لتجاوز تبعات قانون قيصر.. إيدي كوهين يتحدث عن خطة روسية لتنحية الأسد وإبقاء رامي مخلوف في سوريا

لتجاوز تبعات قانون قيصر.. إيدي كوهين يتحدث عن خطة روسية لتنحية الأسد وإبقاء رامي مخلوف في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير 

جدد الإعلامي الإسرائيلي، إيدي كوهين، نشره ما يعتبره تسريبات تتعلق بمستقبل سوريا، قائلاً إن الأسد سيتنحى عن السلطة مقابل بقاء قريبه رجل الأعمال السوري رامي مخلوف في سوريا بمساع روسية.

وحسبما رصدت مدى بوست، أوضح كوهين في تغريدة له على موقع تويتر، أن روسيا، تعمل على تجاوز تبعات قانون قيصر، الذي دخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الماضي.

وأضاف أن الخطة الروسية تقضي بإعلان الأسد تنازله عن السلطة إلى قيادة عسكرية مدنية، فيما تعمل موسكو على إبقاء رجل الأعمال السوري رامي مخلوف في سوريا.

خطة روسية لتنحية بشار الأسد - وكالات
خطة روسية لتنحية بشار الأسد – وكالات

روسيا ورامي مخلوف

وذكر أن روسيا ستدفع لرامي مخلوف، نصف أمواله من الخارج، لضمان بقاءه داخل سوريا، متحدثاُ عن تناغم وتنسيق بينه وبين صديق الأسد العميد مناف طلاس، دون أن يوضح قصده من ذلك.

وكان رئيس بيت الإعلاميين العرب، توران قشلاقجي، قد قال في حسابه على تويتر في تغريدة له: “ورد أن الأسد سيترك السلطة قريباً جداً، قيل أن بلد اللجوء تم تحديده أيضاً” حسبما رصدت مدى بوست.

وبعد ساعات من تحديد الاتحاد الأوروبي للشروط التي على الأسد القيام بها لدعم عملية إعادة الإعمار، أضاف الصحفي في تغريدته أنه تم تحديد مدى المساعدة التي ستقدمها الدول للقيام بذلك في سوريا.

اقرأ أيضاً: مقابل مبالغ مالية.. مصدر يكشف بالوثائق كيف ضمت روسيا شبان سوريين إلى صفوف حفتر في ليبيا

أوامر روسية عاجلة لبشار الأسد

رجل الأعمال السوري، فراس طلاس ونجل وزير الدفاع السوري الأسبق، مصطفى طلاس، كشف عن أوامر روسية للأسد ترتبط بدرعا والسويداء، على خلفية التطورات الأخيرة فيهما.

طلاس كشف في منشور له على حسابه في فيسبوك، أن روسيا طلبت من بشار الأسد حصر التواجد الأمني له في المحافظتين بـقـوات الجيش والشرطتين العسكرية والمدنية.

نجل وزير الدفاع أضاف أن المطالب الروسية لبشار الأسد تؤكد على أهمية عدم تواجد كوادر الأفرع الأمنية في المحافظتين، خلال مدة شهر.

اقرأ أيضاً: ضابط سوري معارض: معاذ الخطيب ليس الوحيد.. روسيا تعقد لقاءات سرية مع 10 شخصيات.. وخبير عسكري يقارن بين تعامل الروس مع بشار الأسد وتعاملها مع الخطيب

محادثات رفيعة المستوى

وسرعان ما أجرى الأسد بعد ذلك محادثات مع اللواء كفاح ملحم في شعبة الأمن العسكري ومن اللواء غسان اسماعيل رئيس شعبة المخابرات الجوية، حسبما يضيف طلاس.

وخلال تلك المحادثات طلب الأسد من المسؤولين، تبديل عناصر الشرطة المتواجدة في السويداء ودرعا بعناصر وضباط من الأمن الجوي والعسكري، وتواجدهم بلباس الشرطة.

اقرأ أيضاً: صحفي تركي أكد أنه سيتنحى قريباً جداً.. أوامر روسية عاجلة لـ بشار الأسد يكشفها مصدر مطلع

وتابع رجل الأعمال السوري متسائلاً: “يعني أنا على بعد ٢٠٠٠ كم من دمشق والي كم صديق بيسربولي وعرفت بالقصة، فكيف حميميم وتواجدها واختراقها للأمن السوري؟”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق