‏الترقيات، ‏لكنها لم ‏تكمل مسيرتها في التعليم حيث بادرت بالاستقالة فجأة، ثم سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية‎.‎

تعتبر القحطاني أحد أهم المشاهير في الدفاع عن حقوق المرأة، دائمًا ما تتطرق للمواضيع المثيرة ‏للجدل ‏مثل: ‏الفكر ‏الإرهابي، ‏المثلية الجنسية، العلاقات الغير شرعية بالمحارم، على الرغم أن الكثير من معارفها يشهدون لها ‏بالتشدد ‏الديني ‏أثناء ‏وجودها في ‏سلك التعليم في السعودية، مندهشين من التحول الرهيب الذي أصابها بعد سفرها للولايات ‏المتحدة ‏الأمريكية‎.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق