توجهات روسية نحو حل سياسي في سوريا وحلفاء الأسد قلقون لهذه الأسباب من تبعات قانون قيصر

توجهات روسية نحو حل سياسي في سوريا وحلفاء الأسد قلقون لهذه الأسباب من تبعات قانون قيصر

مدى بوست – فريق التحرير 

تطرقت وسائل إعلام محلية وعربية، إلى نتائج القمة الثلاثية الأخيرة، التي جمعت كلاً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، والإيراني حسن روحاني.

جريدة إيلاف تحدثت عن موقف روسيا المحرج من إسرائيل، نظراً لعدم قدرتها في التأثير بقرار تل أبيب، من الأحداث الرئيسية في المنطقة، حسبما رصدت مدى بوست.

وفيما يتعلق بترتيبات الجولان، تقوم علاقة روسيا مع إسرائيل على التفاهمات والصداقة الشخصية بين بوتين ونتنياهو، وكذلك الحال على ما يبدو في ضم إجزاء من الضفة الغربية الفلسطينية وغور الأردن بموجب صفقة جيري كوشنر.

فلاديمير بوتين - أسوشيتد برس
فلاديمير بوتين – أسوشيتد برس

قلق من قانون قيصر

الجريدة التي تتخذ من لندن مقراً لها، أشارت إلى هواجس حلفاء سوريا، من قانون قيصر، وقلق كلّ من إيران وروسيا، من الـعـ.قـ.وبات الأمريكية، الأمر الذي يهـ.دد استراتيجياتها في المنطقة.

ويبدو أن هذا القلق هو ما دفع روسيا إلى التلميح مراراً بالسعي إلى حل سياسي في سوريا، من خلال حوار شامل عبر اللجنة الدستورية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وخلال القمة الثاثية التي عقدت عبر تقنية الفيديو في 1 تموز/يوليو الحالي، دعا إلى بدء حوار مباشر، والتحضير لهيكلية الدولة، مشيراً إلى أن موسكو تمهد الأوضاع لحل الأزمـ.ة السورية دبلوماسياً وسياسياً بمساعدة أممية.

اقرأ أيضاً: التحالف الدولي يكذّب وكالة سانا.. المتحدّث الرسمي تهكّم بعبارات عربية (صورة)

لقاءات روسية مع المعارضة

صحيفة الشرق الأوسط، كشفت في تقرير على موقعها الإلكتروني، عن دعوات روسية لمؤتمر وحدة وطني، لصياغة عقد اجتماعي جديد، تشارك فيه جميع المجموعات والأطياف السورية.

البعثة الدبلوماسية الروسية في الأمم المتحدة، التقت وفقاً للصحيفة، شخصيات سورية في المهجر، في 15 حزيران/يونيو الماضي، في جنيف.

وأكدت البعثة الروسية خلال الاجتماع، أن بلادها لا تقف لدعم أفراد أو للعمل كقوة احـ.تـ.لال في سوريا، وستكون مستعدة لتمكين السوريين وإيجاد حلول سياسية في المستقبل.

اقرأ أيضاً: بعد انسحابه من مناطق في دير الزور.. نظام الأسد يفقد السيطرة على أجزاء شمال شرقي درعا

لقاء سابق

الخارجية الروسية كانت قد أعلنت بالتزامن تكليف نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، بلقاء المسؤول السابق لدى الائتلاف المعارض، معاذ الخطيب، في العاصمة القطرية الدوحة.

وفي 23 حزيران الماضي، قالت الخارجية في بيان لها إن الطرفين تبادلا بشكل مفصل وجهات النظر حول الأوضاع السورية، ورؤية كل منهما لآفاق التسوية السياسية، وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وبالرغم من أن الروس لم يبدو حماساً لانتخابات عام 2021، إلا أنهم لا يمانعون ترشح شخصيات أخرى لرئاسة سوريا، لكن ناشطين سوريون يرون أن موسكو تمـ.اطل في العملية السياسية السورية، كما حدث في أستانا وتجربة اللجنة الدستورية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق