الدخان مقطوع هاشتاغ يتصدر تريند السعودية، وشكاوي من احتكار السجائر، ما السر وراء ذلك؟ (شاهد)‏

الدخان مقطوع هاشتاغ يتصدر تريند السعودية، وشكاوي من احتكار السجائر، ما السر وراء ذلك؟ (شاهد)‏

مدى بوست – فريق التحرير

تصدر هاشتاغ الدخان مقطوع قوائم التريند في المملكة العربية السعودية، بعد انتشار شكاوي من اختفاء السجائر من الأسواق ‏المحلية، ورفض التجار بيع السجائر للمستهلكين.‏

وغرد نشطاء يطالبون بمنع احتكار السجائر، حيث يعمد التجار في الفترة الحالية إلى تعطيش السوق، والامتناع عن بيع السجائر ‏إلى حين حلول الأول من يوليو، اليوم المقرر لرفع الضريبة المضافة إلى 15%.‏

وصرح بعض النشطاء أن المتاجر في السعودية تعمدت تخزين كميات كبيرة من السجائر قبل رفع ضريبة القيمة المضافة ‏للاستفادة من فارق السعر، وسط اعتراضات كبيرة كون السجائر من السلع المفروض عليها ضريبة كبيرة بطبيعة الحال.‏

الدخان مقطوع
تعبيرية

الدخان مقطوع: ردود أفعال

ضم هاشتاغ الدخان مقطوع آلاف التغريدات التي تناقش الأمر، وتتهم التجار بالاستغلال طمعًا في تحقيق ربح أكبر، بعد رفع ‏ضريبة القيمة المضافة ابتداءً من الأول من يوليو.‏

عبد الوهاب جلاله غرد يقول: ” للأسف في ابها وخميس مشيط بمنطقة عسير الدخان مقطوع تماما ولا زال هناك عصابات ‏لتجفيف الاسوق للاستفادة من زيادة الضريبة والاصل هذه البقالات لا يدفعون للدولة الضريبة من المسئول؟”.‏

وغرد حسن يقول: “مقطوع من شهر وينزلون كميات قليلة كل يوم تخلص من بدري، يعني اذا تبي روح دور من الصباح بعد ‏الظهر ما تلقى شيء، ينتظرون ضريبة ١٥٪ و بيطلع كله، كمدخن هذا ما تعودت عليه اذا بيرتفع الدخان ينقطع شهر واذا فيه ‏ضريبة جديدة ينقطع شهر وكذا”.‏

بينما علق سلطان بن حاضر بالقول: ” الدخان عليه ضريبة انتقائية ماله دخل بالمضافة + في النهاية الضريبة للدولة المتاجر ‏ماهي مستفيدة شيء وش هالمستهلك اللي له سنين وباقي ما يعرف الأنظمة”.‏

أيضًا ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدات وتعليقات ساخرة من الأزمة، عادةً ما يكون أصحابها من غير المدخنين، ‏ومنها ما كتبه إحدى المغردات: “ما حد يهتم”.

وكتبت نفيسة معلقة: “كم اتمنى منع اي نوع من الدخان وترك المدمنين يعانون كم شهر حتى تنظف دمائهم منها ويعودون ‏اشخاص طبيعيون، من باب الحرص والخوف عليهم”.

وغرد بن سعود يقول: ” عقبال قطعه من السوق نهائيًا، أسوأ ما يمر عليك إنك تجلس بجانب شخص يدخن وأنت ما تدخن”‏.

اختفاء السجائر من الأسواق السعودية منذ شهر

تواجه الأسواق السعودية، ابتداءً من شهر يونيو الجاري، أزمة احتكار السجائر واختفائها من البقالات والمتاجر، الأمر الذي أدى ‏إلى زيادة شكاوى المستهلكين حول مسألة عدم توافره في مناطق البيع.‏

وأطلق المستهلكون اتهامات عديدة طالت أصحاب منافذ البيع والموزعين، بأنهم يخفون السجائر ويجففون السوق منها عمدًا، ‏وكانت شكاوى المواطنين من مختلف مناطق المملكة، ووصل الأمر إلى أن بعض الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي ‏أصبحت تبيع أنواعًا من الدخان بمبلغ يتجاوز 300 ريال للكرتونة “الكروز”.‏

يأتي احتكار السجائر في السعودية، بهدف تحقيق مكاسب مالية كبيرة مع بدء تطبيق الضريبة الجديدة مطلع الشهر المقبل، من ‏خلال تخزين كميات كبرى من السجائر والتبغ ومشتقاته استعدادًا لإعادة طرحها متضمنة القيمة المضافة، التي لن تسجل لدى ‏هيئة الزكاة والدخل لحملها تواريخ شراء سابقة لقرار تطبيق الضريبة، في صورة تحمل مخالفات متعددة تشمل الاحتكار والتحايل ‏على الضرائب والتلاعب بالأسعار، وخلق أسواق سوداء لبيع هذه المنتجات.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق