أعلن ابتعاده عن السياسة وزهده بالرئاسة.. عبد الله الحمصي: “ضبوا الشناتي- توافق دولي؟” هي تثبيت لحكم بشار الأسد

أعلن ابتعاده عن السياسة وزهده بالرئاسة.. عبد الله الحمصي: “ضبوا الشناتي- توافق دولي؟” هي تثبيت لحكم رأس النظام بشار الأسد

خاص مدى بوست

منذ أشهر، يتجدد الحديث بشكلٍ أسبوعي تقريباً عن اقتراب رحيل رأس النظام السوري بشار الأسد عن الحكم في سوريا. 

ذاك الحديث، يأتي مرّة من الكاتب والباحث الإسرائيلي إيدي كوهين، الذي سبق وأن أكد في مناسبات مختلفة أن بشار الأسد سيرحل في شهر يوليو / تموز 2020 الجاري، ما يعني  أن رحيله سيكون خلال أقل من 30 يوم حسب رواية كوهين.

وكذلك يتكرر الحديث من مصادر صحفية أجنبية، بعضها غربية، جميعها يضع سيناريوهات مختلفة، لكنها تجتمع بأن بشار الأسد لن يبقى في السلطة. 

حراك روسي يجدد الحديث عن رحيل بشار الأسد عن رئاسة سوريا 

بين هذا وذاك، يخرج إلى الصدارة حراك روسي كبير على المستوى الدبلوماسي، عبر لقاءات لشخصيات روسية رفيعة المستوى مع شخصيات سورية معارضة، أبرزها كان الشيخ معاذ الخطيب الرئيس السابق للائتلاف السوري المعارض، وكذلك اجتماع الروس بوفد سوري علوي معارض.

اقرأ أيضاً: شارك في حـ.ـرب تشرين ومنع إليسا وهيفاء من الغناء بسوريا.. قصّة صباح عبيد “غضنفر الدراما السورية” الذي رأى في دريد لحام “غليظاً” صنعه الماغوط ونهاد قلعي

كل تلك اللقاءات كان يتجدد معها الحديث عن رحيل الأسد، ومن بين المتحدثين عادة والمؤمنين برحيل الأسد سابقاً كان رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي، الذي كان حتى الأمس القريب يقدّم نفسه على أنّه الرئيس القادم لسوريا في عام 2021. 

لكن يبدو أن الحمصي يأس من الحالة السورية التي لا يوجد وضوح دولي في التعامل معها حتى هذه اللحظة، فكل دولة تتعامل مع الأمر وفقاً لمصالحها الخاصة، وإن اشتركت بالشعارات الرنانة التي تنادي بوحدة الأراضي السورية ومصلحة الشعب السوري وغيرها من الشعارات المألوفة لدى السوريين، والتي لم تعد حتى تضحكهم لكثرة تكرارها دون جدوى.

عبد الله الحمصي يرد على أنباء رحيل بشار الأسد 

عبد الله الحمصي، غرّد مساء الخميس 2 يوليو/ تموز 2020 عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، معتبراً أن ما يجري مؤخراً من أحاديث حول تنحي الأسد أو استقالته مجرد تثبيت للنظام السوري.

وتأتي تغريدة الحمصي بعد يومٍ واحد من تصريحات لإعلامي تركي مقرب من دوائر صنع القرار في أنقرة، وهو توران كشلاكجي  رئيس بيت الإعلاميين العرب.

عبد الله الحمصي مرشح رئاسة سوريا
رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي الذي يقدم نفسه كمرشح رئاسي في سوريا عام 2021

وكتب  توران عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر تغريدة قال فيها: “ورد أن الأسد سيترك السلطة قريباً جداً، قيل أن بلد اللجوء تم تحديده أيضاً” حسبما رصدت مدى بوست.

اقرأ أيضاً: ساند الأسد وكان على خلاف مع ابنه الفنان المعارض.. قصّة عبد الرحمن آل رشي “الزعيم الكردي” صاحب الصوت المميز (صور – فيديو)

وبعد ساعات من تحديد الاتحاد الأوروبي للشروط التي على الأسد القيام بها لدعم عملية إعادة الإعمار، أضاف الصحفي في تغريدته أنه تم تحديد مدى المساعدة التي ستقدمها الدول للقيام بذلك في سوريا.

لكن بعد يوم من تغريدة الإعلامي التركي، ردّ الحمصي بطريقة غير مباشرة عليه وعلى الذين يروجون لرحيل بشار الأسد مؤخراً، فكتب يقول :” ضبو الشناتي، توافق دولي، تنحي، استقالة”.

اقرأ أيضاً: صحفي تركي أكد أنه سيتنحى قريباً جداً.. أوامر روسية عاجلة لـ بشار الأسد يكشفها مصدر مطلع

وأضاف :” سقوط النظام، آخر أيامه، كلها دعايات وأخبار لصالح النظام السوري”، متسائلاً ” من يعتقد أن بشار ونظامه سيسلمكم سوريا بسهولة وبهذه الطريقة فهو واهم ولا يفقه بالسياسة شي، كل الاخبار المتداولة حديثا هي تثبيت للنظام السوري وحكم بشار”.

تغريدة رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر
تغريدة رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر

وختم عبد الله الحمصي الذي يبدو أنه اعتزل السياسة وعزف عن رغبته برئاسة سوريا عام 2021 (كونه قام بتغيير الوصف التعريفي الخاص به من رئيس سوريا القادم 2021 إلى رجل أعمل بعيداً عن السياسة)، بقوله ” لا حل سياسي بسوريا، انتهى”. 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق