متحدثاً عن قيصر.. مصدر مقرب من النظام يكشف سر صمت رامي مخلوف على قضيته مع الأسد “فيديو”

متحدثاً عن قيصر.. مصدر مقرب من النظام يكشف سر صمت رامي مخلوف على قضيته مع الأسد “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن اللهجة التصعيدية التي تحدث بها رامي مخلوف، والتي توعد من خلالها برد مزلزل على من يعمل ضـ.ده وضـ.د أملاكه وثرواته في سوريا، قد ذهبت أدراج الرياح وفق ما كشف عنه مصدر سوري مطلع.

فراس طلاس رجل الأعمال السوري، ونجل وزير الدفاع السوري الأسبق، مصطفى طلاس، فسر صمت مخلوف بتكليف الروس لطرف وسيط لتوزيع ثروة مخلوف بين عائلة الأخير و موسكو والأسد مقابل مغادرة آل مخلوف سوريا.

حديث طلاس جاء في سياق حواره مع قناة فرانس24، حول قانون قيصر، اعتبر فيه أن الحل الأسهل، هو أن يقول الروس بإخراج بشار الأسد من المشهد وإنشاء مجلـ.س عسـ.كري مصغر، والبدء بحوار سياسي كامل.

رامي مخلوف وبشار الأسد - أرشيف
رامي مخلوف وبشار الأسد – أرشيف

توزيع الثروة

وفيما يرتبط بآلية توزيع الثروات التي تحدث عنه، ذكر طلاس أن التفاوض يجري حالياً على تقسيمها إلى 4 أجزاء، أوله تأخذه روسيا لاستيفاء ديون لها على النظام.

والجزء الثاني الذي تحدث عنه طلاس، يذهب لرامي مخلوف ومقداره الربع أو الثلث، وجزء ثالث لبشار أسد، أما الجزء الرابع وهو الأقل يذهب ترضيه لماهر شقيق بشار الأسد.

وقال طلاس، حسبما رصدت مدى بوست، إن الروس يخططون اليوم لمغادرة رامي مخلوف وعائلته من البلاد، كما فعلوا سابقاً مع شقيق حافظ الأسد رفعت، في ثمانينيات القرن الماضي، إبان مشاركته في مـجـ.زرة حماة.

وتجدر الإشارة إلى أن طلاس اعتبر أن الإدارة الأمريكية على مايبدو تؤخـر العـ.قـ.وبات الحقيقية ما بعد قيصر، إلى ما بعد الانتخابات في بلادها، واصفاً الحزمة الأولى من العـ.قـ.وبات بالفقاعة الإعلامية.

اقرأ أيضاً: برعاية روسية .. رامي مخلوف يستقدم تعزيزات لحماية قريته باللاذقية ماعلاقتها بتصريحاته الأخيرة؟

مخلوف بحماية روسية

وكان مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي، قد كشف قبل أسابيع عن استقدام مخلوف لتعـ.زيـزات عسـ.كرية إلى قرية بستان الباشا في ريف اللاذقية، التي ينحـ.در منها رجل الأعمال السوري مخلوف.

واللافت في الأمر، هو الرعاية الروسية، التي تحدثت عنها المصادر، موضحة أن قـ.واتها أقامت عدة حـ.واجز ومنعت قـ.وات نظام الأسد من الاقتراب إلى المنطقة.

وتحدث مخلوف في فيديوهاته ومنشوراته على مواقع التواصل عن ثمان تهـ.ديدات طالته للضغط عليه وعلى موظفي شركته، لمنعهم من التواصل معه كونه رئيس مجلس الإدارة.

اقرأ أيضاً: مثيراً السخرية .. مخلوف يتوعد برد مزلزل على أعدائه في سوريا

من تلك التهـ.ديدات “فرض مبلغ ١٣٤,٠٠٠,٠٠٠,٠٠٠ مليار ليرة سورية على شركة سيريتل من قبل الهيئة الناظمة للاتصالات بدون وجه حق وبالرغم من ذلك تم القبول بالتسديد” حسب قوله.

ونشر مخلوف ثلاث مقاطع مصورة في حسابه على فيسبوك، استجدى بها بشار الأسد وتحدث عن خلاف مالي على تسديد مبالغ تتجاوز 130 مليار ليرة، قبل أن يصعـّ.د من خطابه ويتوعد برد مـ.زلـ.زل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق