استطلاع رأي عن بيع المشروبات الكحولية في المطارات السعودية يثير جدلًا واسعًا ويتصدر التريند (شاهد)

استطلاع رأي عن بيع المشروبات الكحولية في المطارات السعودية يثير جدلًا واسعًا ويتصدر التريند

مدى بوست – فريق التحرير

فوجئ مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بتصدر هاشتاغ المشروبات الكحولية قوائم التريند في المملكة العربية السعودية، ‏وتبين أن ذلك بسبب استطلاع رأي حول بيع المشروبات الكحولية/ الخمور في مطارات المملكة.‏

حساب يحمل اسم استطلاع السعودية، كان وراء طرح استطلاع بيع المشروبات الكحولية في مطارات السعودية، حيث كتب تحت ‏هاشتاغ استطلاع الأسبوع، “ما رأيك بالسماح ببيع المشروبات الكحولية في المملكة من خلال الأسواق الحرة في المطارات الدولية ‏فقط؟”.‏

الاستطلاع أثار موجة جدل كبيرة، وحالة من الغضب بين السعوديين الرافضين للفكرة، وظهرت مطالبات بغلق حساب استطلاع ‏السعودية، وتحويل القائمين عليه للنيابة العامة.‏

المشروبات الكحولية في السعودية

استطلاع بيع المشروبات الكحولية في السعودية يُقابل بالغضب

حتى لحظة كتابة هذه السطور، كانت نتيجة استطلاع بيع المشروبات الكحولية في المطارات السعودية، 33.9% مؤيدين للفكرة، ‏بينما 62.4% معارضين، و 3.8% كان لهم رأي آخر.‏

أما ردود الأفعال على تغريدة الاستطلاع أو المشاركة في هاشتاغ المشروبات الكحولية، فكانت في معظمها رافضة وغاضبة من ‏الفكرة، وتطالب بغلق الحساب ومحاسبة القائمين عليه.‏

كتب عبد الرحمن نصار: “يعلمون قبح الخمر في أذهان المسلمين، فيغيّرون اسمها إلى “مشروبات كحولية” حتى لا يستعيِبَها ‏الناس قال صلى الله عليه وسلم:( ليشربنّ أناسٌ من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها)، قال حكيم العرب الأحنف بن قيس “لايزال العرب بخير ما ‏تعايروا الدناءة” استطلاع قبيح “بقدر” طُهْر أرض الحرمين”.‏

المحامي د. عبد الله الغوينم، غرد يقول: “هذه التغريدة توجب محاسبة القائمين على الحساب، وتدخّل النيابة العامة، لاحتوائها على ‏مايعتبر جريمة معلوماتية”.‏

وغرد المحامي سعد الرصيص: “هذا الحساب يستشير الناس فيما حرم الله سبحانه ورسوله عليه الصلاة والسلام، ويستفز مشاعر ‏المسلمين ويؤذيهم فيما هو أغلا من أرواحهم واستجابتهم لله ورسوله المطلقة وعبوديتهم لربهم ويهون مما يوقع العداوة والبغضاء ‏بين المسلمين وهو حساب موثق للتبليغ”.‏

حساب يحمل اسم كائنًا من كان، غرد مؤيد للفكرة، فكتب: “المفروض يباع داخل البلد وين المشكلة؟ في النهاية منت قادر تمنع ‏الشراب المصنع محلي، و معروف انه ملوث ومصنع من مواد قذرة. الشراب المصنع من شركات له فوائد اقتصادية و راح يقلل ‏الغش في المحلي و يحد من سفر الشباب للخارج”.‏

وكذلك أيد الفكرة حساب يحمل اسم عاشق الزعيم: “طبعًا مؤيد، من حق السائح الاجنبي انه يأخذ معه زجاجة خمر لبلده وان ‏يشتريها ويعود من مطارات المملكة أفضل من انه يشتريها ويعود من مطارات الدول المجاورة”.‏

وغرد حساب يحمل اسم سلمي، مؤيدًا للفكرة: “ودي يبيعونه والله افضل من السوق السودا الي يبيعون اضعاف اضعاف السعر ‏الحقيقي ومب اصلي بعد تقليد ويحطون زيت سياره وخرابيط اكثر من راح فيها المراهقين”.‏

هل تنوي السعودية السماح ببيع المشروبات الكحولية في الأسواق الحرة

تقارير صدرت عن وكالة “بلومبرغ” الأمريكية في وقت سابق، أفادت أن مسألة السماح ببيع المشروبات الكحولية في الأسواق ‏الحرة داخل مطارات السعودية، مسألة وقت، وأن الأمر يحتاج إلى عامٍ، ليرفع الأمير محمد بن سلمان القيود المفروضة على ‏المشروبات الكحولية أمام السياح.‏

رئيس هيئة السياحة في السعودية، أحمد الخطيب، حسم الجدل وقتها بشأن نية المملكة السماح باستيراد المشروبات الكحولية ورفع ‏الحظر عن تداولها على أراضيها. وقال “الخطيب”: إن المملكة “ستواصل الإصلاحات”، ولكنه “لا يرى أن حظر الكحول ‏سيخضع للتغيير في إطار الجهود المبذولة لجذب السياح”.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق