الإعلامية الكويتية حليمة بولند تكشف تفاصيل لقاء معمر القذافي: كان حنونًا وكريمًا معي، فهل تزوجت منه؟ (فيديو)‏

الإعلامية الكويتية حليمة بولند تكشف تفاصيل لقاء معمر القذافي: كان حنونًا وكريمًا معي، فهل تزوجت منه؟ (فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

علقت الإعلامية الكويتية حليمة بولند على الأخبار المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار تسريبات للرئيس الليبي ‏الراجل معمر القذافي، لتنفي كل الاتهامات المشككة في وطنيتها أو الشائعات التي تدعي زواجها من القذافي.‏

وكانت تسريبات للقذافي قد تم تداولها الأيام الماضية، حيث دُشن هاشتاغ يحمل اسم تسجيلات خيمة القذافي، وخلال الهاشتاغ تم ‏تداول عدد من الأخبار من بينها تآمر حليمة بولند على بلدها الكويت، وزواجها من الرئيس الليبي السابق.‏

وكشفت بولند أن السبب الوحيد وراء تواجدها في تلك الخيمة، كان تكريمها كأفضل إعلامية عربية فقط، مشيرةً إلى أن القذافي ‏كان معجبًا ببرامجها، خاصةً برنامج فوازير حليمة الرمضاني.‏

حليمة بولند

حليمة بولند تكشف: القذافي كان حنونًا وكريمًا معي!‏

حلت الإعلامية الكويتية حليمة بولند ضيفة على أحد البرامج الخليجية، للحديث للمرة الأولى عن طبيعة العلاقة التي جمعت بينها ‏وبين الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، ولتكشف ما تعرفه عن تسجيلات خيمة القذافي.‏

بولند علقت بالقول: “بعيدًا عن السياسة وبعيدًا عن أفكار تخريبية لملك ملوك أفريقيا القائد معمر القذافي، وبعيدًا عن الخيمة التي ‏وضعت لحياكة المؤامرات لدول الخليج، وبعيدًا عن الحروب الأهلية التي كان يسعى لها، هتكلم إنسانيًا وعلى الصعيد الشخصي”.‏

وتابعت: “هو كان معايا رائع بكل معنى الكلمة، هو كان معايا طيب وحنون وكريم، كان معايا حتى يناقشني في فوازيري لأن ‏الحارسات الشخصيات له قلن لي إنه كان يتابع فوازيري كل يوم في رمضان، فوازير حليمة، والموضوع ده خلاه يكرمني كأفضل ‏إعلامية عربية”.‏

حليمة بولند تصرح: ما حصل داخل الخيمة قذارة سياسية!‏

حاولت بولند أن تفصل في حديثها السياسة عن الفن والإعلام، فقالت: ““اليوم لما نجلس نتكلم عن فن وإعلام وجمال بعيدًا عن ‏السياسة وقذارتها.. َلأن ما حدث في قذارة وخيانة عظمية عظمي للوطن ويجب أن يحاسبوا لأنه في أحزاب مرتزقة عن جد، حكم ‏الإعدام فيها قليل”.‏

اختتمت بولند حديثها بالقول: “أنا قعدت أكثر من يوم في ليبيا لكن التصوير كان يوم واحد، لأن قعدنا والتقينا بأسرته، لكن على ‏قدر الإساءات والنقد الجارح الذي تعرضت له والكلام الذي لا يمكن لأحد ان يتحمله،

ويصل الأمر للتشكيك في وطنيتي.. ما راح ‏أسمح لهم، لأن الكويت خط أحمر لأنها ديرتي ووطني وما أبي أزايد على وطنيتي، فبالتالي لأروح عشان أشرف بلدي واتكرم ‏كإعلامية وفي الآخر يتقال علي هالكلام”.‏

الإعلامي صالح الجسمي ينفي زواج حليمة من القذافي

الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي شقيق المطرب حسين الجسمي، كتب تغريدة، ينفي من خلالها زواج حليمة بولند من معمر ‏القذافي، فكتب: “انتشر من ضمن هذا #الهاشتاق البارح خبر #حليمة_بولند التي كانت ضمن ضيوف القذافي في خيمته الشهيرة ‏التي استضافت العديدين سواء مسؤولين و #اخوان_مسلمين ، ولكني ما لا أعرفه كيف يتطرق لزواج القذافي من حليمة وإهدائه ‏لها عقد بمليون دولار وقد كانت برفقة زوجها”.‏

وكانت صورة قد انتشرت لبولند مع القذافي، لكنها حسمت أمر الصورة وقالت خلال لقاء متلفز قبل عدة أعوام، إن الصورة ‏التقطت خلال تكريمها من قبل القذافي ووزارة الإعلام الليبية.

كما كانت الإعلامية الكويتية قد أكدت أنها تلقت عقد ألماس قيمته ‏مليون دولار من القذافي، وشددت في الوقت نفسه على أن هذا لا يؤكد أنها كانت على علاقة به.‏

حليمة بولند.. من هي؟

حليمة عبد الجليل قاسم حسن بولند، مواليد 10 ديسمبر 1980، إعلامية كويتية بدأت مشوارها الإعلامي بعام 2001 حيث كانت ‏طالبة في السنة الأخيرة بكلية الآداب في جامعة الكويت، حينما اختارها رئيس قسم الإعلام للعمل في تلفزيون الكويت خلال ‏برنامج «ذبست» للمخرج خالد البطي، الذي ساندها ببدايتها ورشحها لتقديم برامج أخرى على تلفزيون الكويت.‏

ظهرت كممثلة في عام 1995 خلال برنامج الأطفال «إفتح يا وطني أبوابك» مع الفنان طارق العلي والفنانة أنوار أحمد على ‏تلفزيون الكويت، وبعده قدمت العديد من البرامج على مختلف القنوات الخليجية والعربية. ‏

كما أنها قدمت العديد من المهرجانات مثل مهرجان صلالة وليالي دبي وهلا فبراير، وحصلت على لقب «ملكة جمال الإعلاميات ‏العرب».

كانت متزوجة من “عبد السلام الخبيزي” وفي أبريل 2012 أنجبت ابنتهما «ماريا»، وأنجبت في مايو 2015 ابنتهما ‏الثانية «كاميليا»، إلا انهما انفصلا بعد ذلك، وفي عام 2018 أعلنت عن خطوبتها من شخص لم تكشف عن أي معلومة عنه.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق